.............
 

آخر 12 مشاركات
07:05 (vor 5 Stunden) an mich النشرة البريدية: وكالة يقين... بسبب اتفاقية قاسية.. انهارت إحدى أعظم الإمبراطوريات رسالة الى هولاكو : الدكتور طلعت الخضيري
مشروع بالكونغرس ( ٩ ) قيادات من الحشد تحت مقصلة العقوبات Icon16أردوغان يهدد بإغلاق قاعدة إنجرليك التي تستخدمها... أردوغان يهدد بإغلاق قاعدة إنجرليك التي تستخدمها القوات...
"حتى الآن".. مسؤول إيراني: صدرنا للعراق ١٠٠ ألف طن من... صفقة قرن مع صربيا زودت حكومة المالكي بالقنابل المسيلة... عبدالمهدي يستنكر إدراج زعماء ميليشيات مسلحة بقوائم العقوبات...
دعوة مجلس الأمن إلى مواجهة دخول قوات إيرانية للعراق هذه مواصفات رئيس الحكومة المنتظر لدى الصدر والعبادي تحالفا... تحالف القوى الثورية ضرورة تاريخية / وطنية حاسمة : ضرغام...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي جميع المواضيع بأقلام ( أدباء ومفكري الدولية الحرة )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 06-06-2012, 11:17 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
أبوبكري العربي
اللقب:
عضو الجمعية الحرة

البيانات
التسجيل: Jun 2012
العضوية: 1913
المشاركات: 3
بمعدل : 0.00 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبوبكري العربي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي
Icon35تعريف الثورة

أود ان اطرح نقاش عن الثورات بشكل عام :
1- ما هو تعريف الثورة ؟
2- ماهي العوامل التي تسبب قيام الثورة ؟ ومن يقوم بالثورة ؟
3- كيف تتعامل الانظمة الحاكمة مع الشعوب التي ثارت ضدها ؟
4- اذكر امثلة عن ثورات عربية او عالمية ؟
5- هل جميع الثورات سلمية ؟













عرض البوم صور أبوبكري العربي   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2012, 05:09 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : أبوبكري العربي المنتدى : المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي
افتراضي

تعريف الثورة بقلم/ أبوبكري العربي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17459
ما دام الموضوع يا أبوبكري العربي مطروح للنقاش فمن وجهة نظري لكي نفهم بشكل صحيح، علينا أولا أن نُشخّص بشكل صحيح، وإلاّ لن نصل إلى أي نتائج صحيحة
فمن قال أنَّ ما حصل هو شبيه لأي شيء حصل سابقا أصلا؟
حيث لم يكن هناك أي شيء من أدوات العولمة قبل الآن،
ولم يحصل أن تمَّ فرض عولمة الديمقراطية كما حصل عام 2001 تحت عنوان الحرب على الإرهاب (المقاومة) من قبل جورج بوش من خلال شعاره من ليس معنا فهو ضدنا،
وعلى ضوء ذلك تم احتلال كل من رفض بأن يركع ويصف معه، إن كان أفغانستان ملا عمر أو عراق - صدام حسين، وليس بالضرورة أنّ أيّا من النظامين كان مختلف معه أصلا،
ولكن كان الهدف واضح ألا وهو استرجاع هيبة النّخب الحاكمة لنظام الأمم المتحدة الديمقراطي التي اهتزّت بشدّة عام 2001 زادها إهانة وضياع للهيبة حذاء منتظر الزيدي الذي رماه على ممثلي الديمقراطية نوري المالكي وجورج بوش في آخر مؤتمر صحفي لجورج بوش في بغداد-العراق الديمقراطي عام 2008
ومن قال أن ما هو مطلوب الآن شبيه لأي مطالب سابقة أصلا؟
حيث ما هو مطلوب الآن هو نظام عولمي جديد،
حيث أن عولمة الديمقراطية أدّت إلى نسف الديمقراطية من الداخل،
فالمطلوب الآن نظام أخلاقي اساسه الحكمة (ثقافة الـ نحن)
بدل
نظام الأمم المتحدة الديمقراطي غير الأخلاقي (ثقافة الـ أنا)،
والسبب من وجهة نظري على الأقل أنّه لم يكن له علاقة بالأخلاق (ثقافة الـ نحن)، هو أن ما تم بناء نظام الأمم المتحدة عليه هو الفلسفة (ثقافة الـ أنا)
متى تفهم بقلم/ ياسر طويش
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=12678
متى ياأيها الطاغوت والأبكم ْ
متى ياايها المسعور والباغي
متى تندمْ
متى ياايها الواهم ْ
متى ياأيها الظالم
متى ياأيها الحاكم
متى تعلم ...متى تفهم ْ
بأن الشعب حين يثور لايهزم
ياسر طويش
--------------------------
الاسلام الفلسفي (المزاجي الانتقائي) والذي يتم تفصيله حسب رغبات النُّخب الحَاكِمة وهو سبب المشاكل على أرض الواقع
أدوات العولمة قامت بتعرية هذه النُّخب الحاكمة، وفضحت تناقضاتهم، وزاد الطين بلّة تبيّن أنّهم غير أكفاء لتحمّل مسؤوليات مناصبهم، وكل من يظن أنّه من هذه النُّخب هم من يتقدمون الصفوف في محاولة لوأد انتفاضات أدوات العولمة
قطار التغيير في الأمة قد تحرك ولن يستطيع أحد ايقافه طالما وقوده دماء زكية وما أكثر من يتقدم الصفوف الآن بعد أن كُسر حاجز الخوف لدى الشَّعب
الديمقراطية/الديكتاتورية تتعارض مع الأخلاق بشكل عام لأنها لا تعترف بأي خبرات سوى ما ترضَ عنه النُّخَب الحَاكِمَة وفق مزاجيتها وانتقائيتها وفي الغالب بعيدا عن القانون وأطره.
حريّة الرأي والتعدّديّة وصناديق الاقتراع والانتخابات ليست حكرا على الديمقراطيّة بل هي ليست لها علاقة بها حتى من الناحية اللغويّة كما يظن مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة؟!!!
والمطالب التي قامت عليها انتفاضات أدوات العَولَمَة هي مطالب أخلاقيّة (حرية، كرامة، عدالة اجتماعيّة) وهذه المطالب تتطلب نظام أخلاقي أولا وأخيرا، بعيدا عن العلمانيّة والديمقراطيّة والحداثة لأن هذه المبادئ الثلاثيّة لا تعترف بأي شيء خارج رغبة النُّخب الحَاكِمَة وعملية إرضائها على حساب كل شيء آخر، ولاحظت أن وسيلته في ذلك ما يسمى نظرية المؤامرة والتي تبين لي أنَّه لا يتعدى مفهومهما عن المفهوم الحرفي للشلليّة أو العصبية الجاهليّة أو البلطجيّة أو الشبّيحة؟!!
أظن ما تريد سماعه مني تجده فيما كتبته لفتحي العابد في موضوع تحت العنوان والرابط التالي وأنقل منه احدى المداخلات وإن احببت المزيد فعليك بالضغط على الرابط
تطبيق الشريعة واجب بقلم/ فتحي العابد
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=14255
عزيزي فتحي العابد لو راجعت ما ورد في مداخلاتي أعلاه بروية وأتمنى أن توصله إلى قيادات النهضة لو أمكنك ذلك
ستفهم لماذا الغنوشي والنهضة في تونس والعدالة والتنمية والنور في مصر والعدالة والتنمية في المغرب والعدالة والتنمية في تركيا سيقوم ضدهم انتفاضات أدوات العولمة من جديد كما حصلت ضد زين العابدين بن علي وليلى الطرابلسي وغيرهم من الحكام


والسبب من وجهة نظري أنَّ الفلسفة أو الديمقراطية والعلمانية والحداثة هي سبب كل المشاكل والفساد الذي كانت فيه النُّخب الحاكمة في أي دولة في نظام الأمم المتحدة والذي عرّته أدوات العولمة ولذلك الشعب انتفض والبداية كانت من عندنا ربما لأننا في طريقة استخدامنا لأدوات العولمة كنَّا أول من تجاوز ضيق الـ أنا إلى سعة الـ نحن
السؤال هل بسبب ذلك كانت مناطقنا مهبط الوحي لجميع الرسالات بالإضافة إلى كثير من رسل الله صلوات الله عليهم أجمعين بداية من آدم مرورا بنوح وإبراهيم وموسى وعيسى وآخرهم محمد صلى الله عليه وسلم؟
ما رأيكم دام فضلكم؟













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 06-07-2012 الساعة 06:27 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2012, 06:00 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : أبوبكري العربي المنتدى : المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي
افتراضي

ياأحرفنا أنتفضي غضبا
وعلى الظالم هبي ثوري

فوري حمما, صبي لهبا
أو غوري بجهنم غوري


ولنا عودة












توقيع ياسر طويش

كفرت بكل حرف لايراعي توجعنا لكل دم يراقُ


عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2012, 07:33 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : أبوبكري العربي المنتدى : المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي
افتراضي

