.............
 

آخر 12 مشاركات
Image information Download image Collect image Bosch,... >>> >>> >>> >>> >>> طبقة وحوش على وشك الولادة... حمزة الحسن... لعراق.. الدولة الوطنية والمليشيات المسلحة أحزاب الإسلام...
تتويج منتخب البحرين بكأس خليجي 24 ـ (صور) صور من القسم ... موقع أميركي: ناشطة تتولى حملة لإحياء مكتبة الموصل المركزية... ثورة الشباب ستعيد حقوق الانسان المنتهكة : طارق رؤوف محمود
ثلاث منظمات إيرانية.. تتضامن مع انتفاضة الشعب العراقي إدانة... البيت الآرامي العراقي النشرة الإخبارية ليوم 8 ديسمبر 2019... Inline image القاء القبض على مندس سعودي مجرم متنكر بزي...
مذبحة الخلاني.. ضابط عراقي يروي التفاصيل ووثيقة مسربة تكشف... رسالة تعزية ورثـاء لشهداء العنف والأرهـاب في دولة العراق... من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > منتديات الترجمه > الـتـرجـمـة العامة > الترجمة الدينية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 01-18-2011, 02:10 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبدالرحمن السليمان
اللقب:
بروفيسور/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 231
الدولة: بلجيكا - المغرب
المشاركات: 308
بمعدل : 0.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : الترجمة الدينية
افتراضيترجمة المصطلحات والمفاهيم الدينية

في ترجمة المصطلحات والمفاهيم الدينية


لا شك في أن ترجمة المصطلحات والمفاهيم الدينية ترجمة صحيحة ودقيقة أمر في غاية الأهمية لمن يتوخى الدقة في ترجمته ويجتهد في إيصال المعاني إلى قراء اللغة المنقول إليها بدقة متناهية وسلاسة لغوية يؤخذ فيهما بعين الاعتبار المخزون اللغوي والثقافي للغة المنقول إليها، لأن ذلك شرط رئيسي لإنجاح الترجمة.

والناظر في الترجمات الدينية من العربية وإليها يرى أنها على ثلاثة أنواع:

النوع الأول: ترجمات قام بها مترجمون غير متخصصين في الموضوع، فأتت ترجماتهم مبهمة، ولم يكتب لها حظ من الانتشار، فضلا عن انعدام الفائدة المتوخاة منها. إن آثار هذه الترجمات السلبية أكثر من آثارها الإيجابية بكثير كما هو معروف (هذا إن كان لها آثار إيجابية).

النوع الثاني: ترجمات قام بها مترجمون متخصصون في الإسلام ولكنهم غير متخصصين في أديان اللغات المنقول إليها أو معتقدات أهلها غير الدينية، فأتت ترجماتهم حافلة بالملاحظات التفسيرية والشروح والحواشي المطولة، مما جعل انتشارها محدودا، وفائدتها أقل مما يرجى لها.

النوع الثالث: ترجمات قام بها مترجمون متخصصون في الإسلام وفي أديان اللغات المنقول إليها وفي معتقدات أهلها غير الدينية، فأتت ترجماتهم دقيقة ورصينة، مما كتب لها نجاحا عظيما وانتشارا كبيرا!

وأنا لا أقصد بالمفاهيم الدينية كل مصطلح يُصطلح على أنه مفهوم ديني، بل أقتصر في التعريف هنا على تلك المصطلحات والمفاهيم الدينية ذات الطابع المؤسساتي إن جاز التعبير، مثل لفظ الجلالة، والصلاة، والزكاة والحلال والحرام والحجاب والخلع والبكر والثيب والولاية الشرعية والقيمومة والحجر وغير ذلك من المصطلحات والمفاهيم الدينية التي تشير إلى معتقد إيماني أو حد شرعي ينبغي على المترجم أن يتعامل معها بالدقة المتناهية وذلك للحيولة دون اختلاط المفاهيم!

وعلى الله قصد السبيل.












توقيع عبدالرحمن السليمان

[CENTER][COLOR=#8b0000]وكان ما كان مما لست أذكره *** فظن خيرا، ولا تسأل عن السبب!
أبو حامد الغزالي.

