.............
 

آخر 12 مشاركات
Image information Download image Collect image Bosch,... >>> >>> >>> >>> >>> طبقة وحوش على وشك الولادة... حمزة الحسن... لعراق.. الدولة الوطنية والمليشيات المسلحة أحزاب الإسلام...
تتويج منتخب البحرين بكأس خليجي 24 ـ (صور) صور من القسم ... موقع أميركي: ناشطة تتولى حملة لإحياء مكتبة الموصل المركزية... ثورة الشباب ستعيد حقوق الانسان المنتهكة : طارق رؤوف محمود
ثلاث منظمات إيرانية.. تتضامن مع انتفاضة الشعب العراقي إدانة... البيت الآرامي العراقي النشرة الإخبارية ليوم 8 ديسمبر 2019... Inline image القاء القبض على مندس سعودي مجرم متنكر بزي...
مذبحة الخلاني.. ضابط عراقي يروي التفاصيل ووثيقة مسربة تكشف... رسالة تعزية ورثـاء لشهداء العنف والأرهـاب في دولة العراق... من وارشو اكتب عن احلى الايام ، في ضيافة جلالة الملك جون...


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > قأحداث الامة ...و قضاياها المصيرية >   أحــــداث وقضايــــــا الأمـــة > القضية السورية
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 06-12-2012, 03:27 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ازهار السلام
اللقب:
زائر

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a
بمعدل : 0 يوميا
الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : القضية السورية
افتراضي♥سورية قلب العروبة النابض♥

♥سورية قلب العروبة النابض♥

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




لماذا سورية قلب العروبة النابض ؟؟؟

كتبها طالب سوري اصيل


سوريا هي قلب العروبة النابض لعدة أسباب وهي :


1 - لم تتخلى ولا في يوم من الأيام عن القضية العربية الأساسية
أي قضية فلسطين ..


2 - دائما كانت تفكر في الأراضي العربية المحتلة قبل ان تفكر
في الجولان المحتل وهذا الشي سمح لبعض التافهين بأن يفكرو بأننا
تخلينا عن الجولان وبمرة من المرات قال المسخ الجنبلاطي :
( يا أسود في لبنان وأرانب في الجولان )


3 - لم نتخلى في يوم من الأيام عن اي نازح من الدول العربية
مع ان الكثيير منهم يجلسون بيننا ويهزئوننا مثل الأخوة
اللبنانيين الذين أجلسناهم في بيوتنا وجلسنا نحن في الشوارع


4 - سورية قلب العروبة النابض لانها سلة كبيرة ترمى بها جميع
الأتهامات من ثقب الأوزون الى موت نملة أمريكي

فأفلام هوليود الكبيرة التي تفجر بها الاف السيارات وتللك الخدع
السينمائية التي يتطاير منها الدخان بكميات هائلة لم يثقب
الأوزون بل ان باصات النقل الداخلي والمصانع السورية هي من
ثقبت وساعدت في توسيع ثقب الأوزون حتى أن النملة الأمريكية
التي ماتت فهي ماتت عندا أكلت قطعة خشبة من بيت سوري يعيش
في أمريكة ( يمكن هو حط سم على الخشبة منشان يغتال النملة هههه )


5 - في كل مرة كنا ندعم السلام السلام الحقيقي وليس الأستسلام
المحلى بأسم السلام


6 - سورية قلب العروبة النابض لانها توّرد للدول العربية
منتجات بأرخص ما يكون ولم تورد بيوم من الأيام منتجات فاسدة لأحد ...


7 -لانها أرض الأمان والأستقرار فلم تخف اي ام من نزول ابنائها
وبناتها الى الشارع لوحدهم خوفا من الخطف ولم ينم اب وهو خائف
من انفجار ما سيحدث في بيته ولم تنم عائلة بالشارع لانها لا تملتلك بيتاً


8 - من سنة 1980 لم يحدث اي مشكلة طائفية في قلب العروبة النابض


9 - لان سورية لم تتخلى عن اي كلمة عربية ولم تبدل كلمة عفوا
بسووري او بردون وهذا ما يدعونه البعض تطورا ولكنهم لا يدورن
انه تنازل ... ولم تبدل اي فتاة سورية حرف الصاد بحرف السين
ولا القاف بالكاف لانها متطورة بعقلها وليست متطورة بلسانها