تعريف الثورة بقلم/ أبوبكري العربي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17459
ما دام الموضوع يا أبوبكري العربي مطروح للنقاش فمن وجهة نظري لكي نفهم بشكل صحيح، علينا أولا أن نُشخّص بشكل صحيح، وإلاّ لن نصل إلى أي نتائج صحيحة وأنقل بعض ما كتبته تحت العنوان والرابط التالي مع بعض الاضافات لتوضيح الصورة
الملاك الاعلامي الطاهر
تحول في عين البعض الى شيطان رجيم بقلم/ اعيان القيسي

http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17333
تحت قوانين الإرهاب والتي استخدموا اسلوب النقحرة في ترجمتها أي نقلوها حرفيا من النظام الأمريكي بزعامة جورج بوش هل النظام السوري بقيادة بشار الأسد والعراقي بقيادة نوري المالكي يوزع ورد على الشعب في العراق وسوريا؟
السؤال يا اعيان القيسي يا أيها الذي يكرر الكلام بدون فهم ولا وعي مثل الببغاء
والمأساة في حالتك الذي يتعارض مع أبسط ما أنت تدعي بأنك تؤمن به كقومي عربي مثلك مثل بشار الأسد تماما في تناقض فاحش مع أبسط البديهيات، فعلى سبيل المثال
هل التدخل الروسي في سوريا تدخل أجنبي أم لا؟
هل عمل قواعد روسية في اللاذقية هو احتلال أم لا؟
لماذا روسيا حلال بالنسبة لبشار الأسد في سوريا بينما أمريكا حلال بالنسبة لنوري المالكي في العراق؟
أليس أكثر من يدعم بشار الأسد من العرب هو نوري المالكي أم لا؟
من الذي سمح لنظام العملية السياسية لقوات الإحتلال في العراق الآن يأخذ مكانة في جامعة الدول العربية أليس هو بشار الأسد ومن أجل دعم والابقاء على نظامه؟!!!
من هو أول من حارب أي عمل وحدوي بسبب انتفاضات أدوات العولمة وأقصد دعوة كل من الأردن والمغرب إلى مجلس التعاون الخليجي والآن موضوع الوحدة ما بين دول مجلس التعاون كان من يدعي القومية العربية من العلمانيين؟!!!
قليل من الحياء والخجل كفى استهتار، ملاك وطاهر وبطيخ أي مهزلة وأي تناقض وأي خيانة وأي مسخرة وأي تهريج تقومون بها يا اعيان القيسي؟!!
أي إعلام تقصده يا رفيق اعيان القيسي متى ستفيق وتصحو وتعيش الواقع؟ كيف تكون أنت في نفس القارب مع المالكي ومع رفسنجاني؟
أي إعلام غبي ومفلس هذا الذي لا يجد غير أن تزجون برغد صدام حسين الآن، لتجعل من صدام حسين مطية وتابع لتقارير المخابرات الروسية عن القنوات العربية حسب محتوى تصريحها الإعلامي من أجل تشويه السمعة بأساليب خسيسة ودنيئة وفقط للقنوات التي أثبتت لها موطئ قدم بنجاحاتها على مستوى العالم والذي لا يمكن أن يصل له أحد بدون شيء من الإلتزام بمهنية ومصداقيّة
ألا يكفي فضيحتكم في العراق في عام 2003 عندما بضع دبابات لا يزيد عددها عن عدد الأصابع في وسط بغداد جعلت كل الرفاق والجيش والأجهزة الأمنية تختفي أي عار أكثر من ذلك،
مما اضطر أئمة الجوامع والمساجد وروادها والذي لم يكن أحد فيهم مهيء للتحرك لمساندة الناس كل في منطقته فحصلت أخطاء كثيرة وقتها أدت إلى تمرير قبول مجلس الحكم لبريمر بهذه الخلطة الفاسدة في حينها، لتوفير أدنى الخدمات التي من المفروض أن تقدمها الدولة ناهيك عن استلام المرتبات التي توقفت.
أي إعلام هذا الذي لا يعرف في نهجه إلاّ اسلوب التكذيب والكذب والكذب والكذب فهذا هو مفهومه للمهنية أن تكون كاذب وردّاح بامتياز؟!!! والسبب بالتأكيد هو لإرعاب كل من يمكن أن تسول له نفسه ويفكر في الاعتراض على أي شيء
عن أية ملائكة وأي طهر يمكن أن نتوقعه من علماني لا يعترف الإلتزام بأي أخلاق والتي لا وجود لها بدون مصداقية وصدق في طريقة الطرح لأي شيء ولذلك
الديمقراطية والديكتاتورية والفلسفة لا علاقة لهما بالأخلاق
وما أروع حكمة العرب حين قالت إن لم تستح فأصنع ما شئت
فالضبابية اللغوية من جهة زادها بلّة الجهل اللغوي والأنكى مفهوم أن لا ابداع إلاّ بهدم الأصول اللغوية وأقلها عدم الإلتزام بمعنى المعاني في القواميس كمنطلق لمفهوم الحداثة؟!!
فعن أي احترام لأي لغة وأي تعريب وأنت تصر على مفهوم النقل الحرفي (النقحرة) مثل مصطلح الديمقراطية والديكتاتورية وقوانين الحرب على الإرهاب (المقاومة) لجورج بوش؟
هذا تغريب وليس تعريب، عندما يعمل المثقف على فرض مفاهيم هو لم يفهم معناها في اللغة الأساس لكي يجد جذر مناسب وصيغة بنائية مناسبة للتعبير عنها باللغة العربية؟!!
عندما الجهل يصبح ثقافة هنا هي المأساة؟!!
زاد المصيبة مبدأ خالف تعرف من جهة ومصلحة السياسي من خلال الغاية تبرر الوسيلة فأصبح زواج المثقف والسياسي كما هو حال جمال عبدالناصر ومحمد حسنين هيكل هو اساس هزيمتنا ونكبتنا منذ عام 67 من خلال تحويل ذل الهزيمة والخيانة إلى فخر بنصر ووطنية بلا حياء ولا خجل على وسائل الاعلام وأي معترض فأقلّها سيكون الرَّدح السُّوقيّ المُبتذل في انتظاره كما حصل على قناة الفيحاء والدنيا والفراعين وهنيبعل في طريقة تعاملها مع انتفاضات أدوات العولمة عام 2011 على سبيل المثال لا الحصر.
يجب
أن يكون هناك فرق بين الأدب الساخر وما بين التهريج والمسخرة يا اعيان القيسي،
ومن لا يستطيع التفريق انسان لديه ضبابيّة لغويّة شديدة فكيف الحال لو كان مصحوبا بجهل لغوي كما لاحظت يعاني منه غالبية مثقفينا؟


ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2012, 05:33 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : أبوبكري العربي المنتدى : المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي
افتراضي

بين السّنّة والشيعة ستضيع الأمّة بقلم/جميل السلحوت
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=14322
هناك سنّة وهناك شيعة وهناك أكراد وأمازيغ ونصارى هذه حقيقة ولا يعتبر ذكرها له أية علاقة بالطائفيّة والتمييز العنصري الفاشي إلاّ لدى من كان على رأسه بطحة كما يُقال في الأمثال.
ويجب التفريق بشكل واضح في الفهم أنَّ التحليل شيء والخلط شيء آخر، ومن لا يستطيع التفريق بينهما انسان لديه ضبابية لغوية شديدة إن لم يزد الطين بلّة وصاحبه لديه جهل لغوي كما هو حال غالبية مثقفي دولة الفلسفة على الأقل من وجهة نظري
أين الكتابة والتحليل بشكل عام والسياسي بشكل خاص في موضوع مجزرة الحولة وما بعدها في حمص وحماة وغيرها في سوريا
وما علاقتها بتوقيت تسجيل أملاك المراقد في سامراء والتي تعتبر حصن من حصون السنّة باسم الوقف الشيعي في العراق، ومن ثم نسف مقر الوقف الشيعي في بغداد؟!!
مع الاعتداءات العلوية التي بدأت في طرابلس لبنان مدعومة باختطافات للبنانيين من الجيش السوري؟! ولماذا في كلّها يظهر اسم مقتدى الصدر
وارتباطها بالدعوة العلنية من أحمدي نجاد لزيارة بشار الأسد لإيران، والتي سبقه إليها نوري المالكي؟!!!
ألا يوجد رابط منطقي وموضوعي وحتى علمي بين كل هذه الحوادث في مسألة التوقيت؟!!!
أريد أفهم ما الفرق بين القُطريّة وما بين القوميّة؟ بالنسبة لأعضاء حزب البعث العربي الإشتراكي بشقيه السوري والعراقي ولا أدري إن كان هناك تقسيمات أخرى للحزب أو مفاهيم أخرى لبقية التيارات القوميّة
ومن هو العربي الذي يسمح له بالتدخل في الشأن العربي الخاص بالعرب في كل مكان؟ ولن يعتبر ارهابي (مقاوم)
ومن هو العربي الذي لا يسمح له بالتدخل في الشأن الخاص بالعرب في أي مكان؟ لأنّه سيكون ارهابي (مقاوم) ويتم التنكيل به وفق قوانين الإرهاب (المقاومة) التي تم نقحرتها (نقلها حرفيا) من النظام الأمريكي بزعامة جورج بوش
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2012, 09:38 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : أبوبكري العربي المنتدى : المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي
افتراضي