[/COLOR][COLOR=red]عبدالرحمن السليمان
الجمعية الدولية لمترجمي العربية[/COLOR]
[URL="http://www.atinternational.org/"][COLOR=#000033]www.atinternational.org[/COLOR][/URL]

[/CENTER]


عرض البوم صور عبدالرحمن السليمان   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2011, 02:14 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عبدالرحمن السليمان
اللقب:
بروفيسور/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 231
الدولة: بلجيكا - المغرب
المشاركات: 308
بمعدل : 0.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : الترجمة الدينية
افتراضي

في ترجمة لفظ الجلالة الأعظم: الله سبحانه وتعالى


وأبدأ على اسم الله في الحديث في ترجمة لفظ الجلالة الأعظم إلى اللغات الأجنبية، وأستعمل لذلك حاشية اشتقاقية سبق لي أن نشرتها على رابط ملاحظات اشتقاقية في منتدى المعجم العربي الاشتقاقي، وهي الحاشية المتضمنة تحليلاً اشتقاقياً للفظ الجلالة الأعظم في اللغة العربية واللغات السامية، واجتهاداً بشأن ترجمته إلى اللغات الأجنبية التي يعتقد المتحدثون بها ديناً سماوياً، داعياً إخواني وأخواتي المهتمين بالترجمة الدينية إلى المشاركة فيه بهدف تبادل الآراء والخبرات بشأنه.

لكلمة "إله" في اللغات السامية جذران اثنان هما:

الجذر الأول:

إلٌّ (ill-um) الأكادية: إلٌم (= ill-um)، العبرية: אל (=īl)، الفينيقية والأوغاريتية: /إلّّ/ السريانية: ܐܠܐ (=ellā). العربية: /إلٌّ/ وهو الله سبحانه وتعالى. (انظر معنى إلٍّ في الآية الكريمة: لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذِمة. (10:9) وكذلك معنى قول أبي بكر الصديق رضي الله عنه عندما تُلي عليه بعض من "وحي" مسيلمة الكذاب: "إن هذا لشيء ما جاء به من إلٍّ"، علماً أن القرآن من عند الله سبحانه وتعالى فليتنبه إلى ذلك. وقد أخطأ أصحاب المعجم الوسيط بتعريفهم "إلّ" بالعهد). ويؤنث هذا اللفظ في العربية على : /إلَّـةٌ/ (= illat-un) ومنها جاء اسم الصنم "اللات".

و اسم مدينة "بابل" بالأكادية: باب إلّيم (= Bāb Ill-īm) أي "باب الآلهة". ولا علاقة لاسم "بابل" ببلبلة الألسن الواردة في التوراة لا من بعيد ولا من قريب. ويرد الاسم في العبرية كثيراً في أواخر الأسماء مثل اسماعيل وميكائيل وإسرائيل، وورد في العربية في أسماء مثل ياليل وشرحبيل.

الجذر الثاني:

إله (بإضافة الهاء) العبرية: אלוה (= elōah، وانحراف اللفظ في العبرية مصدره انقلاب ألف المد قبل حروف الحلق إلى ōa). وهذا اللفظ نادر الورود في التوراة بالمفرد وكثير الورود فيها بصيغة الجمع هكذا: אלהים (= elōhīm = إلوهيم. ويرى علماء التوراة في جمع اسم الإله فيها مشكلة لاهوتية عويصة ويرى بعضهم أن ذلك "جمع جلالة" أو pluralis majestatis). الآرامية القديمة: אלוה (= elāh). السريانية: ܐܠܗܐ (=elāhā) "الإله" والألف نهاية الكلمة للتعريف. العربية: /إله/، /إلاه/.

وأصل لفظ الجلالة "الله": الإله. وحذفت الهمزة وفخمت اللام في اللفظ للتوكيد الشديد على تفرد اللفظ للدلالة على الإله المعبود بحق تمييزاً للاسم من غيره من الأسماء التي تطلق على الأوثان. ومن ثم استعمل للعلمية والله أعلم.

