.............
 

آخر 12 مشاركات
نوبل ٢٠١٩ .. مزيد من المركزية عائلة وجدوها منعزلة بقبو تنتظر منذ ٩ سنوات دمار العالم الكاتب المسرحي الأستاذ حنا الرسام الموصلي : بهنام سليم حبابه
سقطت الحكومة والبرلمان تحت اقدام المتظاهرين : علي الكاش فلسطين.. أول مصنع لإنتاج المناديل الورقية من سعف النخيل-... جينات العائلة العراقية تنتفض في تشرين : هيفاء زنكنة
فائض الغضب بمواجهة فائض الحقد في العراق : د . مثنى عبد الله حرائق هائلة تجتاح غابات لبنان- (صور) نشبت حرائق، فجر... مسرحية الصراع الأمريكي الإيراني شبكة البصرة مازن التميمي
>> >> وسائل جاهزة لمواجهة الانتفاضة العراقية >> >> >> ... خبير قانوني: قرار حل مجالس المحافظات لا قيمة له قانونا تونس... أكثر من مليون و٣٠٠ الف شخص تقدموا لمنحة طوارئ العاطلين عن...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > بوابة الدولية الحرة ( للآداب الإنسانية والعلوم التطبيقية) بإشراق الشاعر أ. د. >  بوابة واتـــأ الحـــرة المنوعة > أوراق مـخـمـلـيـة > الخاطرة
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 03-28-2010, 03:34 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
تيسير الحليم المقداد
اللقب:
شاعر

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 98
المشاركات: 245
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
تيسير الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : الخاطرة
افتراضيعلى هامش القمّة العربيّة

على هامش القمّة العربيّة

ولدي ذاك الذي أُفرِغَ في قالَب الجَمال، و وُسِمَ بمَيسَمِ الحُسْنِ، هو في عمر الورود، ورغم صغر سنّه فقد كان ثبْتَ الجَنانِ، أجرَأَ من السيل، ومن الليل، لا يعرفُ الخوفُ طريقاً إلى فؤاده الصّغيرِ الكبير، ولا عجبَ في ذلك لأنّه ابنُ القرية السّاكنِ في أطرافِها، التي كانت تنبحُ في أرجائها الكلابُ طوالَ الليل....