أين ذهبت أخلاقنا ؟ بقلم/ أحمد المليجي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17388

لماذا تعارض وتناقض نفسك بنفسك يا احمد مليجي؟ من أجل إثارة المشاكل معي
لماذا تطلب المناقشة لفهم اسباب ذهاب أخلاقنا وعندما أضع الأمثلة تقوم بحذفها؟
هل هذا هو مفهومك للنقاش؟ أو احترام من يتشارك معك في الحوار بأن تسمح بنشر ما يحلو لك؟ وتستغل الصلاحيات الإدارية لتبين لنا أنّك صاحب سلطة ويجب أن تكون فوق النّقد
اشكالية مثقف دولة الفلسفة وهو اللبنة الأساسبة في جميع النخب الحاكمة في دولنا هي هذه التصرفات الصبيانية التي قمت بها يا احمد مليجي في هذا الموضوع
بحجّة أنه يفهم أكثر من الجانب الآخر لدرجة يحق له أن يحذف ما يشاء
دون حتى الاستفسار من صاحب الشأن؟ لم وضع هذه المداخلة في هذا الموضوع، كما قام بها ياسر طويش في نفس هذا الموضوع
أو
يقوم بتفسير ما يشاء من خلال استخدام اسلوب ولا تقربوا الصلاة دون تكملة الآية وبطريقة أخرى أن يأت على اللون الأبيض ويدعي أنه اللون الأسود ويصدر فتواه على اللون الأسود وهو الاسلوب الذي يقال عنه بالفوضى الخلّاقة للعمل على أن يصاب الجميع بعمى الألوان
وكمثال عملي لكيف يتم تزييف الوعي من قبل مثقف دولة الفلسفة بواسطة صناعة الكذب أنقل احدى المداخلات وتعليقي عليها من الموضوع والرابط التالي

ثورة الحمير بقلم/ اسماعيل الناطور
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=9044
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماعيل الناطور نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
ويستمر الألم مهما حاولنا أن نخيفه في الوجدان , والألم قد يكون مضاعفا لأن المتصدين يشوهون وجه المنطق الإسلامي الذي وظفوه لخدمة السياسة وقبحها , فعندما أجد من يستغل الأخ اسماعيل هنية ويضعه خطيبا في الأزهر الشريف لا من أجل فلسطين والحق , بل من أجل وضع البنزين على النار في سوريا , الأخ اسماعيل هنية وقادة حماس أجدهم أيضا يتلاعبون بالمشاهد ويشترون السياسية بأمانة المصداقية الإسلامية , الإسلام يدعو لرد الجميل والوفاء , فمن قادت الدفاع عن غزة إثناء إشتعالها بالفسفور الأمريكي والصهيوني كانت سوريا الأسد , واليوم ومن أجل الصفقات والمعونة من دوائر معينة , يسمح الأخ اسماعيل هنية لنفسه أن يقف خطيبا في الأزهر في جو من النداءات والشعارات ضد حزب الله الذي أذل إسرائيل ولهدم سوريا وإضعاف الأسد الذي قد وصل اليوم إلى نهاية القرار, فإما القضاء على المؤامرة وإلا دم لن تستفيد منه غزة ولن ينفعها من وضعوها في هذا المأزق الأخلاقي , لقد كانت صدمتي كبيرة في ياسر عرفات عندما سمح لنفسه معاداة الكويت أيام الغزو , كانت الصدمة لأن على القائد الفلسطيني أن يلتزم وبكل قوة البعد عن التدخل في شأن أي بلد عربي أو إسلامي , نحن شعب جار علينا الزمن , ونطلب من الجار والصديق والبعيد أن يقف معنا , لذلك يجب أن تكون كلمة القائد تحت ألف حساب لأن الضحية سيكون الشعب الفلسطيني , في الكويت دمر ياسر عرفات الجالية الفلسطينية هناك , فهل نسى ذلك اسماعيل هنية وقادة حماس , هل فضلوا المعونة لغزة عن المعونة السورية للشعب الفلسطيني هناك , التألم كبير لإنه يتطابق مع الغباء الأكبر , ولكن أتمنى أن تكون القيادة السورية والشعب السوري قد توصلت إلى نفس نتيجتك أن المهم المواقف الحقيقية وليس بيع الكلام لكسب المواقف وإنقاذ ما يمكن إنقاذه , إن غزة في مأساة قطع الكهرباء وأقدر جدا من دفع ومول عودة الكهرباء إلى غزة وتصدى للحصار ......ولكن كنت أتمنى أن يكون الموقف أخلاقيا ويتوافق من الإسلام الحقيقي وليس الأسلمة السياسية
أي مأزق أخلاقي أكثر من سفاهاتك يا من أثبت بما نشرته في هذا الموضوع بداية من عنوانه بأنّك عدو كل شيء جميل في العرب أو في فلسطين حتى ياسر عرفات وحماس واسماعيل هنية لم يسلموا من تزييفك يا تافه يا اسماعيل الناطور فمن هو الماسوني حقيقة؟!!!
كفى تشويه وقلب للحقائق يا عديم المصداقيّة والأمانة في عرض وطرح أي رأي حتى الآن نشرته في هذا الموضوع يا اسماعيل الناطور
اسماعيل هنية مسؤول عما نطق به فقط في الأزهر كما أن حماس وياسر عرفات مسؤول عن مواقفه التي وقفها فأي شيء في أقوال اسماعيل هنية أو مواقف حماس وياسر عرفات كان ضد سوريا أو الكويت؟
ويا مازن أبو فاشا كفى استخفافا بعقولنا أنت واسماعيل الناطور فمن هو الذي كان يكرر وديعة رابين في الطالعة والنازلة إن كان بالنسبة لحافظ الأسد أو بشار الأسد وكيف عرفت بها القيادة السورية أصلا إن لم تكن هناك محادثات انتهت إلى الوصول إلى ائتمان اسحاق رابين نفسه ولذلك أطلقوا عليها وديعة رابين؟!!!
ثم هل دول الخليج جميعها التي مثقفي دولة الفلسفة خصوصا أتباع جمال عبدالناصر ومحمد حسنين هيكل الذين يدعون بأنَّها عملت السبعة وذمتها فيما يخص دعم انتفاضات أدوات العولمة بداية من الكويت مرورا بقطر وانتهاءا بالسعودية عملت أي محادثات أو شيء مع الكيان الصهيوني وصل إلى درجة أن تأتمن اسحاق رابين عليه مثلما عمل حافظ الأسد أو بشار الأسد؟ وهل أيّا من قيادات دول الخليج ادعى مثلما ادعى قيادات إيران افتخارا مثل رفسنجاني وأبطحي وخاتمي في أكثر من مكان وأكثر من توقيت بأنّه لولا طهران لما سقطت بغداد وكابول تحت الاحتلال الأمريكي؟!!! فهل هذا هو سبب تحالف القيادتين الأسدية والفارسية؟!!!
كفى استهزاء بنا يا مثقفي دولة الفلسفة يا خونة كل ما هو جميل بأمتنا على الأقل بسبب تخصصكم في تزييف الوعي
فأن كان أيا منكم يعلم فتلك مصيبة وإن لم يكن يعلم فالمصيبة أعظم
ما رأيكم دام فضلكم؟













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 06-08-2012 الساعة 10:22 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2012, 01:07 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : أبوبكري العربي المنتدى : المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي
افتراضي


