.............
 

آخر 12 مشاركات
* يد المنون تختطف الأخ العزيز المحامي والشاعر والاديب محمد... من بغداد الحد بيروت : ميسون نعيم الرومي العمائم تتدحرج بين اقدام المتظاهرين : علي الكاش
25 / 10 / 2019 موعدكم للهروب حفاة كما جئتم في 2003 حفاة إقليم كردستان العراق يستقبل 3000 نازحًا من شرق الفرات #كلن_يعني_كلن.. نصرالله واحد منهم
علماء يعثرون على «مدينة كمبوديا المفقودة» رياضة عالمية ــ رسالة مفتوحة ــ حسن حاتم المذكور
لا عرس واويّة : عدنان حسين >> لماذا لم ينفذ حكم الاعدام بحنان الفتلاوي ابان حكم صدام... >> >> وسائل جاهزة لمواجهة الانتفاضة العراقية >> >> >>...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > منتدى اللغة العربية ونفائس الضاد: بإشراف الشاعر: أ. د. عبد الرحيم محمود > عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 01-20-2010, 04:14 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
علي الحليم المقداد
اللقب:
رسول المودة / مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية علي الحليم المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 61
الدولة: سوريا - بصرى الشام
المشاركات: 115
بمعدل : 0.03 يوميا
الإتصالات
الحالة:
علي الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة
افتراضيالعربية .. لغتنا الجميلة في خطر !!

[justify] [/justify]
[justify][/justify]
[justify]

العربية .. لغتنا الجميلة في خطر !!



