.............
 

آخر 12 مشاركات
تجاوز إلى المحتوى الرئيسي الرئيسية  e   'سائرون' تزيد... ياملك السلام اعطينا سلامك ،،...... >> خطيب جمعة طهران (محمد علي موحدي كرماني) في خطبة اليوم...
اغتيال الشاعر الاحوازي الشاب حسن ناصر الحيدري على ايدي... أطلاق النار على المتظاهرين في ضفة دجلة من زورق لميليشيات... لماذا يصب متظاهروا العراق جام غضبهم على إيران وقادتها؟ د....
لماذا يصب متظاهروا العراق جام غضبهم على إيران وقادتها؟ د.... تاريخ الدولة الكلدانية (قبيلة كلدة الآرامية) ج الأخير العراق: متظاهرون يدافعون عن الساحات «باللحم الحيّ»… و319...
قصارى القول - فائق الشيخ علي: تفاهم إيراني أمريكي على تدمير... 10:39 Läuft gerade قصيدة مدويه لشاعر عباس جيجان مع الفنان... من قصائد والدي الشهيد الحي لطفي الياسيني / فلسطين الياسيني


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > منتدى السرديات/ بإشراف : أ. م .مصطفى الصالح > إبداعات الأعضاء
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 09-23-2010, 03:10 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
مهتدي مصطفى غالب
اللقب:
سفير النقاء والتسامي / مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية مهتدي مصطفى غالب

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 315
المشاركات: 44
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مهتدي مصطفى غالب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : إبداعات الأعضاء
افتراضي( طفولة) نصٌّ قصصي للشاعر : مهتدي مصطفى غالب

طفولة



نصٌّ قصصي للشاعر : مهتدي مصطفى غالب


صباحاً ...

أخرج الطفل شقاوته من دفاتر نومه ...
و ركض نحوالشمس كي يلتقطها ...
و يضعها على صدر أمه ...
فخطفته رصاصة من بندقية تستيقظ قبل الولادة .... إلى الموت













التعديل الأخير تم بواسطة هاني درويش ; 09-24-2010 الساعة 10:22 AM
عرض البوم صور مهتدي مصطفى غالب   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2010, 10:23 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
هاني درويش
اللقب:
شاعر عروبي/ أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 40
الدولة: سوريا
المشاركات: 963
بمعدل : 0.27 يوميا
الإتصالات
الحالة:
هاني درويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مهتدي مصطفى غالب المنتدى : إبداعات الأعضاء
افتراضي

وتبقى الأرحام منتصرة على كل الرصاص الغزير
هذا ما اثبته علم الأرحام الفلسطيني على مدى قرن من القتل المنظم
بكل الود
هاني












توقيع هاني درويش

[CENTER][frame="2 50"][/CENTER]

[SIZE=4][FONT=Comic Sans MS][COLOR=red][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]هاني درويش[/COLOR][/SIZE][/FONT] [CENTER][FONT=Comic Sans MS][SIZE=4][COLOR=red]عضو رابطة الجواشن[/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]
[CENTER][/CENTER]
[CENTER][/COLOR][/FONT][/SIZE][/frame][/CENTER]


عرض البوم صور هاني درويش   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2010, 07:34 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
مهتدي مصطفى غالب
اللقب:
سفير النقاء والتسامي / مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية مهتدي مصطفى غالب

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 315
المشاركات: 44
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مهتدي مصطفى غالب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مهتدي مصطفى غالب المنتدى : إبداعات الأعضاء
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاني درويش نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
وتبقى الأرحام منتصرة على كل الرصاص الغزير
هذا ما اثبته علم الأرحام الفلسطيني على مدى قرن من القتل المنظم
بكل الود
هاني
الأديب الجميل و الصديق هاني درويش
صباح الخير
هي فلسطين طفلة أرواحنا التي تسقي كل كلماتنا بوجودها الأزلي في قلوبنا
لك محبتي و مودتي و تقديري













التعديل الأخير تم بواسطة مهتدي مصطفى غالب ; 09-25-2010 الساعة 07:46 AM
عرض البوم صور مهتدي مصطفى غالب   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2010, 06:33 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
مصطفى الصالح
اللقب:
نزف على ضفاف الحرف/ مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية مصطفى الصالح

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 1044
الدولة: نزف على ضفاف الحرف
المشاركات: 193
بمعدل : 0.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مصطفى الصالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مهتدي مصطفى غالب المنتدى : إبداعات الأعضاء
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهتدي مصطفى غالب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
طفولة



نصٌّ قصصي للشاعر : مهتدي مصطفى غالب


صباحاً ...

أخرج الطفل شقاوته من دفاتر نومه ...
و ركض نحوالشمس كي يلتقطها ...
و يضعها على صدر أمه ...
فخطفته رصاصة من بندقية تستيقظ قبل الولادة .... إلى الموت

الأستاذ العزيز الصديق القدير مهتدي

من حسن حظي أني صافحت هذه الرائعة أكثر من مرة

وفي كل مرة أكتشف فيها شيئا جديدا

عمق الفكرة ووطنية المعنى هما أساسيان في هذا النص الشعري الجميل

دمت مبدعا

تحيتي وتقديري












توقيع مصطفى الصالح

رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ


سبحانك رب العزة سبحانك.. إهداء إلى غزة


عرض البوم صور مصطفى الصالح   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2010, 07:01 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : مهتدي مصطفى غالب المنتدى : إبداعات الأعضاء
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهتدي مصطفى غالب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
طفولة



نصٌّ قصصي للشاعر : مهتدي مصطفى غالب


صباحاً ...