ابو صالح بقلم/ اسماعيل الناطور
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17337
هذا الموضوع لإسماعيل الناطور كممثل عن ثقافة الـ أنا، من وجهة نظري هو مثال عملي يوضح مثقف دولة الفلسفة واساليبه، في تزييف الوعي بخبث لتشويه المقاومة، أو كل من يمثل ثقافة الـ نحن عن عمد وقصد وترصد ولذلك السؤال الآن
لماذا ثقافة الـ أنا أو الفلسفة أو علم الكلام تحارب الأخلاق أو ثقافة الـ نحن أو الدين أو الله؟
http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=14246
بالنسبة لي الحكم الرشيد شيء والحكم المدني الديمقراطي شيء آخر، وأنَّ التدخين للمُدَخِّن، مثل العلمانية لمثقف دولة الفلسفة، بغض النظر إن كان بمسحة اسلامية أو علمانية أو حداثية طالما كلها ترغب في الديمقراطية أو بمعنى آخر المزاجية الإنتقائية أو بمعنى آخر ثقافة الـ أنا على الأقل من وجهة نظري،
والحمدلله الآن في زمن العولمة انتشرت ثقافة توضيح مضار التدخين في انتظار انتشار ثقافة توضيح مضار العلمانية.
أنا لاحظت أنَّ العولمة نتاج من منتوجات الحِكْمَة أو بمعنى آخر ثقافة الـ نحن ، بينما الديمقراطية هي نتاج من منتوجات الفَلْسَفَة أو بمعنى آخر ثقافة الـ أنا،
الفلسفة طبيعتها فوضوية ولذلك لا تقبل الإلتزام بأي قوانين أو أي قيد عليها، ولذلك هي لا تعترف بالأخلاق أو على الأقل لا تحترم الأخلاق والتي تمثل خلاصة خبرة أي مجتمع والتي تمثله معنى المعاني في القواميس والمعاجم.
وفي أي لغة هناك أصول لغويّة يجب احترامها حتى تستطيع التفكير والتعبير والتواصل مع بقية أهل هذه اللغة، ومن الضروري الالتزام بمعنى المعاني في القواميس والمعاجم في طريقة التعبير على الأقل حتى لا يتم اساءة فهمك فتحدث مشاكل.
ومن هنا نفهم لماذا النظام الديمقراطي نظام غير أخلاقي، والمطلوب الآن هو نظام أخلاقي جديد بدل نظام الأمم المتحدة يعتمد اسلوب ثقافة الـ نحن بدل اسلوب ثقافة الـ أنا.
ومن هنا تأتي مصداقية ما يُطالب به الجميع في انتفاضات أدوات العَولَمَة حتى الآن من خلال الشَّعب يريد اسقاط النِّظام ولكي أوضح وجهة نظري أنقل المقالة التالية وتعليقي عليها
أنتَ عِلْمَانِيٌّ، إذن، أنت مُلْحِدٌ !
بقلم/ صلاح بوسريف
2012-04-22
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إنَّ إخفاء المرء لبـؤسه الروحــي الخاص، من خلال الزيادة من حِـدَّةِ بؤس الغير، وتَجَنُّب مشهدَ بؤسه الروحي الخاص، من خلال مَسْرَحة بـؤس العـالـم .. تُمَثِّلُ ما يكفـي من الحِيَـل، والمُـوَاربات، التـي يجـب اسْتِنْكارُها' [ م. أونفري] .

ليس الدِّينُ حَلاًّ لمشاكل الدُّنيا. الدِّين إيمانٌ واعتقادٌ، وهو اقْتناعٌ فردي، قبل كل شيء. فما يحدثُ في الأفكار، أو الأيديولوجيات، يحدث في الدِّين، مع فارقٍ بين ما يأتي من الأفكار أو الأيديولوجيات، باعتباره بَشَرِياً صادراً عن الإنسان، وما يأتي من الدِّين، باعتباره غَيْباً، يعود فيه كل شيء إلى السماء.
في الفكر، كما في الأيديولوجيات، كل شيء يبقى قابلاً للمُراجعة، والمُساءلة والنقد، أو ' الاشتغال الفلسفي، [والشِّعري] على الذات '. أما في الدِّين، فهذا مُسْتَبْعَدٌ، ليس من وجهة نظر ' النص '، بل من جِهَة مُؤَوِّلِيه، أو مَنْ اتَّخَذُوه ذريعةً لتأويلاتهم.
ما حدث من تَناحُراتٍ، حول دلالات النص، ومعانيه، هو، في جوهره، محاولة لتقييد معاني ' النص '، وحَصْرِها، في مَعْنًى بذاته، أي تَثْبِيت ' النص '، من جهة، و تثبيت معانيه، في سياق تأويليٍّ مُحَدَّدٍ، حيث يصير التأويل مُقدَّساً، بنفس قُدْسِيَة ' النص '.
لم يحدث هذا في الإسلام فقط، بل إنه جرى في المسيحية، كما جرى عند اليهود أيضاً.
أفضى هذا التناحُر إلى حُدوث تَصَدُّعاتٍ في القراءة والتأويل، وهو نفسه ما أفضى إلى ظهور فَهْمٍ للدِّين، اختلفَ بحسب اختلاف جهات التأويل وسياقاته. ما يعني ' تنطيم العالم 'وفق الرؤية الإيمانية الدينية، وتحديداً السلفية الماضوية.
مَنْ يذهبون اليوم، إلى الحُكم بـ ' الشريعة '، أو بما يُسَمُّونه ' دولة الخلافة '، يُدْرِكون، قبل خُصومِهم، أنَّ ' الشريعةَ، جاءت تالِيَةً على ' النص '، وأنَّ ' الشريعة '، وفق فهمهم لها، هي قراءةٌ، أو هي من ضمن هذه المعاني التي اسْتَفْرَدَتْ بـ ' النص '، وحتى بما جاء من خارجه، وهي، مهما تكن أهميتُها عند هؤلاء الذين اكْتَفَوْا بالماضي، كمرجع لهم، ستبقى تأويلاً، وقراءةً، لها سياقاتُها، ولها زمنها، الذي لا يمكنه أن يكـون هو الزمن نفسُه الـذي نعيش فيه اليوم، ولا المشكلات نفسها التي نعرفها، بحكم ما جرى في الزمان من طوارئ، وما حدث من انقلاباتٍ، في الأفكار والمفاهيم والقيم، وحتى في شكل العلاقة بين المرأة والرجل، ودور كل منهما في ' المدينة '، أعني في مجتمعات المعرفة والعلم والتقنية، لا مجتمعات الدِّين، أو ' الخلافة '، كما يَتخيَّلُها هذا الفكر السلفيّ الماضويّ.
بهذا المعنى أفهم دعوة المفكر التونسي محمد الطالبي؛ ' إلغاء الشريعة '. فهو يدرك، مثلما يُدْرِك، الذين خبروا الفكر السلفيّ الماضويّ، أنَّ أصحاب هذا الفكر، لا يسمحون بغير فهمهم للدين، ويرون أن ما وصلهم من قراءة، أو ما يَتَبَنَّوْنَه، بالأحرى، من رؤية تنظيمية للعالم، هي قراءة تفي بشرط الماضي، كما يفهمونه، وتفي بِحَصْرِيَة المعنى، ما يجعل من ' الشريعة '، عندهم، تكون هي البديل ' التشريعيّ '، في مواجهة القوانين ' الغربية ' الحديثة !
قَبِلَ السلفيون بقوانين ' الآخر ' الأجنبي، أو ' الدَّخيل ' ! باعتباره انتخاباً، وليس ' شورى '، لأنه، من منظورهم، هو ' وسيلة '، لتحقيقِ ' غاية '، بذريعة أن ' الوسيلةَ تُبَرِّر الغاية '. مثلما يفعل ' الإرهابي ' القاتِلُ، حين يُكَفِّر، أو يسرق أو يقتل.ما بدأ يطفو على السطح من تصريحاتٍ لهؤلاء، وما صدر عنهم من دعواتٍ لـ ' العِفَّة '، و ' الفن النظيف '، وما حدث في تونس من خروج للشارع، للمطالبة بـ ' تطبيق الشريعة الإسلامية '، وما رفعته جماعة سلفية في الأردن، من شعارات أمام السفارة السورية في عمان داعيةً لدولة الخلافة، وما يجري في مصر، من استبدادٍ بلجنة صياغة الدستور، والانقلاب على مبدأ التوافق في التَّرَشُّح للرئاسة، وهو ما يحدث في ليبيا، أيضاً، كلها تُشير إلى هذه ' الغاية ' التي كانت هي ما صَبَا له هؤلاء، أو ما كانوا خَطَّطُوا له، مُلْتَفِّينَ، بذلك، على الثورة، وعلى مطالب الشعب، التي كانت الحرية، هي مطلبها الأول والأخير.
كيف يمكن، بهذا المعنى، أن يحدث الجمع بين مطلب ' الحرية '، ومطلب ' الشريعة '، بما تعنيه الحرية من انشراح، ورغبة في الفهم والتأويل، دون قَيْد ولا شرط، وما يتيحه العقل من قدرة على النقد والمساءلة، والانطلاق، وبما تعنيه ' الشريعة ' من قُيودٍ، وحَصْرٍ للمعاني، وبقاءٍ في الماضي، دون النَّظَر للحاضر، ولما يجري فيه من طوارئ ومتغيِّراتٍ متسارعة ؟
هنا يقع الفرق، بين فكرين، ورُؤيتين، ومنظورين، أو بين ثقافتين؛ الأولى تسعـى لاستعـادة الماضي، أو تَأْبِيدِهِ، للتَّحَكُّم في العقل، ولَجْمِـه، أي بإفراغه من طاقة المُساءلة والخَلْق، وفكر أو ثقافةٍ، لا تقتنع بالمُكْتَسَب، وترى في النَّظر المُتَواصِل، أحد أهم شروط انطلاق الفكر الإنساني، واختراقه للمقدسات التي هي نوع من الحجر على فكر الإنسان، وعلى تخييله، وهو ما كان حدث مع ابن رشد، كما حدث مع بعض المعاصرين لنا، من مثل طه حسين، وعلي عبد الرازق، وفرج فودة ونصر حامد أبوزيد، وغيرهم ممن وَسَّعُوا التأويل، ورفضوا واحدية الدلالة أو المعنى.
ففي نظر، هذا الفكر الحداثيّ التنويريّ؛ الواحدُ، استبدادٌ بالاختلاف، وقَهْرٌ له، وإلغاء للنَّظَر والاجتهاد، و ' رؤية العالم وجهاً لوجه '.
لا يمكن الحُكم على الحاضر بالماضي، ولا يمكن قياس الشاهد على الغائب، من منظور ' المدينة '، ومجتمعات المعرفة والعلم والتقنية. فالإنسان اليوم، هو غير الإنسان في زمن ' الخلافة '، كما أنَّ اليوم، لا أحد يَخْلُف غيره، بالتَّبَعِيَة، فثمة قوانين، وتشريعات، تحتكم في تنزيلاتها، لوضع الإنسان، ولطبيعة علاقاته في ' المدينة '، وما يترتب عن هذه العلاقات من مشكلات ترتبط بواقع عمله، وعلاقته بمؤسسات المدينة المختلفة، وبطبيعة وشكل النظام الذي يختاره، أو ينتخبه، كإطار للحُكْم والتدبير، وفق قوانين هي من وضع الإنسان.
لم تكن العلمانية، وفق المفهوم الذي حَدَثَتْ به في فرنسا، مثلاً، ضدَّ الدِّين، أو رفضاً له، بل جاءت لِتَفْصِلَ بين الدِّين، وبين السياسة، أي بين ما لله، وهو شأن إيماني عقائدي، مرتبط بقناعاتٍ فردية خاصة، وبين ما لِـ ' قيصر '، وأعني ما يَهُمّ الإنسان في حياته وفي اختياراته المرتبطة، دائماً، بـ ' المدينة '، كشأنِ دُنْيَوِيٍّ بَشَرِيٍّ، من صنع الإنسان.
ما يذهب إليه بعض الأصوليين السلفيين، من اتهام للعلمانية، باعتبارها ' كفراً '، ومَسّاً بالدِّين، أو انتهاكاً له، وهو ما كان قاله، صراحةً، رئيس الوزراء المغربي، هو محض تَهْوِيلٍ، وتشويشٍ على إجرائية هذا المفهوم، في معناه النظري، في ما هم يقبلون به عملياً، رغم ما يُبْطِنُونَه من مواقف دَعَوِيَة، هي ضمن ' غايتهم ' التي بها بَرَّروا قبول السياسة، أو الانخراط فيها، وهم اليوم في مواقع السلطة، وما أتاحُوه من مظاهر مَنْعٍ ورقابة وتَدَخُّل في الشأن الاعتقادي للناس، ولقناعاتهم الشخصية، مثلما وقع في حادثة الاعتداء على فتاةٍ في أحد شوارع مدينة الرباط، من قبل سلفيين، رأوا في طريقة لباسها، مَسّاً بـ ' العِفَّة والحَياء ' ! وخُروجاً على الشَّرْع، كما يفهمونه.
العلمانية، هي فكرةٌ، قامتْ، في أساسها، على الفصل بين الدين والسياسة، كون رجُل الدِّين، كان يستعمل الدِّين في محاكمة الفكر، وفي مصادرة الخيال والابتداع. وفي هذا الفصل، تتحقُّق إمكانات الحوار، ليس من زاوية الدِّين، بل من زاوية المسؤوليات الدنيوية، وباعتبار الإنسان هو مَنْ يتحمَّل نتائج أفكاره، وهي أفكار خارجةٌ من عقل قابلٍ للإخفاق، وهو نسبي في ما يصدر عنه من قراءات، وما يصل إليه من نتائج، ليس مثل الدِّين، الذي يبقى فيه الله هو مصدر الفكرة، والإنسان مؤمن تابع، لا يستطيع مجاراة ما أتى من الله.
بهذا الفهم، اسْتَأْثَرَتِ الكنيسةُ، في القرون الوسطى بالسلطة، وحاكمت فكر الابتداع، وبهذا الفهم ذاته تعمل الأصوليات الدينية السلفية، على مصادرة الفكر الحداثي، وعلى وضع الشريعة، كإطار نظري، للحُكْم، ولِفَرْضِ فكرها، باعتباره ' كلام الله '.
في ضوء هذا الفهم، المُسْتَبِد بـ ' الله ' و بـ ' كلامه '، جاء قول عبد الله القصيمي، بما تَضَمَّنَهُ من سخرية ومرارة، في نفس الوقت؛ ' أنت فاجع [يا إلهي] لكل من يريدون أن يروك أو يفسروك بشيء من المنطق أو الأخلاق أو الاتزان أو الجمال أو النظام أو الحب. ولكن هل وُجِدَ هؤلاء؟ '. وليس ' الإله، هنا، سوى أولئك الذين ينطقون باسمه، ويُحَمِّلُونَه ما لم يَقُلْهُ.
ما لم يفهمه، هؤلاء الذين يَتَكَلَّمُون باسم الله، أو ينوبون عنه في الكلام، كما لو أنه بدون ' كتابٍ '، أو بدون لسانٍ، ولا إرادة، هو أنَّ العلمانيةَ جاءت لِتُجَنِّبَ الدِّين حَرَجَ السياسة، ولِتُجَنِّبَ السياسةَ حَرَجَ الدِّين.
إنَّ في وضع الدّين، في طريق السياسة، أو في تدبير الشأن العام، هو شَلٌّ لقدرة الإنسان على الحَلِّ، وعلى مواجهة المشكلات الراهنة التي كانت بين ما أدَّى إلى فقدان الحق الحياة وفق ما تُقِرُّه الأعراف والقوانين الكونية. فالدِّين، حين يلبس عباءة السياسة، يصير عارياً، ويفقد قيمته العقائدية، ليس بالمعنى الأيديولوجي، بل بالمعنى الإيماني، كما يفقد القُدرةَ على الإقناع، أو يصير، بالتالي، مُجرَّد عُمْلة بدون قيمةٍ.