10 - لان شعبها لم يتخلى عن صفات العروبة الأصيلة النخوة والشهامة وووو


11 - لأننا لم نرى بيوم من الأيام اسرائيلي يتجول في بلادنا
ويأكل في مطاعمنا ويصيف في شواطئنا وينام في فنادقنا


12 - لاننا لم نتنازل ونوقع


12 - لان شعبنا ما زال ينادي بالوحدة العربية


13 - ولأن قائدها الأسد ابن الأسد ينادي بالحق قبل المناداة بالحقيقة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور ازهار السلام   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 06:12 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ازهار السلام المنتدى : القضية السورية
افتراضي

♥سورية قلب العروبة النابض♥ بقلم/ ازهار السلام
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=17509
ما فات ازهار السلام أنّه منذ احتلال العراق عام 2003 نُصبت مخيمات أصحاب وثائق السفر الفلسطينية الصادرة من العراق وما زالت مفتوحة على الحدود السورية العراقية ولم تسمح الحكومة السورية لهم بدخول سوريا، في حين البرازيل وبعض دول أمريكا اللاتينية أخذت جزء منهم
اسم فلسطين أصبح يمثل الرعب والظلم والاستعباد والاستبداد في سوريا حيث أخس وأقذر دوائر المخابرات في سوريا اسمها فلسطين
العراق وسوريا جزء من العالم العربي والإسلامي، سوريا أكبر من حزب البعث، وسوريا أكبر من حافظ الأسد وبشار الأسد، كما أن العراق أكبر من نوري المالكي والطالباني
أن يصبح العراق تحت الإحتلال الأمريكي وسوريا تحت الإحتلال الروسي هنا هي المأساة
والأنكى ما تريده النخب الحاكمة من الشَّعب لا أن يسكت فقط، بل يجب أن يتغزل بحكمة هذه القرارات لأن حافظ الأسد وبشار الأسد ونوري المالكي والطالباني وبقية النخب الحاكمة في العراق وسوريا وقعوا على ذلك؟!!!
تقزيم سوريا والعراق إلى مستوى أفراد لم يحافظوا على استقلالية البلد هنا هي اشكالية مثقف دولة الفلسفة؟!
والتشكيك في انتفاضات أدوات العولمة عندما ترغب في تحرير العباد والبلاد، وطرد القوات الأجنبية من البلاد، واسترجاع ما تم نهبه بسبب الفساد ورفع الظلم والاستبداد عن المواطن بحجة أنّها مؤامرة كونية؟!! هي مهزلة المهازل من وجهة نظري على الأقل، ولذلك أنا من رأيي أنَّ أول خطوة نحو
الإصلاح هو في اعتماد لُغة المُقاومة بالدليل العِلمي بدل لُغَة الاستسلام والإنقياد في التفكير، لماذا؟ تجد تفاصيل كثيرة بالإضافة إلى ما ذكرته أعلاه لو أحببت في الرابط التالي
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=8305
ما رأيكم دام فضلكم؟













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 06-12-2012 الساعة 06:36 AM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 10:15 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ازهار السلام
اللقب:
زائر

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a
بمعدل : 0 يوميا
الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ازهار السلام المنتدى : القضية السورية
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور ازهار السلام   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2012, 09:07 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
ازهار السلام
اللقب:
زائر

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a
بمعدل : 0 يوميا
الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ازهار السلام المنتدى : القضية السورية
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور ازهار السلام   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2012, 09:09 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
ازهار السلام
اللقب:
زائر

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a
بمعدل : 0 يوميا
الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ازهار السلام المنتدى : القضية السورية
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور ازهار السلام   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2012, 04:47 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ازهار السلام المنتدى : القضية السورية
افتراضي

كيف سال الدم السوري, وكيف بدأت الثورة السورية. نقل/ غازية منصور الغجري
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=9743
أظن عملية نقل هذا الموضوع تمثل لنا مفهوم الببغاء من جهة ومن جهة أخرى خصوصا بالنسبة لما ورد في محتوى الموضوع من خزعبلات تمثل لنا كذلك
من هو الدجال أو من يصنع الفرعون أو الإسطورة

http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=14019
أنا مع المقاومة وحريّة الرأي والتعدّدية والإنتخابات ولذلك أنا ضد الديمقراطيّة، لماذا؟
كفى متاجرة بدماء الناس، كفى هتك الأعراض، كفى سلب الأموال، كفى استعباد الناس، كفى تشويه كل شيء ناجح ومضيء ومفخرة للعرب، كفى تشويه الحقيقة للدفاع عمّن هو لا يريد احترام نفسه أصلا، فهو لا يعترف بمسؤوليته عن أفعال جيشه وقوات أمنه؟!!! فأريد أن أفهم ما معنى الرئاسة وتحمّل مسؤولية القيادة إذن؟!!
إن أراد النظام ونخبته الحاكمة احترام نفسه عليه أن يعترف بأن هناك شعب يمكن أن يكون له رأي، ويجب أن يُحترم وخصوصا لو كان مختلف