إذاً نحن إزاء جذرين اثنين واحد ثنائي والآخر ثلاثي. وربما يكون الجذر الثنائي هو الأصل فأضيفت إليه الهاء كما أضافوها إلى الأم (/أم/ – /أمه/ وهذا في سائر الساميات أيضاً والهاء لا تظهر فيها إلا في حالة الجمع ـ "أمهات").

وأفيد الإخوة أني ما تركت مصدراً في اللغات السامية إلا وتتبعته مراراً وتكراراً بحثاً وتنقيباً عن معانى الجذر الذي اشتق منه لفظ الجلالة في العربية وفي الساميات ولم أعثر إلا "أ ل ي" بمعنى القسم.

فلفظ الجلالة لم يكن علماً في الأصل بل أصبح علماً للدلالة على الإله المعبود بحق وهو الاسم الذي يستعمله المسلمون والمسيحيون العرب واليهود المستعربين للدلالة على الإله المعبود بحق عندهم.

أما God/Dieu/Theos في اللغات الجرمانية واللاتينية واليونانية فليس اسم علم بل كلمات للدلالة على الإله عموماً. ودأب أتباع الديانات السماوية في الغرب على رسم هذه الكلمات بالحرف الكبير تمييزاً للإله المعبود بحق عندهم عن الأوثان، تماماً مثلما ميز العرب ذلك بإضافة الألف واللام إلى "إلاه" بعد حذف همزتها وتفخيم لامها. والفرق بين الطريقتين هو أن التمييز في العربية يكون نطقاً وكتابةً، أما في اللغات الأوربية فيكون كتابةً فقط إذ لا تمييز في اللفظ بين أحرف صغيرة وكبيرة.

وأنا لا أرى بأساً من ترجمة لفظ الجلالة إلى اللغات الأوربية بـ God/Dieu/Theos للأسباب التي تقدمت.

أما "يهوة" فهو اسم الإله المعبود بحق في العبرية حسب التوراة. ولأن لفظه محرم على اليهود فإن أحداً لا يعرف كيف يلفظ؛ ويشار إليه في العبرية بـ "الاسم" أو "أدوناي" (= السيد، الرب)، ويشار إليه في أدبيات الكتاب المقدس بـ Tetragrammaton من اليونانية (Τετραγραμματον) أي "الأحرف الأربعة".












توقيع عبدالرحمن السليمان

[CENTER][COLOR=#8b0000]وكان ما كان مما لست أذكره *** فظن خيرا، ولا تسأل عن السبب!
أبو حامد الغزالي.

[/COLOR][COLOR=red]عبدالرحمن السليمان
الجمعية الدولية لمترجمي العربية[/COLOR]
[URL="http://www.atinternational.org/"][COLOR=#000033]www.atinternational.org[/COLOR][/URL]

[/CENTER]


عرض البوم صور عبدالرحمن السليمان   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2011, 04:29 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : الترجمة الدينية
افتراضي

تحية الاسلام
تحية النصر المبين
تحية الشموخ والعزة
...
تحية الكرامة
تحية المرابطين
في ارض الرباط
الى يوم الدين
جزاك الله خيرا
وبارك الله
لك وعليك
حروفك واطلالتك
وعبق كلماتك
بحر من العطاء
لن ينضب
كلماتك سفينتي
التي ابحر بها
في عباب البحر
الى شاطئ
البر والامان
حروفك ابجدية عشق
من سالف الازمان
موسيقى كلماتك الحانية
انشودة تتحدى
السجان والقضبان
قوافيك حصار
يحاصر قوى الشر
والاثم والعدوان
شهادتي بك مجروحة
ارسلها اليك
على جناحي
طائر الفينيق
من عتمة الدرب
الى مصباح
الامل والبريق
دمت بحفظ المولى
باحترام
الحاج لطفي الياسيني
ابي مازن












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2011, 08:05 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
رأفت سعيد
اللقب:
زائر

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a
بمعدل : 0 يوميا
الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : الترجمة الدينية
افتراضي