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\22qpt895.htm&arc=data\2012\0 4\04-22\22qpt895.htm
ناقل الكفر ليس بكافر ولكنه مثقف ببغائي ومسبب للفتن، لماذا؟
أنت ادعيت بإلحاد العلماني وليس أحد سواك يا صلاح بوسريف، المشكلة ليست في التأويل في حد ذاته لما يمثل الحقيقة المطلقة وبالنسبة للمسلم الحقيقة المطلقة هو القرآن والسنة النبوية، ولكن الإشكالية عندما يكون التأويل بلا أسس لغوية أو معجمية أو قاموسية له علاقة بلغة القرآن والسنة النبوية.
هنا يصبح التأويل فاسد لأنه بلا اسس صحيحة يمكن الاعتماد عليها على الأقل لغويا أو قاموسيا أو معجميا تماما كما هو الحال بأي نصوص أدبية أخرى تم بناءها على فكرة الحداثة والتي تنطلق من فكرة لا ابداع إلاّ بضرب الأصول اللغوية والمعجمية والقاموسية أو ما يعرف بالفلسفة بثقافة الـ لا، الفلسفة لا تحترم الأخلاق والتي تمثل خلاصة خبرة أي مجتمع والتي تمثله معنى المعاني في القواميس والمعاجم.
وفي أي لغة هناك أصول لغوية يجب احترامها حتى تستطيع التفكير والتعبير والتواصل مع بقية أهل هذه اللغة حتى لا يتم اساءة فهمك فتحدث مشاكل
الشعب يريد نظام أخلاقي بدل النظام العلماني للأمم المتحدة يا صلاح بوسريف
ومن يرغب في الإصلاح يجب أن ينتبه إلى أن هناك نوعين من الحريّة الـ (أنا) والـ (نحن):
الأولى الـ (أنا) هي حريّة إنسان الغابة والتي يكون فيها أنَّ الحق يتم تعريفه من قبل صاحب القوة أي النُّخب الحاكمة فلذلك من المنطقي والطبيعي أن يتغير حسب الأنواء المزاجية ورغباتها
والثانية الـ (نحن) هي حرية إنسان المدينة والتي يكون فيها أنَّ الحق يتم تعريفه من قبل القواميس والمعاجم اللغويّة فلذلك من المنطقي والطبيعي أن يكون ملخص لخبرة المجتمع فيكون أكثر ثبوتا من الحالة الأولى، وبالمناسبة أول قاموس/معجم لغويّ في العالم هو كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي
من يرغب في الإصلاح من وجهة نظري يجب أن يتجاوز مفهوم الديمقراطية إلى استخدام مفهوم التَّكامل، لأن اساس الديمقراطية مبني على فكرة الصراع بين الأضداد بينما التكامل يقول بالأضداد تعرّف الأشياء، فأي حرية ستختار؟
الشعب يريد نظام مبني على الحكمة وليس الفلسفة، لماذا؟
والسبب هو أن كل فكر فلسفي يرتكز على ثلاث ركائز ألا وهي العصمة (خلاصة العقل) والتَّقيَّة (الغاية تبرر الوسيلة) والتأويل بلا أسس لغوية أو معجمية/قاموسيّة (الحداثة)، والغرض منه على الأقل لتبيان زورا وظلما وعدوانا أنَّ هناك كائن حي معصوم من الخطأ؟!
التأويل الفاسد هو علّة العلل وفي العادة لاحظت هذا ما يقوم به المثقف الليبرالي العلماني الديمقراطي (ثقافة الـ أنا) بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من خلال وسائلهم الإعلامية
على الأقل لتبرير مصائب كل ما يُحب أن يعتبره من ضمن الـ أنا الخاصة به بلا أسس منطقية أو موضوعية وبالتالي بالتأكيد لن تكون علمية، ومن هنا يكون مدخل كل الخزعبلات فيما يتم نشره من تبريرات مختلقة فارغة لا اساس منطقي أو موضوعي ناهيك أن تكون لها علاقة بأي علم مثل تبريرات اسماعيل الناطور ومازن أبو فاشا ومحمد شعبان الموجي وغيرهم على الأقل من وجهة نظري.
الثورة الفرنسية ونابليون قبل بلفور عرضوا فكرة الكيان الصهيوني وأنَّ الانسحاب من الأمم المتحدة سيسقط شرعية قيام الكيان الصهيوني الديمقراطي/العلماني، وعندها سيتم تحرير كل فلسطين
عدم الانتباه والتمييز بأنَّ هناك فرق بين لُغة اللِّسان العربي وهي تختلف عن لُغة القرآن تؤدي إلى إنفصام في شخصية المُثَّقَّف ما بين الثقافة القُطريّة تحت مسمى الثقافة القوميّة وهنا أس المشاكل وإشكاليات تناقضات مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة لدينا؟!
فهم من جهة يدّعون أنَّهم مع اللُّغة العربية في حين أن ما يطالبون به هو لنسف اللُّغة العربية تحت عنوان التحديث في حين أظن المطلوب هو التغريب؟!!! من خلال فرض مثقفي النَّخب الحاكمة لمفاهيم فلسفة الثورة الفرنسية دون مراعاة لمعاني اللغة العربية الموجودة في قواميسها ومعاجمها وخصوصا فيما يتعلق بالأخلاق أو ثقافة الـ نحن وعلى رأسها فيما يتعلق بالأسرة، كموقف باراك أوباما رئيس النُّخب الحَاكِمَة في نظام الأمم المتحدة وليس فقط الولايات المتحدة الأمريكية في قبول إعادة تعريف معنى الأسرة أو الـ نحن، من خلال قبول الاعتراف بزواج اللواطيين والسحاقيات وغيرها من العلاقات الشاذة جنسيا ما بين بعضهم البعض، لأنَّ في نظام الأمم المتحدة الفرد أو الـ أنا هي أصغر وحدة فيها بغض النظر هل هو رجل أو امرأة أو غير ذلك.
من الواضح أن أهل نهج المقاومة يستخدمون أدوات العَولَمَة للوصول بنا إلى مجتمع أخلاقي اساسه نهج المقاومة، بينما البلطجيّة (مُثَّقَّفي دولة الفَلسَفَة) فيستخدمون أدوات العَولَمَة كأسلحة فتاكة في افتراء أكاذيب لنشر إشاعات غيرأخلاقيّة، لنفخ وعمل أساطير ممّن هم يحسبوهم خلف نظرية المؤامرة
ولذلك أنا رأيي أنَّ
الإصلاح هو اعتماد ثقافة الـ نحن بدل ثقافة الـ أنا في التفكير
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=14218

ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 07:39 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : أبوبكري العربي المنتدى : المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي
افتراضي

اقتراح؟ بقلم/ خليفة
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=14326
يا خليفة بالنسبة إلى آرائي بخصوص انتفاضات أدوات العَولَمَة فهي مجموعة ومنشورة تحت العنوان والرابط التالي وأنقل لك إحدى المداخلات منها وإن أحببت المزيد فيمكنك الوصول إليها بالضغط على الرابط
انتفاضات أدوات العَولَمَة ما لها وما عليها؟!!
http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=13779
هل
هناك فرق بين لغة الإصلاح وبين لغة الإفساد؟
أظن الخبر الذي نشرته القدس العربي نقلا عن روزاليوسف المصرية يوضح لنا الآن لمَ خسر العرب بمثل الفضيحة والعار التي كانت في حرب عام 1967 بقيادة جمال عبدالناصر، حيث الشلّلية والمحسوبيّة في كيفية توزيع المناصب هي العرف السائد، فهل عبدالحكيم عامر كان مؤهل لذلك المنصب في قيادة الجيوش والمعركة العسكرية أو عبدالعزيز بوتفليقة وهو لا يجيد اللُّغة الإنجليزية ولا العربيّة من جهة ثانية لكي يترأس وفد جامعة الدول العربية لمناقشة قرارات الأمم المتحدة والمعركة الدبلوماسية المتعلقة بتلك الهزيمة في حكم جمال عبدالناصر؟ وماذا حصل لصفوت الشريف وأمثاله إن كان في عهد جمال عبدالناصر الذي سمح بمثل هذه الممارسات غير الأخلاقية بكل المقاييس فماذا حصل أيام محمد أنور السادات ومن بعده محمد حسني مبارك؟
وهل يوجد أي نظام من الأنظمة لا يستخدم هذه الأساليب غير الأخلاقية؟
ولذلك نفهم لماذا أهلنا في تونس بدأ شعارهم الشَّعب يُريد اسقاط النِّظام، والآن أهلنا في المغرب وبقية الدول الملكية تعمل على تعديل الشعار إلى الشَّعب يُريد اسقاط الفساد والاستبداد، فالحاكم الذكي هو من يعمل على اسقاط الفساد والاستبداد بيده وإلاّ سيتم اسقاطه مع غيره من الفاسدين والمستبدين في أي نظام من الأنظمة الديكتاتورية والديمقراطية بغض النظر إن كانت جمهوريّة أو ملكيّة أو جماهيرية في العالم.
الحِكمة تقول بأن الهدف النبيل لا يمكن ولا يجوز الوصول له إلاّ بوسائل نبيلة وإلاّ لن يكون نبيلا على الإطلاق، لذلك اسلوب الغاية تبرّر الوسيلة أو التَّقيَة لا يمكن أن يكون إلاّ اسلوب الخبث والخباثة
السؤال الحقيقي من وجهة نظري لم بقية الدول بدل أن تحارب الجزيرة وتعمل على وأدها أو تقزيمها وتشويهها ظلما وعدوانا بالأكاذيب والافتراءات من خلال التأويل الذي بدون اسس لغوية ومعجمية وقاموسية
لم لا تنافسها وتتسابق معها؟!!!
السؤال لماذا نجحت إدارة دبي اقتصاديا وأثبتت مكان لها على مستوى العالم وفازت بأرفع الجوائز ويكفي أفضل مثال على ذلك خطوط الإمارات
ونجحت قطر في التفوق في إدارة أكثر من مجال وفازت بأرفع الجوائز عالميا وجماهيريا إن كان في دورة آسيا والآن في دورة الفيفا العالمية لعام 2022 ناهيك عن نجاحها في إدارة قناة الجزيرة
ولَمْ تنجح أي من دولنا الجمهورية أو الملكية والجماهيرية بأي شيء سوى في النهب والكذب والدجل كما هو حال أحمد سعيد وقرارات التأميم والإصلاح الزراعي بحجة محاربة الإحتكار والتي هي سرقة شاء من شاء أو أبى من أبى مهما كانت الاسماء التي اختارها لها جمال عبدالناصر ومحمد حسنين هيكل للضحك علينا كما حصل في عام 1967 أثناء وبعد فضيحة وعار الهزيمة النكراء التي أوقعتنا فيها أنظمتنا العربية بقيادة جمال عبدالناصر، لقد نجحوا في الضحك علينا وتمرير المهزلة وقتها بسبب أن داخل الدولة القّطرية الحديثة جميع الوسائل تحت قبضة النُّخب الحَاكِمة فأمكن التحكّم وتوجيه والتغطية على كل الأصوات غير المرغوب بها قبل أن يلتف حولها من يستخدم عقله في التفكير من ابناء الأمة.
الآن ومع وجود أدوات العَولَمَة لم يستطع من كان محل محمد حسنين هيكل وبقية أبواقه أمثال أحمد سعيد عام 1967 لأن في العَولَمَة الجميع سواء ومسموح له في ابداء رأيه،
صحيح داخل الدولة استطاعت الحكومة التونسية والمصرية وغيرها عام 2011 التَّحكم في الجوّال (النقّأل) والشَّابِكَة (الإنترنت) والفضائيات وبعضهم حتى بالماء والكهرباء، ولكن ما هو خارجها لم تستطع فعملت على تشويه صورة الجزيرة بحجة أنها كانت السبب وهنا هي مأساة مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة من وجهة نظري على الأقل، فهو يعتمد ثلاثة مفاهيم في فهم كل شيء حوله (العِصْمَة) فيعمل على إظهار خلاصة العقل بالنسبة له على أنها معصوم من الخطأ ويقوم باستخدام اسلوب (التُّقْيَة) للتغطية على كل الأخطاء بحجة أن في ذلك المصلحة العامة من خلال تأويل كل شيء بلا أسس لغوية أو معجمية أو قاموسيّة
وأنَّ اللُّغة وسيلة التَّفكير، ولذلك اصلاح اللُّغة يعني بالضرورة اصلاح الإنسان وتطويره لمواجهة أعباء القرن الواحد والعشرين وإمكانية المنافسة فيه على مستوى العالم في عصر العَولَمَة والتي تتجاوز الحدود القُطريّة، ومما لاحظته أن مفاهيم لُغة مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة أو الدولة القوميّة أو الدولة القُطريّة الحديثة عضو الأمم المتحدة واحدة بغض النظر عن اللُغة التي يتكلم بها إن كان في أمريكا الشمالية أو الجنوبية أو أوربا أو آسيا أو أفريقيا أو استراليا وأنقل الخبر التالي من جريدة القدس العربي تحت العنوان والرابط التالي كما ذكرت في بداية المداخلة

القذافي عرض شراء أفلام سعاد حسني "الإباحية" من صفوت الشريف بمائة مليون جنيه
2011-09-27
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
القاهرة ـ قالت صحيفة مصرية إن العقيد الليبي معمر القذافي عرض مبلغ 100 مليون جنيه لشراء ما أسمته بـ"18 فيلما إباحيا صوّرها صفوت الشريف -أمين عام الحزب الوطني المنحل- للفنانة الراحلة سعاد حسني خلال فترة تعاونها مع المخابرات المصرية".
وأضافت صحيفة "روزاليوسف" المصرية أن سعاد حسني كشفت كل تلك الأسرار في مذكراتها الشخصية، التي لم تتمكن من نشرها؛ حيث تعرضت للقتل بإلقائها من شرفة منزلها في لندن.

