.............
 

آخر 12 مشاركات
2016/10/17 انخفاض طفيف لسعر سلة أوبك اليومي نزاع عشائري... جنود امريكيون عائدون من احتلال العراق يقدمون على الانتحار... نوبل ٢٠١٩ .. مزيد من المركزية
عائلة وجدوها منعزلة بقبو تنتظر منذ ٩ سنوات دمار العالم الكاتب المسرحي الأستاذ حنا الرسام الموصلي : بهنام سليم حبابه سقطت الحكومة والبرلمان تحت اقدام المتظاهرين : علي الكاش
فلسطين.. أول مصنع لإنتاج المناديل الورقية من سعف النخيل-... جينات العائلة العراقية تنتفض في تشرين : هيفاء زنكنة فائض الغضب بمواجهة فائض الحقد في العراق : د . مثنى عبد الله
حرائق هائلة تجتاح غابات لبنان- (صور) نشبت حرائق، فجر... مسرحية الصراع الأمريكي الإيراني شبكة البصرة مازن التميمي >> >> وسائل جاهزة لمواجهة الانتفاضة العراقية >> >> >> ...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر >   المـنـتـدى الــطـــبي > الطب العام
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 12-04-2016, 12:06 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حناني ميـــا
اللقب:
هيئة الاشراف

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 2064
المشاركات: 8,056
بمعدل : 3.18 يوميا
الإتصالات
الحالة:
حناني ميـــا متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : الطب العام
Icon16ملاكا الموت العاشقان يصدمان إيطاليا طبيب وممرضة تربطهما علاقة حب يقتلان عشرات المرضى خلال

ملاكا الموت العاشقان يصدمان إيطاليا طبيب وممرضة تربطهما علاقة حب يقتلان عشرات المرضى خلال السنوات