في " أحد برامج المسابقات " في " إحدى فضائيات العرب" ،
سأل المذيع فريق الشباب عن ( معركة بدر ) فلم يعرف ...فحاز فريق الشباب علامة الصفر ...
ودوّتْ عاصفة ٌ من التصفيق ! .
نقل السؤال إلى فريق الصبايا ،
فقالت ممثلة فريق الصبايا:
هوة حصل اكسيدان بين جروب من المسلمين وجروب من الكفّار، وميرسي لألله أن جروب محمد ورفقاته هوة اللي ربح !فدوّتْ عاصفة ٌمن التصفيق ...
و حاز فريق الصبايا علامة السؤال تامة ، و قدرا كبيرا من الإطراء و الثناء!!
-------------
و واحدة أخرى من " فضائيات العرب " أجرت لقاءً مع طلاب " واحدة من جامعات العرب " ...
و أثناء تجواله بين الطلبة ؛ سأل المُقابـِل :
مين منكن بيأدر يؤول نبزة عن ( معركة الخندأ " يريد الخندق " ) ؟؟...
فبادرت إحدى الطالبات قائلة :
لما إجا المشركين بدهن يغزو المدينة ، جمع الرسول أصحابه و قلهم :
شو بدنا نعمل ؟؟ .. شو لازم نعمل ؟؟ ..قالّه سلمان الفارسي :
بدنا نعمل تونيل حوالين المدينة !!
قالّه الرسول :
أوكيه سلمان ؛ غو أهيد !!
-------------
وغير هذا كثير.. كثير في وسائل إعلامنا المرئي منها و المسموع و المقروء...
في رياض أطفالنا ومدارسنا و جامعاتنا ...
في بيوتنا و شوارعنا و أسماء أولادنا...
على واجهات محالنا التجارية و أسماء شركاتنا ...
وفي الإعلانات و الملصقات و أسماء المنتجات , و ... و ....
و الأخطر من هذا كله أننا نلوي ألسنتنا بالإنجليزية أو الفرنسية أو البربرية أو الأمازيغية أو غيرها من اللغات ظانين أن ذلك وجه من أوجه الحضارة والتقدم ، الخطورة آتية من أن الجنوح عن لغتنا الأم انتقل من الشكل إلى العقل ، من كون اللغة وسيلة إلى كونها فكر !!
وفي حقيقة الأمر أن هذا ليس ما أردناه نحن ، بل هو ما أريد لنا من أعداء العروبة و الإسلام ...فصرنا نتكلم ، و ندرس , و نكتب ، و نفكر بغير لغتنا !
لقد أدرك هؤلاء – أعني أعداء العروبة و الإسلام – أن اللغة العربية هي الجزء المشترك من كيان هذه الأمة ، وهي الوطن المعنوي الواحد لحركة اللسان المعبرة عن حركة الفكر والوجدان...
وأن مقياس رقي الأمم وانحطاطها في رقي اللغة وانحطاطها ؛ فكانت لهم مواقفهم الحاقدة على العروبة و الإسلام ، وعلى لغتهم ..
و أنا هنا لن أتطرق إلا إلى ذلك المشروع الصهيوني العنصري الأخير ضد لغتنا .
فلقد أجروا دراسة حول مشروع يستهدف اللغة العربية ويخطط لإلغاء المناهج القائمة حالياً التي تعتمد على دراسة قواعد اللغة والصور الجمالية وإبداعاتها "في إطار حركات الإصلاح والسعي نحو تطبيق الحرية والديموقراطية"
وتذكر الدراسة:
"إن الهدف من هذا المشروع ليس تحرير اللغة العربية فقط من أشكالها التقليدية التي ظلت قائمة كما هي منذ آلاف السنين، ولكن تحرير العقول العربية والإسلامية ويستهدف القضاء أساساً على الموروثات السلبية مثل الانتقام والعنف والإرهاب".
ويحدد المشروع خطواتٍ ملموسة للتخلص من قواعد اللغة العربية ومن ثم فصل اللغة عن ماضيها وتراثها وبالأخص عن القرآن الكريم لنزع صفة القدسية عنها ومن ثم تغيير المعاني وذلك "لإقناع الأجيال الشابة أنّ العصر الحديث يتطلب التخلص من التعقيدات اللغوية التي تفرضها لغتهم العربية"
ويؤكد المشروع أنّ :
"الخطوة الأساسية في هذا التعديل تكمن في أن يوافق العرب على تغيير شكل الكتابة، ثمّ تبدأ الأشكال الحالية للغة العربية في الاندثار شيئاً فشيئاً".
ويشمل المشروع خطواتٍ مدروسة شارك في وضعها علماء نفس ولغويون وسياسيون وقد حسبوا حساباً لأدق التفاصيل وردود الأفعال عليها.
ويمكن تلخيص هذه الخطوات على الشكل التالي:
الخطوة الأولى:
التعبير عن النص العربي أو القرآني بفكرةٍ جديدة تؤدي ذات المعنى.
الخطوة الثانية: التعبير عن النص أو الآية بفكرةٍ قريبةٍ منها.
الخطوة الثالثة:
تغيير فكرة النص أو الآية من دون اصطدام مع الفكرة الأصلية.
الخطوة الرابعة:
تغيير الفكرة بما يؤدي إلى التشكيك في الفكرة الأصلية.
الخطوة الخامسة:
زيادة الألفاظ والعبارات في ذات الفكرة و زيادة مساحة التشكيك في الفكرة الأصلية.
الخطوة السادسة:
القبول والإقناع بتفسيراتٍ جديدة لهذه الفكرة الأصلية بما يؤدي إلى محو معناها الذي كان قائماً لفتراتٍ طويلة في أذهان الناس.
الخطوة السابعة:
دراسة ردود الفعل حيال كل الخطوات السابقة و مجابهة المعترضين على التغيير البطيء.
الخطوة الثامنة:
تغيير الفكرة الأصلية وإحلال الجديدة محلها بشكلٍ نهائي.
وسيتم تحديد طبيعة "التوجهات العدوانية أو المسالمة للعرب" من خلال دراسة مواقفهم من أشكال الكتابة الجديدة
و"الشخص العدواني هو الذي يرفض أشكال الكتابة الجديدة أما الشخص السوي فهو الذي يعتمد على استخدام الأشكال الجديدة للكتابة".
ويخطط واضعو المشروع لمحاصرة الرافضين له باتهامات مثل "متشددين" أو "متطرفين" أو "تقليديين" أو "متحجرين".. الخ.
ورأى عدد من علماء النفس الذين اشتركوا بوضع هذا المشروع العنصري أنّ تغيير أشكال الحروف العربية "سيقلل من حدة العداء والكراهية المتأصلة لدى المواطنين العرب ضد أميركا والغرب بصفةٍ عامة".
وهناك مقترح يتضمنه المشروع ويقضي بإلغاء لفظة "اليهود" على سبيل المثال من اللغة العربية لتحل محلها في الأشكال الجديدة لفظة "الساميون" لأن لفظة "اليهود" ارتبطت دائماً لدى العرب بأشياء بغيضة بينما لفظ "الساميون" مقبول جداً لدى العرب و هو يدل على السمو والارتفاع بالأخلاق.
ويتهم واضعو المشروع الحضارة العربية بأنها "تتناقض مع مبادئ الماديات الحديثة واللغة الدولية في بناء التواصل الفكري وأن هذه الحضارة بطبيعتها متعصبةً و أن هذا التعصب يقود إلى الاصطدام المباشر مع الحضارات الأخرى وأنه قد حان الوقت للقضاء على ذلك التعصب".
هل أصبح واضحاً مما تقدم أن المطلوب هو القضاء على الحضارة العربية عبر تحطيم اللغة العربية وهي أقدم لغة حية لا يزال يتكلم بها ويكتبها مئات الملايين من العرب والمسلمين والتي تعتبر حاضنة الحضارة العربية بمكوناتها التاريخية والفكرية و ضمانتها الأساسية؟
وهل غدا الأمر واضحاً أن حملة العداء والكراهية التي يواجهها أطفال فلسطين ونساء العراق والمغتربون العرب في أوروبا و أميركا هي جزء من حملةٍ واسعة الانتشار لانبعاث معاداة السامية الغربية بشكلها الجديد الموجه ضد العرب ـ مسلمين ومسيحيين ـ ضد حضارتهم ولغتهم وحقوقهم وأرضهم ومياههم؟!
ولذلك فإن كل الصرخات التي تبدو بريئة للنيل من لغتنا العربية تصبّ في خدمة مشروعٍ استعماريٍ خطيرٍ مدروسٍ وممول يتهم لغة الحضارة والانفتاح والتعايش بالتعصب والكراهية والصدام مع الحضارات الأخرى.
إن الهدف من حملة العداء للعرب ونشر الكراهية ضد ثقافتهم ولغتهم هو القضاء على روحانية الشرق التي ننعم بها والتي ورثناها فكراً وأخلاقاً ولغةً وتعايشاً وتناغماً وغنىً متبادلاً بين الأديان السماوية.
إن الحديث عن "صعوبة" اللغة العربية ناجم عن جهل باللغة أو حقدٍ عليها وعلى عروبة العرب، فكيف تنسجم اللغة الصينية التي تم إحياؤها مع الغرب وحداثته وكيف تتناغم اللغة الأوردية أو العبرية التي كانت لغةً ميتة مع الغرب، بينما تتناقض اللغة العربية التي قدمت للغرب أفكار الفارابي وطب ابن سينا و فلسفة ابن رشد وتصوف ابن عربي مع عصرنة الغرب وفكره؟
لقد كانت اللغة العربية وما زالت أداةً طيعةً لنشر العلوم والمعارف والاختراعات والمفاهيم الفكرية والفلسفية والدينية في مختلف أصقاع الأرض. فمن أين أتت فجأةً كل هذه المخاوف من "صعوبة اللغة" على الجيل الجديد؟
ما زال الكثيرون في الوطن العربي يتكلمون الشعر حتى من دون تعلم الكتابة والقراءة وما زال الملايين يتكلمون العربية الفصحى بالسليقة السليمة لأنها تنسجم مع المعنى والبلاغة والإحساس بالفكر والرسالة المبتغاة منها.
إن لغتنا كحضارتنا ومنطقتنا وأرضنا جميلة ومستهدفة من قبل أعداء فشلوا في أن يفهموا عمق الشرق وحضارة الشرق فعمدوا إلى تشويهه من خلال نظريات الاستشراق والمتبنين لها والعاملين على ترويجها، واتخذوا من أحداث الحادي عشر من أيلول ذريعة لشن حملة عداء وكراهية عنصرية شعواء على هذه الأمة تمثلت باتهام جميع أبنائها بالإرهاب من أجل تصفية الصراع العربي ـ الإسرائيلي والقضية الفلسطينية ونهب ثروات العراق وحضارته التاريخية المجيدة.
واليوم يتسع أفق هذه الحملة ليشمل اللغة والتراث والفكر والدين والإرث الروحي والاجتماعي لهذه الأمة برمته.
ولذلك من المتوقع أن يتم تمويل الأبواق المحلية التي ستردد هذه الطروحات عن صعوبة "اللغة وقواعدها" وعن "ضرورة تغيير هذه القواعد أو إلغائها" وعن "ضرورة تعديل الأبجدية العربية".
ومن المتوقع أن يعقد مؤتمر هنا ويصدر كتاب هناك لترويج هذا المشروع من الداخل وهذا الجزء من المشروع أكثر خطراً علينا جميعاً.
إن هذا المشروع العنصري وضع مخططاً يمتد على عشرين سنةً للقضاء على اللغة العربية وفصل العرب تماماً عن تاريخهم وحضارتهم.