وتابعت الصحيفة المصرية نقلا عن مذكرات الفنانة الملقبة بـ"السندريلا" أنها ذكرت في آخر فصل تحت عنوان "لا تنسوني" أن القذافي عرض على صفوت الشريف في عام 2000 شراء مجموعة أفلامها التي احتفظ صفوت بنسخةٍ منها مقابل مائة مليون جنيه مصري.

ووعده صفوت بالتنفيذ عندما يكون الوقت مناسبا، وأن سيف الإسلام القذافي -نجل العقيد- شاهد الأفلام لدى صفوت، فكان ذلك سببا رئيسيا لموافقتها على كتابة المذكرات لتكون دفاعا عن شرفها واسمها أمام عشاقها ضد صفوت الشريف.
واعترفت سعاد حسني أنها أبلغت الرئيس السابق حسني مبارك بذلك، فلم يُعرْها اهتماما، بل أبلغ الشريف بما ذكرته سعاد، فسافر إليها في لندن، ونشبت بينهما معركة استخدمت فيها سعاد سكينة تقطيع التفاح في جرح الشريف.
ومن جهة أخرى، تكشف المذكرات أن سعاد حسني كانت قد تزوجت في السر عرفيا من الفنان عبد الحليم حافظ بعد علاقة غرامية عاصفة انتهت بدراما سقوطها في قبضة صفوت الشريف.

وكتبت سعاد: "لم يكن هناك أحد من المحيط للخليج لا يريد جسد سعاد الذي باعوه بالرخيص"، وتحكي أنها طلبت من صفوت التوقف؛ لأنها ستتزوج من عبد الحليم حافظ، فثار عليها، وهددها، وأقنعها بأن مستقبلها مع السلطة.. بعدها حكت سعاد أن صفوت -والذي صور لها 18 فيلما إباحيا- دعا عبد الحليم وجعله يشاهد فيلمها الأول، فانهار عبد الحليم.
وفي طريق عودته لمنزله نزف بشدة، وأغلق على نفسه عدة أيام.. اعتقد من حوله أنه يعاني من أزمة فنية، لكنه كان حزينا؛ حيث طلب منه صفوت الابتعاد عن سعاد لمصلحة مصر.
المذكرات أكدت كذلك أن عبد الحليم حافظ عاد إلى سعاد حسني، ووعدها بأنه سيساعدها، وأنه نجح بالفعل في كشف القصة للرئيس جمال عبد الناصر، فوعده الأخير بأنه سينهي القضية.
http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=online\data\2011-09-27-16-16-19.htm
ولذلك من وجهة نظري أنَّ العَولَمَة وأدواتها من خلال العرب في طريقة تعاملهم واستغلالهم لأدوات العَولَمَة مع ما حصل لمحمد البوعزيزي (تونس) وخالد سعيد (مصر) وزملاء حمزة الخطيب (سوريا واليمن والبحرين) وغيرهم أثبتت فشل نظام الحكم (الديمقراطي/الديكتاتوري) الخاص بأعضاء دول الأمم المتحدة.
ثبت فشل التمييز الطبقي/النُّخبوي/الحزبي/الطليعي،
ثبت فشل مُثَّقف دولة الفَلسَفَة،
وثبت فشل الفَلسَفَة عند استخدامها كاساس في نظام الحكم، وتبعهم بقية العالم إن كان في مدريد أو باريس أو أثينا أو لندن أو نيويورك أو غيرها مع الإختلاف بين مدينة وأخرى وبلد وآخر حسب مستوى وعيه وثقافته كما يحصل في كل عصر.
وسبحان الله لو تلاحظ ستجد قبس كل عصر في مناطقنا. هل لأننا في أي وسط حر كما هو حال وسط أهم تطبيق عملي للعَولَمَة ألا وهو الشَّابِكَة (الإنترنت)، أثبتنا أننا أول من يخرج من ضيق الـ أنا في استخدامه إلى سعة الـ نحن، بداية من آدم إلى نوح وإبراهيم وعيسى وموسى وآخرهم سيدنا محمد عليهم جميعا الصلاة والسلام حتى في العصر المادي جل النفط /البترول/الزيت في مناطقنا.
ما لا يعلمه مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة أنَّ الإسلام ولغته يختلف عن بقية المعتقدات والأفكار والأديان واللّغات وأهم سبب للإختلاف هو أنَّ الإسلام ولغته لا تتقاطع مع أي شيء منطقي أو موضوعي أو الفطرة وبالتالي علمي، فلذلك مسألة مهمة عملية تفنيد أي ادعاء بطريقة علمية وبالحُجّة والدليل طالما طريقة عرضها كانت جادة وبدون تهريج.
حيث من وجهة نظري لم يكن في أي عصر منذ بداية الخليقة من أيام آدم عليه السلام وحتى يومنا الحالي أي مكان في العالم العربي لا توجد به عدة لهجات، لغة القرآن عملت على توحيد اللهجات التي سبقته وتم الاعتراف بعدة ألسنة فقط ولذلك هناك عدة قراءات للقرآن الكريم، وأخترع أجدادنا طريقة عبقرية في الكتابة قام على ضوئها علم الكتابة أو التعبير والإنشاء، وهي الطريقة التي بين يدينا في القرآن الكريم لتمثيل كل هذه القراءات، ومسألة الوقف والتقطيع والتنقيط والتي بدونها لا تكتمل عملية التلاوة الصحيحة، حيث الأصل في لُغة القرآن هو النَّقل السماعي من الرسول صلى الله عليه وسلم إلى حفظة القرآن الكريم من حافظ لحافظ حتى يومنا هذا إلى آخر يوم في هذا الكون، ولذلك تلاحظ بعض الاختلاف في الرسم الإملائي ما بين كتابتنا وما بين ما مكتوب في القرآن الكريم.

أبو الأسود الدوؤلي قام بإكمال شكل رسم الحرف العربي والتنقيط من خلال طريقة عبقرية تعمل على تمثيل حركة الفم أثناء لفظ أصوات اللسان العربي وعملية التنقيط تمثل موضع اللسان في الفم وشدّة استخدامه، وأكمل بعد ذلك الخليل بن أحمد الفراهيدي موضوع الحركات الفتحة والضمة والكسرة والتنوين والشدّة بنفس النظام في كيفية رسم الحرف العربي.

والصفر أول من استحدثه ورسم له دائرة لا تحو زاوية وبقية الأعداد 1،2،3،4،5،6،7،8،9 من خلال الزوايا في عملية رسمها كان أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي في زمن المأمون في الدولة العباسيّة في بغداد هي واللوغاريتم أو الخوارزمية، والتي بدونهما لما أمكن أن يوجد شيء اسمه حاسوب (كومبيوتر) وبدون الحاسوب لما أمكن تواجد شيء اسمه الشَّابِكَة (الإنترنتوالآن في طريقة تمثيل الحرف العربي في الحاسوب (الكومبيوتر) تم اختيار مفتاح لحرف الياء (ي) ومفتاح آخر لحرف الألف المقصورة (ى) ويجب على المتعاملين باللّغة وخصوصا لغة القرآن الانتباه إلى ذلك.

حتى أن سيبويه اعتبر أن حروف اللسان العربي تجاوزت الأربعين ليشمل بها كل الأصوات التي تستخدم في لغات الشعوب التي دخلت في الإسلام لذلك نجد حتى طريقة تمثيلها نفس طريقة رسم الحرف العربي، ولو أحببت الاطلاع عليها يمكنك ذلك من خلال ميزة إدراج في برنامج وورد لمايكروسوفت أوفس من مجموعة محارف العربيّة الموسّعة، بل وصلت في مرحلة من المراحل أن تكون جميع المراسلات بين الحكام بحروف اللغة العربية لدرجة هناك مخطوطات كثيرة منها رسالة ما بين بابا الفاتيكان وامبراطور الصين فلا الأول مسلم ولا الثاني عربي ومع ذلك الرسالة كانت بالحرف العربي؟!!! لدرجة أنَّ حتى اليوان (عملة الصين الحالية) ما زالت تحوي الحرف العربي في كتابة تعابير لُغة المندرين (اللُّغة المعتمدة في الصين الشعبية (المبسطة منها) والصين الوطنية (التقليدية منها)).