أخى الكريم الأستاذ عبدالرحمان السليمان اسأل الله أن يبارك فى جهدك وأن يجعله خالصا لوجهه الكريم
ولكن لى بعض الاستفسارات ارجو إفادتى عنها فهل أنا على حق أم جانبنى الصواب فى ذلك
1 - لفظ God هل يصح ان يطلق على الله اى مكان لفظ الجلاله مع العلم ان هذا اللفظ يؤنث فنقول الهه Goddess ويجمع فنقول gods .
2 - فى رأيي لا يمكن ان نقول ترجمة لفظ الجلالة الأعظم لان الترجمه هىوضع نص يحل محل النص الاصلى بلغه اخرى ولا يجوز هذا مع لفظ الجلالة الأعظم لاننا لا نستطيع مثلا ان نصلى بترجمة سوره الفاتحه لذلك فالافضل ان نقول ترجمة معنى لفظ الجلالة الأعظم

فإن لفظ الجلاله Allah قد أدخل فى معاجمهم لاصرارنا عليه كغيره من المصطلحات الدينيه مثل Jehad فلا يليق بنا بعد ذلك أن نستخدم الفاظهم .
3 - هناك بعض الالفاظ تستخدم للتعظيم على الرغم من أنها من الانجليزيه القديمه مثل Thee وغيرها حتى الان ولا تدل على القدم بل على التعظيم والاجلال .

شكر الله لك أمانتك












عرض البوم صور رأفت سعيد   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2011, 11:49 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عبدالرحمن السليمان
اللقب:
بروفيسور/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 231
الدولة: بلجيكا - المغرب
المشاركات: 308
بمعدل : 0.09 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : الترجمة الدينية
افتراضي

أخي الفاضل الأستاذ رأفت سعيد،

شكرًا جزيلاً على مرورك العطر وإثرائك الموضع بأسئلة جدية عميقة مثيرة للتأمل والبحث والنظر.

قبل الرد على أسئلة حضرتك، أتوقف قليلا عند النظرية الغائية (Skopos Theory) في الترجمة، لوثيق صلتها بعملية الترجمة.

طوَّر هانس فيرمير (Hans J. Vermeer) النظرية الغائية (أو نظرية الهدف) في الترجمة، وهي نظرية تمكن المترجمين من وضع ترجمات تأخذ بعين الاعتبار النص الأصلي من جهة، والنص الهدف من جهة أخرى، لكنها تركز كثيرًا على الغاية المتوخاة من الترجمة (الغاية/الهدف: skopos). وترى النظرية أن هدف الترجمة النهائي هو الذي يحدد للمترجم سلفًا الاستراتيجية التي ينبغي عليه أن يتبعها في ترجمته، وليس غير ذلك من عوامل. وقد يكون لترجمة ما عدة أهداف تؤخذ كلها بعين الاعتبار وقت تحقيق الترجمة. وينبغي على الزبون أو رب الترجمة (= initiator) إشعار المترجم سلفًا بالهدف (= skopos) أو الأهداف (= skopi) المتوخاة من الترجمة برسالة (= brief) ترفق مع الطلب كي يتمكن المترجم من اختيار الاستراتيجية المناسبة في الترجمة وبالتالي من تحقيق ذلك الهدف أو تلك الأهداف المتوخاة من الترجمة. وفي حال عدم وجود رسالة من الزبون تحدد هدف الترجمة فإنه ينبغي على المترجم أن يقوم هو بدور الزبون أو رب الترجمة وبالتالي بتحديد هدف الترجمة وبناء استراتيجيته في تحقيقها على هذا الأساس. وتميز النظرية الغائية أيضًا بين نوعين من الترجمات: "الترجمات الوثائقية" (Documentary Translations) و"الترجمات الوظائفية" (Instrumental Translations). في النوع الأول يركز المترجم على القيمة التواصلية للوثيقة/النص ـ أية وثيقة/أي نص ـ بحيث يتمكن واضع الوثيقة/النص في اللغة المنقول منها، من التواصل مع متلقي الوثيقة من اللغة المنقول إليها وذلك بأخذ جميع العوامل الثقافية للغة المنقول منها بعين الاعتبار. بكلام آخر: يحدد النص الأصلي، وثقافة النص الأصلي، وبنية النص الأصلي وعناصره اللغوية شروط الترجمةهنا، بحيث تأتي الترجمة في اللغة المنقول إليها تعبيرًا دقيقًا عن النص الأصلي المترجَم. وأكثر ما يكون هذا النوع في الترجمة الأدبية وما كان بحكمها. أما في النوع الثاني، فإن هدف الترجمة يقتضي نشوء وظيفة جديدة في القيمة التواصلية بين واضع الوثيقة/النص في اللغة المنقول منها ومتلقي الوثيقة من اللغة المنقول إليها، تتمثل في احتفاظ النص المترجَم بالوظيفة ذاتها التي يملكها النص الأصلي. وأكثر ما يكون هذا النوع في الترجمة الإدارية والرسمية والقانونية.