كان لبيباً فَطِناً، يفهمُ من الإيماء قبلَ اللفظ، ومن النّظر قبلَ الإيماء، إنّه ولدي عمّارُ ابنُ الخامسة، الذي كان يتتبّعُ الحروفَ لينسجَ منها كلمةً مفيدةً ذاتَ معنى، وفي يوم وبينما كنت أطالعُ في أكداس الكتب المكوّمة بجانبي كجثّة هامدة أقلّبها كيفما أشاء، جلسَ يراقبني ويمعنُ النّظر فيَّ كيف أكتبُ وكيف أدوّنُ، وكعادته بدأ يتهجّى الحروف حرفاً حرفاً علّه يفهم ما أكتب، شعرَ بالمللِ فأحضرَ ألعابَه ومكعّباتِه الخشبيّة وبدأ يصنع شيئاً أشبهَ بالبيتِ الخَرِب الذي أصابتْه مُلمّةٌ ما، يُحضرُ وروداً صناعيّةً ويحاولُ جاهداً تزيين بيته وتزويقه، كان يسترقُ النظرَ إليّ بطريقة ما ألفتُها من قبلُ، وكأنّي به ينتظرُ كلمةَ استحسان وإطراء لعمله الذي أبدعَه....
نظرتُ إليه قائلاً: ما خطبُكَ بنيَّ؟
- طلبٌ بسيطٌ أبي...أريد ...
- آهٍ و أفٍ وألف آه ....
بدأت الهواجسُ والتداعيات تثـقل عاتقي بما لا أستطيع احتماله، تجرّني من مكان إلى آخر، وتطرحني في قعر بئرمظلمة لا يعلم قرارَها إلا الله...
- ماذا يريدُ هذا الولدُ الصغيرُ؟! نحنُ في آخر الشّهر، والميزانيّةُ الأسريّة لا تسمحُ بأيّ مصروف زائد...
- ولكنّك كنت قد خبّأتَ مبلغاً لنوائب الدهر(قالت لي نفسي).
- سأحاول معه التسويف أو حتّى الـ
- اجبرْ بخاطره يا رجل، إنّه ولدُك، وما عملُك وسعيك إلاّ من أجل أولادك، ليس من عادتك التسويف والـ
- نعم نعم أيتها النفسُ لقد أصبْتِ.... فأنا عودْتُه على الصّدقِ، وعلى الوفاءِ بالوعودِ والمواثيق، فكيف لي أن أكذبَ عليه اليوم؟ أو حتى أن أحنثَ بعهدي ووعدي ...
وفجأةً ومن دون سابق إنذار قاطعني ... صارخاً... غاضباً...محتجاً على صمتي الذي طال...
- أبي...!! أأصبحت مثلَهم؟؟؟
لمْ أنتبه لكلمته الأخيرة، وإنْ انتبهْتُ لها فما شكّلت عندي أيَّ شيء.
- مُرْ بنيّ تُطَعْ ... أنا رهنُ إشارتك ...حاضر حاضر ...
قلتها من دون خوف أو وجل أو تردّد، فنفسي الأمّارةُ بالخير قد أوعزت إليّ بذلك.
- بابا ... يا بابا: أريدُ أن تأخذَني إلى غزّة الفلسطينيّة، لأحضرَ طفلةً أو طفلاً بعمرِ شقيقتي ميسان كيلا يموتَ من الجوعِ والبردِ، وتحتَ البيوتِ التي هدّمتها إسرائيلُ....
عندها شعرْتُ بالدّم كلّه قد تجمّع في رأسي حتّى كادَ أن ينفجرَ، أين أنا؟ بل أين هو؟
أطلقَها من بين الصّمتِ القابعِ في نفوسِ الملايين صرخةً مدويّةً شارحاً الأسبابَ والعللَ، وكأنّه أمام قضيّة مسلّمةٍ لا تحتاج إلى نقاش وتداول و....
نظرْتُ إليه والدّموعُ تلفّني من أعلى رأسي إلى أخمصِ قدمي... لأنني - لأوّلِ مرّة في حياتي - لن أستطيعَ الوفاءَ بوعدي...
ضممْتُه إلى صدري، وهو يحدق بي ويرمقني .....
وقال متحدياً ولربّما متوسلاً-فما عدت أدري فقد تزاحمت الأفكار في رأسي-: بابا...متى؟ متى سنذهب؟
فقلْتُ له: هي أيامٌ قليلة ولداه أيام... حتى تضع القمّةُ العربيّةُ الثانيةُ والعشرونَ للقادةِ العربِ أوزارَها ونرى عن ماذا ستسفر!!!!!!!!!!!!



ملاحظة: إنّ هذه القصّة ليست من نسج الخيال، بل هي حقيقة واقعة.



بصرى الشّام 28 / 3 / 2010












عرض البوم صور تيسير الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2010, 11:49 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ياسر الحليم المقداد
اللقب:
شاعر متميز

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 44
المشاركات: 191
بمعدل : 0.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : الخاطرة
افتراضي

أخي العزيز تيسير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدني أن أكون أن المتعمدين ببهاء حرفك يا سيدي
نعم يا أخي ، هذا نحن ..وهاهم أطفالنا ..
فليزايد من يزايد ، وليتاجر من يتاجر
تحية لك يا أخي ،
ولعمار فارسنا النبيل كل المنى..












عرض البوم صور ياسر الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010, 12:35 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أحمد محمَّد المقداد
اللقب:
سفير المحبة/مجلس الحكماء

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 206
المشاركات: 723
بمعدل : 0.21 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أحمد محمَّد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : الخاطرة
افتراضي

من دون تعليق الكلمات تقف عاجزة أمام ما قرأت













التعديل الأخير تم بواسطة أحمد محمَّد المقداد ; 03-29-2010 الساعة 12:57 AM
عرض البوم صور أحمد محمَّد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010, 07:58 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
تيسير الحليم المقداد
اللقب:
شاعر

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 98
المشاركات: 245
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
تيسير الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : الخاطرة
افتراضي

أخي الحبيب أبا عمّار:
لك حبّي وشكري، إذ استطعت ببصيرتك النّافذة أن تقرأ ما وراء السّطور












عرض البوم صور تيسير الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010, 08:00 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
تيسير الحليم المقداد
اللقب:
شاعر

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 98
المشاركات: 245
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
تيسير الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : الخاطرة
افتراضي

أخي أحمد:
لك كلّ الحبّ على هذه الكلمات القصيرة الموجزة، والتي رأيت فيها قصيدة شعريّة مطوّلة












عرض البوم صور تيسير الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010, 02:38 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
إبراهيم عمر المقداد
اللقب:
هيئة الإشراف

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 148
العمر: 39
المشاركات: 128
بمعدل : 0.04 يوميا
الإتصالات
الحالة:
إبراهيم عمر المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : الخاطرة
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تيسير الحليم المقداد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:

- بابا ... يا بابا: أريدُ أن تأخذَني إلى غزّة الفلسطينيّة، لأحضرَ طفلةً أو طفلاً بعمرِ شقيقتي ميسان كيلا يموتَ من الجوعِ والبردِ، وتحتَ البيوتِ التي هدّمتها إسرائيلُ....