ملاكا الموت العاشقان يصدمان إيطاليا

طبيب وممرضة تربطهما علاقة حب يقتلان عشرات المرضى خلال السنوات الأخيرة بواسطة الأدوية لأنهما فقط يتلذذان في إنهاء حياة الآخرين.
ميدل ايست أونلاين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة من أجل الاستمتاع والتسلية
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
روما - في موازاة الحماسة التي تشهدها ايطاليا تحضيرا لاستفتاء الاحد، ينشغل الايطاليون ايضا بقصة "عاشقين جهنميين" هما طبيب وممرضة يشتبه في قتلهما عشرات الاشخاص بواسطة ادوية لمجرد "لذة" القتل.
وتكشف لورا تاروني الممرضة في مستشفى في سارونو على بعد حوالي عشرين كيلومترا الى الشمال من مدينة ميلانو في احدى المحادثات الهاتفية المسجلة من جانب المحققين، لحبيبها ليوناردو كاتسانيغا، 60 عاما، الذي يعمل كطبيب مخدر في المستشفى عينه، ميولها الاجرامية اذ تقول "من وقت الى اخر، اشعر بالرغبة في قتل احدهم، انها حاجة لي".
ويسألها الطبيب في المخابرة هل تحدثت مع طبيبها النفسي في هذه المسألة مختتما حديثه بالقول "هو لا يعلم أنك اقدمت على ذلك فعلا".
هذان الحبيبان اللذان اوقفا الثلاثاء ووجهت اليهما تهمة القتل العمد، يشتبه في تسببهما بوفاة عشرات الاشخاص هم مرضى مسنون وايضا زوج الممرضة البالغة 41 عاما ووالدتها اللذان احرقت جثتاهما سريعا.
وعلقت وزيرة الصحة الايطالية بياتريس لورنزين بعد اطلاعها على فحوى المحادثات الهاتفية "اشعر بصدمة كبيرة ككل الناس، هذا الامر يتخطى الخيال".
وخلال التحقيقات المستمرة منذ عامين، ركز عناصر الدرك الايطاليون خصوصا على حوالي اربعين حالة وفاة حصلت بين 2011 و 2014 خلال نوبات العمل للطبيب كاتسانيغا في قسم الطوارئ في المستشفى.
ويرى المحققون ان حوالي ثلاثين وفاة من هذه الحالات "مشبوهة" في حين تم تصنيف خمس حالات اخرى ضمن خانة جرائم القتل بينها تلك المتعلقة بزوج لورا تاروني ووالدتها.
وتضم هذه "القائمة السوداء" ايضا اسم والد الطبيب المتوفى في 20 اكتوبر/تشرين الاول 2013 حين كان يحتضر في المستشفى.
وبحسب شهادات تم جمعها من طاقم المستشفى، كان يعرف الطبيب بروح فكاهية لها طابع سوداوي، اذ يروي احد الموظفين في المستشفى في تصريحات اوردتها صحيفة "إل ميساجيرو" الايطالية "سمعته يقول لطبيب امراض سرطانية انه في حال يحتاج الى افراغ أسرة في المستشفى من شاغليها، في امكانه الانتقال الى القسم الذي يعمل فيه" كاتسانيغا.
كذلك يصف اخرون من طاقم العمل في المستشفى كاتسانيغا بأنه طبيب "غريب الاطوار" وسريع الغضب لكنه محنك و"لا يخطئ ابدا في أي تشخيص يقدمه".
هذا الطبيب المحب للأعمال الأدبية للكتاب من الحضارات القديمة، طلب السماح له بجلب كتاب شعر يوناني من مكتبه لحظة توقيفه.
وكان يصف نفسه ممازحا بأنه "ملاك الموت" بحسب شهادات لممرضين عدة.
وخلص التحقيق الى ان كاتسانيغا وضع "بروتوكولا" شخصيا مخصصا للمرضى في نهاية عمرهم يشمل اعطاء جرعات مفرطة وبفارق زمني بسيط من المسكنات ومواد التخدير.
لكن وفق شاهد آخر، "ثمة ايضا مرضى لم يكونوا في حال احتضار قضوا بعد اعطائهم ادوية بقرار من الطبيب كاتسانيغا".
ومن بين اخطر الحالات في هذا الاطار، توقف المحققون عند وفاة امرأة اثر ادخالها الى المستشفى لاصابتها بخلع بسيط في الكتف.
اما زوج لورا تاروني فقد توفي في يونيو/حزيران 2013 بسبب جرعة زائدة من الانسولين، وهي مادة كانت تحقنه بها زوجته لفترة طويلة بعدما اوهمته بأنه مصاب بالسكري.
وتحت تأثير حبيبها الشرير، كانت تروي تاروني أن كاتسانيغا كان "الرجل الاهم في العالم وهي مستعدة لقتل طفليها من اجله"، وهو ما ثناها عن فعله.
وفي احدى المحادثات التي تنصت عليها المحققون، يقول الطبيب للممرضة "حرق جثة زوجك كان فكرة رائعة، الامر سيان بالنسبة لوالدتك ايضا".












عرض البوم صور حناني ميـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أفضِّل الموت بكرامة في سـوريا على الموت هنا تحت أحد الجسور الحدرامي الأميني القضية السورية 1 06-30-2015 09:54 PM
عشرات السجون استلمها المالكي وغيره وزاد عليها عشرات السجون السرية فقط لسجن السنة وتعذيبهم ابو برزان القيسي قضية العراق المحتل /المقاومة العراقية 0 06-12-2015 05:03 PM
مصادر طبية: اصابة 86 مواطنا خلال المواجهات على معبر قلنديا الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 03-30-2012 11:01 PM
إيطاليا الباسم وليد السياحة والأماكن السياحية 1 01-21-2011 08:00 AM
الجبال والتوازن الأرضي الباسم وليد الدراسات القرآنية والاعجاز العلمي 3 04-07-2010 10:31 PM


الساعة الآن 02:35 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com