أخرج الطفل شقاوته من دفاتر نومه ...
و ركض نحوالشمس كي يلتقطها ...
و يضعها على صدر أمه ...
فخطفته رصاصة من بندقية تستيقظ قبل الولادة .... إلى الموت
استاذي وصديقي الرائع حد الدهشة

مهتدى مصطفى غالب


لعمق الفكرة وسمو المعنى ونهج الالتزام

بقضايا امتنا وفلسطين تحديدا


بكل ابعادها ومدلولاتها المدهشة


تثبيت



وتحية تليق
ياسر طويش












عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2010, 12:26 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.10 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مهتدي مصطفى غالب المنتدى : إبداعات الأعضاء
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تحية الاسلام
جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليك
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمت بخير
رحم الله والدي ووالديك
كل عام وانت الى الله اقرب
الحاج لطفي الياسيني
شهيد المسجد الاقصى المبارك












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 11:38 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
مهتدي مصطفى غالب
اللقب:
سفير النقاء والتسامي / مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية مهتدي مصطفى غالب

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 315
المشاركات: 44
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مهتدي مصطفى غالب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مهتدي مصطفى غالب المنتدى : إبداعات الأعضاء
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعر لطفي الياسيني نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تحية الاسلام
جزاك الله خيرا وبارك الله لك وعليك
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليك
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمت بخير
رحم الله والدي ووالديك
كل عام وانت الى الله اقرب
الحاج لطفي الياسيني
شهيد المسجد الاقصى المبارك
الشاعر الراقي و المناضل الحاج لطفي الياسيني
شكراً لك ...
نكتب كي نحرر الأرض و الإنسان
لك محبتي و مودتي و تقديري












عرض البوم صور مهتدي مصطفى غالب   رد مع اقتباس
قديم 12-26-2010, 07:50 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
مهتدي مصطفى غالب
اللقب:
سفير النقاء والتسامي / مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية مهتدي مصطفى غالب

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 315
المشاركات: 44
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مهتدي مصطفى غالب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مهتدي مصطفى غالب المنتدى : إبداعات الأعضاء
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
الأستاذ العزيز الصديق القدير مهتدي

من حسن حظي أني صافحت هذه الرائعة أكثر من مرة

وفي كل مرة أكتشف فيها شيئا جديدا

عمق الفكرة ووطنية المعنى هما أساسيان في هذا النص الشعري الجميل

دمت مبدعا

تحيتي وتقديري
الأديب الراقي و الصديق الجميل مصطفى الصالح
شكراً لك ..
تبقى الكلمة هي أهم صلة وصل بين القلوب و الأرواح
لك محبتي و مودتي و تقديري












عرض البوم صور مهتدي مصطفى غالب   رد مع اقتباس
قديم 12-26-2010, 08:20 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
مهتدي مصطفى غالب
اللقب:
سفير النقاء والتسامي / مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية مهتدي مصطفى غالب

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 315
المشاركات: 44
بمعدل : 0.01 يوميا
الإتصالات
الحالة:
مهتدي مصطفى غالب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مهتدي مصطفى غالب المنتدى : إبداعات الأعضاء
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر طويش نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
استاذي وصديقي الرائع حد الدهشة

مهتدى مصطفى غالب


لعمق الفكرة وسمو المعنى ونهج الالتزام

بقضايا امتنا وفلسطين تحديدا


بكل ابعادها ومدلولاتها المدهشة


تثبيت


وتحية تليق
ياسر طويش
الأديب الراقي و الصديق الوفي دائماً و أبداً : ياسر طويش
شكراً لك ...
كلماتك .. جعلتني أكتشف النص من جديد ...
و هكذا أرى القراءة الصحيحة و الواعية لأي نص ...
شكراً لقلمك الجميل ...
و آمل أن يبقى قلمي كما قلبي و روحي معكم
لك محبتي و مودتي و تقديري












عرض البوم صور مهتدي مصطفى غالب   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2011, 04:16 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
رنا خطيب
اللقب:
كاتبة

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 881
المشاركات: 216
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
رنا خطيب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : مهتدي مصطفى غالب المنتدى : إبداعات الأعضاء
افتراضي

جميل جدا هذا النص و ملم بكل عناصر القصة القصيرة..

إنها إسرائيل التي يقلقها منظر الجنين داخل بطن أمه... لأن هذا الطفل سيكبر يوما ليصبح رجلا يقاتل من سرق وطنه و حرمه الأمن و الأمان في بلاده

مع الشكر لك استاذ مهتدي

دمت بود
رنا خطيب












عرض البوم صور رنا خطيب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(الرمح القتيل) قصيدة الشاعر: مهتدي مصطفى غالب مهتدي مصطفى غالب  نـــوافـــذ شـــعـــريــــة بإشراف الشاعر: أ. وفيق رجب 9 05-07-2012 08:59 PM
(اشارات إلى القصيدة و الشاعر : سمير سنكري) للشاعر: مهتدي مصطفى غالب مهتدي مصطفى غالب الــدراســات النقدية فـي الشعـر 7 10-10-2011 06:50 AM
(إشارات إلى هواجس تائهة للشاعر : ماهر القطريب) بقلم الشاعر : مهتدي مصطفى غالب مهتدي مصطفى غالب الــدراســات النقدية فـي الشعـر 8 10-10-2011 06:48 AM
(اسماعيل) نص قصصي للشاعر : مهتدي مصطفى غالب مهتدي مصطفى غالب إبداعات الأعضاء 4 12-24-2010 10:34 AM


الساعة الآن 03:54 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com