لله هذا الطفل!! صانه الله ورعاه.
إنه مدرسة في الإنسانية والرجولة والشجاعة ومواجهة الأزمات

ليتنا نتعلم هذه القيم من أطفالنا، لأنهم أصفى ما يمكن التعويل عليه.

أوصيك أبا عمار بألا تقتصر في تنشئة هذا الطفل على ما يتلقاه أقرانه عادة، لأنه أكبر منهم.. بل أكبر منا، وتذكّر أن كل إناء يضيق بما فيه إلا العقل.

ما شاء الله لا قوة إلا بالله












عرض البوم صور إبراهيم عمر المقداد   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010, 03:03 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
ناصر عبد المجيد الحريري
اللقب:
شاعر وإعلامي عربي
 
الصورة الرمزية ناصر عبد المجيد الحريري

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 56
الدولة: سوريا
المشاركات: 411
بمعدل : 0.12 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ناصر عبد المجيد الحريري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر MSN إلى ناصر عبد المجيد الحريري إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ناصر عبد المجيد الحريري

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : الخاطرة
افتراضي

والله ، والله ، سال دمعي
وحشرجت نفسي .
لله درك ياعمار ما أعظمك ، وكأنك اختصرت سني عمري كلها .
دمتَ بخير يا ولدي ، ورعاك الله .












عرض البوم صور ناصر عبد المجيد الحريري   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010, 07:02 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
تيسير الحليم المقداد
اللقب:
شاعر

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 98
المشاركات: 245
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
تيسير الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : الخاطرة
افتراضي

أخي العزيز أبا الخليل:
أشكرك على مرورك العبق، لك حبّي وتقديري،
وأدعو الله أن نتحلى- نحن الكبار- ولو بجزء بسيط مما يحمله هؤلاء الأطفال ما بين جوارحهم.












عرض البوم صور تيسير الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010, 07:07 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
تيسير الحليم المقداد
اللقب:
شاعر

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 98
المشاركات: 245
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
تيسير الحليم المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : الخاطرة
افتراضي

أيّها الحبيب يا أيّها الناصر:
أوتدري ماذا يعني أن يبكي الرجال ، وأن تدمع مآقيهم....؟؟؟!!!!

نحن محكومون بالأمل سيّدي، ودموعك غالية باهظة، شعرت بها وكأنّها تحرق جسدي

لك كل الحبّ أخي ناصر












عرض البوم صور تيسير الحليم المقداد   رد مع اقتباس
قديم 04-07-2010, 03:08 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
محمد عبد الله المقداد
اللقب:
أديب

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 222
المشاركات: 243
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
محمد عبد الله المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : تيسير الحليم المقداد المنتدى : الخاطرة
افتراضي

الله يتولى رعاية هذا الغلام ويحفظه من كل سوء
سيكون له منزلة عالية بإذن المولى












عرض البوم صور محمد عبد الله المقداد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دروس في البلاغة العربيّة (أنواع التّشبيه) تيسير الحليم المقداد البَلاغةِ العَرَبِيّةِ 20 07-06-2011 10:24 PM
أمسية نسائيّة ثقافيّة مميّزة في باقة الغربيّة الشاعر لطفي الياسيني القضية الفلسطينية 0 01-24-2011 07:52 AM
دروس في البلاغة العربيّة (التشبيه) تيسير الحليم المقداد البَلاغةِ العَرَبِيّةِ 15 04-08-2010 09:04 PM
الأسماء المشتقة في اللغة العربيّة تيسير الحليم المقداد النِّحْوِ والصَّرْفِ 20 04-08-2010 08:49 PM
المصادر في اللغة العربيّة الشريفة تيسير الحليم المقداد النِّحْوِ والصَّرْفِ 18 04-07-2010 02:49 AM


الساعة الآن 08:38 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com