ونأتي الآن على تساؤلك فأقول: إذا كان هدف الترجمة لنص إسلامي ما إلى الفرنسية هو توفير مادة دينية للمسلمين الناطقين بالفرنسية، لنقحرنا لفظ الجلالة الأعظم هكذا (Allah). ولكن إذا نحن ترجمنا نصًا إسلاميًا بهدف تبليغ غير المسلمين معاني إسلامية معينة ـ وهذا هدف مختلف كما ترى ـ لوجب علينا اتباع استراتيجية ترجمة مختلفة، تأخذ الخلفية الدينية والثقافية والمرجعية للناطقين بالفرنسية بعين الاعتبار. في هذه الحالة يفضل ترجمة معنى لفظ الجلالة بـ (Dieu). ومثل ذلك مصطلح (الخلع)، فهذا ننقحره للمسلم هكذا (Khulh) ونترجمه للفرنسي غير المسلم هكذا (divorce par consentement mutuel)، وهلم جرًا. إذن إنه هدف الترجمة هو الذي يحدد لنا مسبقًا استراتيجية الترجمة المتبعة وبالتالي النتيجة.

أما قولك: هل يصح أن يستعمل لفظ(God)مكان لفظ الجلاله مع العلم أن هذا اللفظ يؤنث فنقول إلهه (Goddess) و يجمع على (gods)، فالجواب: نعم، بشرط كتابة حرف الـ /G/ كبيرًا، لأن ذلك اصطلاحًا عند القوم للدلالة على الإله المعبود بحق. وكتابة الحرف الكبير هنا بمثابة التعريف في العربية (= إله/الإله)، لأن الاسم النكرة يؤنث (= إلهة) ويجمع (= آلهة)، تمامًا مثلما يجمع (god) بحرف /g/ صغير على (gods)، بعكس (God) بحرف كبير فهذا لا يجمع ولا يؤنث في الاصطلاح اللغوي الغربي لأنه يدل على الإله المعبود بحق كما تقدم.

وطبعًا هذا كله اجتهاد في الترجمة الدينية لتحري الدقة وتحقيق الغاية المنشودة من الترجمة، فإن أصبنا في ذلك فلنا أجران، وإن أخطأنا فلنا أجر.

وتحية طيبة عطرة.












توقيع عبدالرحمن السليمان

[CENTER][COLOR=#8b0000]وكان ما كان مما لست أذكره *** فظن خيرا، ولا تسأل عن السبب!
أبو حامد الغزالي.

[/COLOR][COLOR=red]عبدالرحمن السليمان
الجمعية الدولية لمترجمي العربية[/COLOR]
[URL="http://www.atinternational.org/"][COLOR=#000033]www.atinternational.org[/COLOR][/URL]

[/CENTER]


عرض البوم صور عبدالرحمن السليمان   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 02:28 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
رياض محمود
اللقب:
اديب وكاتب/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 140
المشاركات: 799
بمعدل : 0.22 يوميا
الإتصالات
الحالة:
رياض محمود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : الترجمة الدينية
افتراضي

الاخ عبد الرحمن السليمان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وأفيد الإخوة أني ما تركت مصدراً في اللغات السامية إلا وتتبعته مراراً وتكراراً بحثاً وتنقيباً عن معانى الجذر الذي اشتق منه لفظ الجلالة في العربية وفي الساميات ولم أعثر إلا "أ ل ي" بمعنى القسم.