فهل هناك من يضع خطةً تعليميةً مقابل هذا المشروع العنصري لتعيد للغة العربية ألقها وأهميتها ومكانتها في العشرين سنةً القادمة؟ وهل يندفع وزراء التربية العرب واتحادات الكتّاب لتعزيز مناهج تدرس اللغة العربية لأجيالنا الصاعدة كما علمنا آباؤنا ومدرسونا لغتنا الجميلة حيث يصبح الإعراب تعبيراً عن فهمٍ عميقٍ للمعنى ويصبح التنقل بين الفصحى والعامية انسياباً لا كلفة فيه ولا جهل، وتصبح نون النسوة والمثنى جزءاً جميلاً وطبيعياً من لغةٍ كتب علماء اللغة قواعدها بعد أن سمعوا كيف يتحدث الناس بها وتحكم قواعدها عناصر منطقية سهلة ومنسجمة مع الفكر وسهولة الوصول إلى المعنى مع البلاغة والفصاحة والجزالة في الأداء. وإذا كان الطفل الفلسطيني ما زال يقاوم الدبابة الإسرائيلية بحجر، أليس حرياً بالعرب أن يدافعوا عن لغتهم؟ فهي وعاء حضارتهم ورمز هويتهم. ولا شك أن لغتنا العربية تمثل وجدان وأداة استمرارنا كأمةٍ لها قيمة وحضور بين الأمم.