بشار الأسد
قال في احدى مقابلاته الصحفية أنَّه غير مسؤول عن تصرفات الجيش وقادة الأجهزة الأمنية، السؤال هنا، هل هناك فرق بين موقف بشار الأسد تجاه شلّته من أصحاب الصلاحيات الإدارية مثل رامي مخلوف أو المسؤول الأمني في درعا نجيب تختلف عن موقف يوسف الديك أو محمد شعبان الموجي أو ياسر طويش تجاه شلته من أصحاب الصلاحيات الإدارية وخصوصا ذوي العاهات الخلقية والأخلاقية من أمثال اسماعيل الناطور وعبدالرحيم ويسري وفارس ومازن؟

وهل تصرفات اسماعيل الناطور غير الأخلاقية لتزييف الوعي عن عمد وقصد التي لم تترك أحد من أهل انتفاضات أدوات العولمة لم تعبث بتاريخهم لتشويههم بحجة أنهم يمثلون الرذيلة والفحشاء تختلف عن تصرفات محمد نجيب تجاه أهالي درعا أو رامي مخلوف تجاه الشعب السوري ككل؟
استغلال نظرية المؤامرة في دولة الأجهزة الأمنية بكل خسة ودناءة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من خلال الأجهزة الإعلامية والأمنية للتفريق بيننا وبين اليهود والنصارى وبقية الطوائف والملل ومن ثم لتكفير أو تخوين أمة لا إله إلاّ الله من أجل المحافظة على كراسي النُّخب الحاكمة هي مهزلة المهازل من وجهة نظري على الأقل
ولتوضيح وجهة نظري أكثر أنقل مقالة صبحي حديدي من جريدة القدس العربي وتعليقي عليها
مجزرة الحولة وثقافة الجزار
بقلم/ صبحي حديدي
2012-05-27
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ثمة عناصر، عديدة، يسهل على معارضي النظام السوري التوافق عليها عند قراءة حدث جلل، وفاصل ربما، مثل المجزرة التي ارتكبتها قوّات النظام ومفارزه الأمنية وقطعان الشبيحة في بلدة الحولة، وذهب ضحيتها أكثر من مئة شهيد، بينهم قرابة 50 من الأطفال، وغالبية من النساء، فضلاً عن وقوع جرحى بالمئات. وثمة، في المقابل، توافق لا يقلّ سهولة لدى أنصار النظام، يُختصر في تكرار الأسطوانة المشروخة، حول مسؤولية 'العصابات المسلحة'، و'المندسين' و'القاعدة' و'الجيش السوري الحرّ'، عن هذه 'العمليات الإرهابية'، وكذلك عن تفجيرات دمشق وحلب ودير الزور. وليس ثمة توافق، أغلب الظنّ، عند 'الفئات الوسيطة'، إذا جاز التعبير، الحائرة بين معارضة النظام وتعليق الآمال على التفاوض معه حول 'حلّ سياسي' لـ'الأزمة': هناك قائل يرى أنّ عسكرة الانتفاضة هي التي تدفع النظام إلى التغوّل؛ وهناك مَن هو أكثر عبقرية، وانتهازية بالطبع، يرى أنّ المجزرة ممارسة فردية (تماماً كأعمال الاغتصاب والخطف) لا تمثّل اتجاه النظام العام!