ولذلك من وجهة نظري أنَّ اللُّغة وسيلة التفكير، وإصلاح اللُّغة بالضرورة يعني إصلاح الإنسان وأول خطوة في اتجاه الإصلاح هو في تميّيز أنَّ لُغة اللِّسَان العربي تختلف وهناك فرق كبير عن لُغة القرآن، واللِّسان العربي كلَّما كان قريبا إلى لُغة القرآن كان صحيّا أكثر وكلَّما ابتعد عن لُغة القرآن كان مريضا أكثر؟!!

ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2012, 05:56 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : أبوبكري العربي المنتدى : المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي
افتراضي

الاسلام الفلسفي (المزاجي الانتقائي) والذي يتم تفصيله حسب رغبات النُّخب الحَاكِمة ولذلك هو سبب المشاكل على أرض الواقع،
أدوات العولمة قامت بتعرية هذه النُّخب الحاكمة، وفضحت تناقضاتهم، وزاد الطين بلّة تبيّن أنّهم غير أكفَّاء لتحمّل مسؤوليات مناصبهم إن لم يعترف بأنّه يعتبر نفسه غير مسؤول عن تصرفات وجرائم من يقوده من أجهزة أمنية وعسكرية وإعلامية؟!!!

وكل من يظن أنّه من هذه النُّخب ستجد أنّهم من يتقدمون الصفوف في محاولة لوأد انتفاضات أدوات العولمة
قطار التغيير في الأمة قد تحرك ولن يستطيع بشر ايقافه طالما وقوده دماء زكية وما أكثر من يتقدم الصفوف الآن بعد أن كُسر حاجز الخوف لدى الشَّعب.
المؤمنين
بنظرية المؤامرة بدون حتى أي دليل منطقي أو موضوعي، ناهيك أن يكون له أي علاقة بالعلم،
والذين ينطبق عليهم قول الله سبحانه وتعالى في سورة الكهف

(قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا ( 103 ) الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ( 104 ) أولئك الذين كفروا بآيات ربهم ولقائه فحبطت أعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا ( 105 ) )
ولذلك أنا نشرت ما نشرته تحت العنوان والرابط التالي
مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بقيادة جمال عبدالناصر وبقية الحكام في دولنا من خان فلسطين والمقاومة؟!
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8939
ويجد فيه كل من يهتم بالمنطق والموضوعية الكثير من الأدلة فيما قاموا به.

وما أروع حكمة عمر بن الخطاب حين أوصى قضاته بأن لا يسرع أحدكم في اصدار الحكم على شخص أتاك وقد فقئت عينه،
حتى يأتيك الطرف الآخر ويطرح عليك ما حصل فلربما فقئت عيناه،
مشكلة مثقف دولة الفلسفة هي ضيق الـ أنا التي يحصر نفسه فيها
ولذلك من الطبيعي يظن أنّه معصوم من الخطأ، ويطالب الناس أن تعامله كذلك،
وأي شيء آخر هو تعدي صارخ على سعادة الجالس في البرج العاجي أو في الصومعة أو القوقعة أو المنتدى الخاص فمسألة طبيعية أن يتم تأويل أي شيء حتى آيات الله ولا حول ولا قوة إلاّ بالله بعد ذلك إلى شتائم زورا وظلما وعدوانا؟!
فأي وقاحة أكثر من ذلك؟!!!

ومن ملاحظاتي من حواراتي على الشَّابِكَة (الإنترنت) إن كان مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة واع فأنه يعتمد اسلوب، لا أن يقتل القتيل ويمشي في جنازته فقط، بل ويطالب بكل صلافة بحصته من الميراث.
كما يحصل مع العراق مثلا بداية من تأميم النفط عام 1958 بواسطة عبدالكريم قاسم كتقليد لما قام به جمال عبدالناصر عام 1956 في تأميم القناة في مصر وبداية تحليل السرقة بدل تحريمها من خلال تغيير الاسم فقط من قبل أصحاب السلطة من النُّخب الحاكمة،
وإن لم يكن واع فهو جندي في الطابور الخامس لترويج الإشاعات من خلال غطاء التهريج للنيل من كل من لا يدخل مزاجه، فيتم تشويه كل ما هو جميل بنا والمأساة بأكاذيب وافتراءات لا اساس لها على الإطلاق من خلال ما يطلق عليه مثقف؟

أنا لاحظت أن مُثَّقَّف دولة الفَلسَفَة بشكل عام لا يُجيد الحوار بل يُجيد التهريج (وهناك نوعان من التهريج سلبي وإيجابي ولكنّه في كل الأحوال تهريج لأنَّه لا تخرج منه بفائدة فهو إمّا من باب الاستهزاء أو التمَلَّق)، وعلّة الحوارات هو ما لاحظته من مفهوم الشلّليّة بسبب الضبابيّة والجهل لفهم ما موجود على السطر أمامه في أفقع صورها من خلال دعم تخبيصات فلان أو علان ممن يعتبرهم من النُّخب الحاكمة وينتمون إلى الـ أنا الخاصة به، بدل أن يحاول أن يكون منطقيّ أو موضوعيّ بكتابة شيء له علاقة بعنوان الموضوع أو محتواه الذي دخل للكتابة فيه، ومن هنا تفهم معنى كلُّ يُغنِّي على ليلاه أو حوار الطرشان على الأقل من وجهة نظري
ولذلك أنا رأيي بأنَّ أول خطوة نحو
الإصلاح هو اعتماد لُغة العِلم والحِكْمَة بدل لُغة الثَّقافة والفَلسَفَة في التفكير،
ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 06:23 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : أبوبكري العربي المنتدى : المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي
افتراضي

♥سورية قلب العروبة النابض♥ بقلم/ ازهار السلام
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17509
ما فات ازهار السلام أنّه منذ احتلال العراق عام 2003 نُصبت مخيمات أصحاب وثائق السفر الفلسطينية الصادرة من العراق وما زالت مفتوحة على الحدود السورية العراقية ولم تسمح الحكومة السورية لهم بدخول سوريا، في حين البرازيل وبعض دول أمريكا اللاتينية أخذت جزء منهم
اسم فلسطين أصبح يمثل الرعب والظلم والاستعباد والاستبداد في سوريا حيث أخس وأقذر دوائر المخابرات في سوريا اسمها فلسطين
العراق وسوريا جزء من العالم العربي والإسلامي، سوريا أكبر من حزب البعث، وسوريا أكبر من حافظ الأسد وبشار الأسد، كما أن العراق أكبر من نوري المالكي والطالباني
أن يصبح العراق تحت الإحتلال الأمريكي وسوريا تحت الإحتلال الروسي هنا هي المأساة
والأنكى ما تريده النخب الحاكمة من الشَّعب لا أن يسكت فقط، بل يجب أن يتغزل بحكمة هذه القرارات لأن حافظ الأسد وبشار الأسد ونوري المالكي والطالباني وبقية النخب الحاكمة في العراق وسوريا وقعوا على ذلك؟!!!
تقزيم سوريا والعراق إلى مستوى أفراد لم يحافظوا على استقلالية البلد هنا هي اشكالية مثقف دولة الفلسفة؟!
والتشكيك في انتفاضات أدوات العولمة عندما ترغب في تحرير العباد والبلاد، وطرد القوات الأجنبية من البلاد، واسترجاع ما تم نهبه بسبب الفساد ورفع الظلم والاستبداد عن المواطن بحجة أنّها مؤامرة كونية؟!! هي مهزلة المهازل من وجهة نظري على الأقل، ولذلك أنا من رأيي أنَّ أول خطوة نحو
الإصلاح هو في اعتماد لُغة المُقاومة بالدليل العِلمي بدل لُغَة الاستسلام والإنقياد في التفكير، لماذا؟ تجد تفاصيل كثيرة بالإضافة إلى ما ذكرته أعلاه لو أحببت في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8305
ما رأيكم دام فضلكم؟













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 06-12-2012 الساعة 06:30 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفجر الثورة التونسية على فيسبوك يعلن عن ندمه على قيام الثورة ويعتذر لبن علي ومبارك‎ الشاعر لطفي الياسيني قضايا عربية وإسلامية 0 03-12-2012 01:34 PM
بطاقة تعريف / للأخطل الأخير صادق حمزة منذر  نـــوافـــذ شـــعـــريــــة بإشراف الشاعر: أ. وفيق رجب 5 07-16-2011 01:24 PM
تعريف الجمعية .. وشروط العضوية شاكر شبير إعلانات وقرارات إداريــة 17 12-18-2010 08:20 PM
بطاقة تعريف / للأخطل الأخير صادق حمزة منذر  نـــوافـــذ شـــعـــريــــة بإشراف الشاعر: أ. وفيق رجب 1 05-15-2010 12:04 PM
التعامل الأسلامى فى المصارف - تعريف ايمــان عبد الله المصارف والبنوك 27 01-25-2010 11:29 PM


الساعة الآن 03:55 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com