حقيقة مجهود تشكر عليه

اسأل الله العلي القدير ان يجعل ذلك في ميزان حسناتك يوم القيامة . ونفعنا الله بعلمك

اخوكم ابومحمود












عرض البوم صور رياض محمود   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 01:11 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
رأفت سعيد
اللقب:
زائر

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a
بمعدل : 0 يوميا
الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : الترجمة الدينية
افتراضي

أما قولك: هل يصح أن يستعمل لفظ(God)مكان لفظ الجلاله مع العلم أن هذا اللفظ يؤنث فنقول إلهه (Goddess) و يجمع على (gods)، فالجواب: نعم، بشرط كتابة حرف الـ /G/ كبيرًا، لأن ذلك اصطلاحًا عند القوم للدلالة على الإله المعبود بحق. وكتابة الحرف الكبير هنا بمثابة التعريف في العربية (= إله/الإله)، لأن الاسم النكرة يؤنث (= إلهة) ويجمع (= آلهة)، تمامًا مثلما يجمع (god) بحرف /g/ صغير على (gods)، بعكس (God) بحرف كبير فهذا لا يجمع ولا يؤنث في الاصطلاح اللغوي الغربي لأنه يدل على الإله المعبود بحق كما تقدم.

الأستاذ الفاضل عبدالرحمان السليمان،
السلام عليكم
فعلا كما تفضلتم ٠٠الالهة الصغار هم من يقبلون الجمع بالحرف الصغير
gods
أما الاله الأب الكبير فلا يقبل الجمع ويكتب بحرف كبير
God
هم هكذا يخرجون الأفكار والمفاهيم بالحروف لأن ماضيهم الفكري وثني صنمي مادي مشبَّه ومشبِّه
أمّا Allah
فهي كلمة موجودة في كلّ القواميس اللّغات الّلاتينية مكافئا لكلمة الله.
لكن الذين يشتغلون بالترجمة الآن ، يقولون مهما : رقيت الترجمة، وتقدمت، لا يمكن أن تغني عن الأصل، وتنقل المعاني كاملة؛ لأن جزءا من الحقيقة سيضيع، أثناء النقل من لغة إلى أخرى..وهناك من يرى أن مهما كانت الترجمة دقيقة، ومهما كان كان وفاؤها بالمعاني،،يستحيل أن يسمى هذا المنظوم قرآنا..يسمى: معانى القرآن، يسمى تفسير القرآن باللغة الفرنسية أو الإنجليزية..إلخ، لكن القرآن لا يكون إلا عربيا٠
وسأسوق لك مثالا واحدا كيف أن الترجمة لا تؤدي أحيانا المعنى المطلوب:
قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم٠
« Dis aux croyants de baisser leurs regards et de garder leur chasteté.
والأصح
Et dis aux croyantes de retenir un peu leurs regards
لم يقل: غضوها، وإنما قال: غضوا من أبصاركم، أي: غضوا من أبصاركم فلا تنظروا إلى ما حرُم عليكم النظر إليه، ، فإذا رأى المؤمن ما لا يحلّ له غضّ من بصره،لا ينظر إلـيه، فان هذا هو غض البصر الذي عنته الآية الكريمة، ولا يستطيع أحد أن يغضّ بصره كله.
وتأتي (من) ، في الآية التي أشرنا إليها
حيث من تفيد التبعيض ، يعنى غض بعض النظر٠

وقد أثار الزمخشري السؤال نفسه وأجاب عنه، قال فيما أذكر: إن التراجم تغنى في هذه الحالة، لكن في البلاغ لا بد أن ينزل بلغة من اللغات،،وكونه ينزل بجميع لغات الأرض دفعة واحدة، فهذا يعنى أنه يحتاج إلى مئة نبى مثلا لكي ينزلوا ويتكلموا بلغات أقوامهم.