[/justify]












عرض البوم صور علي الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2010, 04:29 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : علي الحليم المقداد المنتدى : عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة
افتراضي

لأستاذ الجيل أقول : لاأدري لمَ كانت حاضرة في ذهني طيلة قراءة هذا الموضوع أبيات ذلك الشاعر المهجري (حليم دموس):
لو لم تكن أم اللغات هي المنى--- لكسر ت أقلامي وعفت مدادي
لغة إذا وقعت على أسماعنا---- كانت لنـــا بـــرداً على الأكباد
ستظل رابطـــــة تؤلف بيننا--- فهي الرجاء لناطق بالضــــــاد
[justify]واسمح لي يا أستاذي الكبير أن أضيف إلى صرختك صرخة أخرى فنحن اليوم نخضع لعملية احتلال لغوي لاتقل في خطورتها عما تتعرض له قواعد الفصحى من لي وتدميرولنلاحظ مثلاً أن مصطلح (الصراع العربي الصهيوني) أصبح غائباً عن الإعلام ليحل محله ما يسمونه(القضية الفلسطينية)ولننظر مثلاًإلى إلى مصطلح( العمليات الاستشهادية) مطلع الانتفاضة المباركة لتصبح( العمليات الفدائية )ومن ثم( العمليات التفجيرية) ثم (العمليات الانتحارية)ومن ثم (العمليات الإرهابية) ولنتأمل كيف أصبح يطلق مصطلح (الإرهاب )على (المقاومة) ...كل ذلك الهبوط المتدرج يستهدف نقل الوعي من حالة إلى أخرى للقبول بمفهوم يتم تكريسه عبر المصطلح الأخير ،إن هذا الواقع بفرض علينا في معرض هذا الحديث أن نطالب بأمن لغوي لايقل في أهميته عن جميع عناصر الأمن القومي(الاقتصادي –السياسي- الغذائي- المائي...)ودمت ياأستاذي لتلميذك الذي لاينساك أبداً .[/justify]












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2010, 07:21 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
هاني درويش
اللقب:
شاعر عروبي/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 40
الدولة: سوريا
المشاركات: 963
بمعدل : 0.27 يوميا
الإتصالات
الحالة:
هاني درويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : علي الحليم المقداد المنتدى : عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة
افتراضي

نعم يا سيدي
نعم
نحن نضع هذة الخطة ونمارسها يوميا
وأنت في المقدمة
وليضئ كل ما استطاع
وإنني على يقين بأن هذة اللغة مستهدفة بكل ما يعني الاستهداف
فلنكن يدا واحدة لفضح ما يحاك والتصدي له بما أتيح لنا من وسائل
ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها
بكل تقديري واحترامي لكم
وتبا لكل الذين يتطاولون على لغة الضاد
هاني












توقيع هاني درويش

[CENTER][frame="2 50"][/CENTER]

[SIZE=4][FONT=Comic Sans MS][COLOR=red][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]هاني درويش[/COLOR][/SIZE][/FONT] [CENTER][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]عضو رابطة الجواشن[/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]
[CENTER][/CENTER]
[CENTER][/COLOR][/FONT][/SIZE][/frame][/CENTER]


عرض البوم صور هاني درويش   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2010, 10:04 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أحمد محمَّد المقداد
اللقب:
سفير المحبة/مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 206
المشاركات: 723
بمعدل : 0.20 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أحمد محمَّد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : علي الحليم المقداد المنتدى : عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة
افتراضي