لا بد أن ينزل القرآن بلغة واحيدة، وعن طريق اللغات الوحيدة، واستيعابها للمعاني، وقيام اهلهم بالفهم، يصدر عن طريق الترجمة والبيان لجميع اللغات الأخرى ، وبهذا يمكن أن أنقل للناس معانى القرآن٠٠

القرآن فيه أمران: أهداف رئيسية ، ومحاور، أو أحكام يمكن نقلها بدون حرج٠٠أما ما يصنع هذه الأحكام من الأسلوب القرآني كله، يبقى في الأصل٠٠ فلا تحتاج الأمم الأخرى إليه٠٠فأترجم مثلا: المواريث، الحدود، خلاصة القصة القرآنية ٠٠ أترجم خلاصات لأشياء كثيرة،،لكن الأساس يبقى: فلا أقدم للناس قرآنا مترجمان ولكن أقدم لهم، وأصدر أحكاما وقيما، وبعض السلوكيات المطلوبة فقط
وللجاحظ كلام جميل في الترجمة، الذي نلخصه في أنه لا يستريح إليها من وجهين، فهي من جهة يستحيل عليها أن تنقل الأصول نقلا أمينا و من جهة أخرى فهي يستحيل عليها أن تنقل ثقافة العرب من دين ومن شعر لغير العرب٠
دمت لنا داعماً وناصحاً ومثابراً
ولكم سيدي خالص احترامي وتقديري




















عرض البوم صور رأفت سعيد   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2011, 07:30 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
أحمد سلامة يسن
اللقب:
عضو الجمعية الحرة

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 1152
المشاركات: 7
بمعدل : 0.00 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أحمد سلامة يسن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : الترجمة الدينية
افتراضي

السلام عليكم هل هناك من يساعدني في ترجمة كتيب صغير عن الموت و القبر و الحشر
ها هو إيميلي ahmadysn3@hotmail.com













عرض البوم صور أحمد سلامة يسن   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2011, 07:31 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
أحمد سلامة يسن
اللقب:
عضو الجمعية الحرة

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 1152
المشاركات: 7
بمعدل : 0.00 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أحمد سلامة يسن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : الترجمة الدينية
Icon47طلب

السلام عليكم هل هناك من يساعدني في ترجمة كتيب صغير عن الموت و القبر و الحشر؟
ها هو إيميلي ahmadysn3@hotmail.com













عرض البوم صور أحمد سلامة يسن   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2011, 07:43 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.05 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : عبدالرحمن السليمان المنتدى : الترجمة الدينية
افتراضي

من الظلمات الى النور اليك هذه السطور المتواضعة
كتبت بجنون حبك وعنفوان احساسك العالي
بلهفة قلمك على الكتابة وشجن الحروف بالاناقة
يشتعل نارا من يدخل بين كلماتك نار الشوق الكبير
حروفك ملتهبة بشموع احساسك العالي
تخطف من يراك الى عالم جنون لهيب شوقك
الزهر والشجار تتبسم عندما ترى كلماتك
لانها تشعر بنشوه تملأ دنيتها وتتالق
كتبت الاحساس العالي كله والرقة باشكالها
وتتوافد العطور من عباراتك التي توجتها بحروفك المضيئة
عاش قلمك الحسساس الرقيق
وعاشت كتاباتك الانيقة الرقيقة
دمت لنا ودام صوت قلمك الرائع
باحترام تلميذك
ابي مازن












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قاموس المصطلحات العقارية ( عربى / انجليزي ) ايمــان عبد الله   برامج الترجمة 6 08-16-2013 05:14 AM
قاموس المصطلحات القانونية ( ثنائى اللغة ) ايمــان عبد الله   برامج الترجمة 4 12-17-2010 07:28 AM
معجم المصطلحات البلاغية زكرياء الشراط   برامج الترجمة 2 12-17-2010 07:23 AM
قاموس المصطلحات والمفاهيم الأسلامية ايمــان عبد الله   برامج الترجمة 2 12-17-2010 07:20 AM
ترجمة قصة القلب الواشى لادجار الان بو / ترجمة بروفسور احمد شفيق الخطيب عام 2006 ايمــان عبد الله القصة القصيرة 2 09-04-2010 09:47 PM


الساعة الآن 02:26 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com