في الحقيقة ربما يتولد عند الشَّباب شعور بالتَّقدُّم والمدنيَّة حينما يستخدمون كلمات أجنبيَّة أثناء تحدُّثهم ويظنون أنَّ هذا تحضُّر سامحهم الله

جزاك الله خيرًا أستاذي الكريم












عرض البوم صور أحمد محمَّد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2010, 10:46 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
د. فائد اليوسفي
اللقب:
برفيسور/ الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية د. فائد اليوسفي

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 67
المشاركات: 427
بمعدل : 0.12 يوميا
الإتصالات
الحالة:
د. فائد اليوسفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : علي الحليم المقداد المنتدى : عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة
افتراضي

الأخ على الحليم المقدادى

شكرا جزيلا لك ولا بد ان تسهم واتا الحرة فى الحفاظ على اللغة العربية والتى هى اساس الهوية العربية. وليبدأ كل منا حسب تخصصه ومجاله واليساعدنا علماء اللغة العربية فى تصحيح اخطاء كتاباتنا لتخلو من اللحن وهذا تصريح مفتوح للرقيب الغوى لاصلاح الاخطاء.

فعلا للاسف فهناك هجمة شرسة على اللغة العربية من قبل الاعداء وجهل مطبق من قبل الشعوب العربية باهمية لغة القرأن. ما تفعله سوريا من تدريس باللغة العربية يحسب لها ولا عليها وعلى باقى العرب الاخذ من التجربة السورية بدل مناكفتها والاستهزاء بها احيانا.

وفى الاخير شكرا لك لهذا الموضوع الجيد.












توقيع د. فائد اليوسفي


عندما تقاس الوطنية بمقدار ما تأخذ من الوطن وليس بمقدار ما تقدمه للوطن، تصبح الوطنية والخيانة مجرد وجهات نظر.
د. فائد اليوسفي




عرض البوم صور د. فائد اليوسفي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2010, 12:26 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
ماهر خالد قطيفان
اللقب:
الشهيد بإذن الله / المشرف العام
 
الصورة الرمزية ماهر خالد قطيفان

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 64
الدولة: سوريا
العمر: 50
المشاركات: 154
بمعدل : 0.04 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ماهر خالد قطيفان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : علي الحليم المقداد المنتدى : عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع رائع وشيّق ويستحق الإهتمام
كلامك دقيق جدا ويحتاج كل سطر فيه إلى شرح وتوضيح وتأييد بشواهد من القرآن والسنة الحكم والشعر
أرجوا من الجميع الوقوف على هذا الموضوع بعناية و اهتمام
لتكون الجمعية الحرة رائدة وتضع بصمتها في التاريخ .
ويكتب لكم به الاجر والثواب
بارك الله فيك استاذنا علي الحليم وجزاك الله خيرا عن جميع المسلمين












عرض البوم صور ماهر خالد قطيفان   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2010, 05:39 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
محمد عبد الله المقداد
اللقب:
أديب

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 222
المشاركات: 243
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد عبد الله المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : علي الحليم المقداد المنتدى : عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة
افتراضي

أستاذنا الجليل والمربي الفاضل علي الحليم:


ننتظر من واتا الحرة أن تضطلع بدور ريادي في الذود عن حمى العربية، وأن تكون شاهداً حياً يقتدى به في صون العربية والتزامها كتابة وقراءة ومحادثة، وسأحاول أنا بدوري أن أثير مسائل للحوار الجاد، بغية تحريض العقول الواتوية الحرة على النهوض بمهامها القومية والأخلاقية تجاه العربية، وسيكون منتدى النحو والصرف ميداناً لهذه الحوارات، راجياً من سعادتك إغناء كل المواضيع بمعرفتك الواسعة وفكرك الخلاق، وأن تثير العقول الواتوية الحرة على متابعة هذه القضايا.

دمت سالماً ونفع الله بعلمك وبغيرتك على أمتك.
وأرجو أن تقبلني صديقاً لك.












عرض البوم صور محمد عبد الله المقداد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لغتنا الجميلة اخطاء شائعة قل ولا تقل الشاعر لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني 0 03-13-2012 02:19 AM
الجواهري : قصيدة يافا الجميلة الشاعر لطفي الياسيني مكتبة اليوتيوب 2 12-27-2011 01:32 PM
أشهر المساجد حول العالم بالصور الجميلة الشاعر لطفي الياسيني   الملتقى الإسلامي 2 08-23-2011 04:39 AM
الى اللام المزحلقة في لغتنا/ الحاج لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني الشاعر لطفي الياسيني 2 07-16-2011 11:45 PM


الساعة الآن 04:24 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com