وفي تعداد بعض العناصر التي يحسن أن يتوافق عليها معارضو النظام، هنالك افتراض بسيط يقول إنّ وحوش مجزرة الحولة هم قطعان ضباع متعطشة للدماء، حاقدة في مستوى الغرائز الوحشية الصرفة، وكذلك في مستويات التعصّب الطائفي الأعمى، ونزوعات الانتقام العشوائي، أو الانتقائي أيضاً. افتراض، مكمّل وجدلي، قد يفيد بأنّ هذه القطعان لم ترتكب ذلك الفعل، الإجرامي الشائن والهمجي والمتجرّد من كلّ حسّ إنساني، إلا لأنها منهزمة لتوّها، مذعورة من حساب الشعب والتاريخ، مفلسة في حاضرها ويائسة من مستقبلها، لاهثة إلى حضيض حتمي صار قاعدة وجودها، أو انقلب إلى نظير للعدم ليس أكثر. وأنها، هذه القطعان، لا تحمل تلك المواصفات، ولا تنتظم في ذلك المنطق، إلا لأنها على شاكلة النظام الذي تنتمي إليه، وتناصره، وتنخرط في معاركه، وهي بعض أشدّ أدواته وحشية وعماء وإجراماً.
إلى هذه كلها، لا يغيب ذاك العنصر الذي لم يتوقف النظام عن اعتماده منذ انطلاقة الانتفاضة، لا بوصفه خياراً تكتيكياً طارئاً أو وليداً، بل لأنه كان ويظلّ استئنافاً ضرورياً لأحد الركائز الكبرى التي اعتمدتها 'الحركة التصحيحية'، والتي دشّنها حافظ الأسد وتابع تنفيذها وريثه الأسد الابن: الاشتغال على التفريق، والتفرقة، بين طوائف المجتمع السوري، بطرائق تخلق ما يتيسّر من أجواء التوجس والبغضاء والفتنة، من جهة أولى؛ وزرع اليقين الثابت في نفوس أبناء الطائفة العلوية بأنّ عقائدهم وطرائق عيشهم وعاداتهم وتقاليدهم وامتيازاتهم الراهنة (التي مُنحت للبعض منهم على نحو تمييزي مقصود، ومنهجي منظّم)، ليست هي وحدها المهددة؛ بل أنّ وجودهم، في كلّيته، سوف ينقرض تماماً ونهائياً، ما لم تنتسب الطائفة، برمّتها أو في غالبيتها الساحقة، إلى صفّ النظام، وتقاتل في معارك البقاء التي يخوضها.
وكما فشلت محاولات النظام الكثيرة، في تأليب طائفة ضدّ أخرى، أو في اللعب على مخاوف الأقليات الدينية أو المذهبية أو الإثنية (الأمر الذي أطاش صواب الأجهزة كلما ارتد مخطط خبيث إلى نحور صانعيه، ودفعها إلى مزيج من التعنت والتخبّط في آن معاً)؛ كذلك يتوجب أن تنقلب مجزرة الحولة إلى نقيض ما أرادته الأجهزة من ارتكابها: إلى حاضنة وطنية جبارة، تستلهم أرواح الشهداء، الأطفال منهم بخاصة، على نحو يستولد وعياً رفيعاً بحقائق المخطط الخبيث، ويمنح الانتفاضة طاقة جديدة وتجديدية، ويرفد ثقافة المقاومة الشعبية بخطوط تآلف أعمق وأصلب. وأياً كانت مقادير التفكير الرغبوي في هذا الوجوب المطلوب، فإنه يظلّ غاية حقّ وحقيقة، من جهة أولى؛ وحصيلة أخرى إضافية، واقعية وفعلية، شهدت على ولادة مثائلها أحداث كثيرة سابقة، من جهة ثانية.
يبقى، بالطبع، ذلك الدرس التاريخي الذي لا يجوز نسيانه البتة، أو تناسيه: أنّ إدانة المجزرة، على ألسنة هيلاري كلنتون أو وليام هيغ أو لوران فابيوس أو غيدو فيسترفيله، لا تطمس حقائق مجازر أسوأ ارتكبتها بحقّ الشعوب قوى عظمى مثل أمريكا أو بريطانيا أو فرنسا أو ألمانيا. لا تحجب، كذلك، وقائع سكوت هذه القوى عن، أو تواطؤها مع، جرائم حرب شتى اقترفتها إسرائيل بحقّ الفلسطينيين، وتقترفها كلّ يوم، دون رادع أو إدانة أو استنكار حتى على المستوى اللفظي. ومنذ القرن الثامن عشر كان الأسكتلندي آدم سميث، مؤسس علم الاقتصاد السياسي، هو الذي عزى تفوّق أوروبا إلى ابتكارها ثقافة العنف، وتحويل الحرب إلى علم، وإلى استثمار. وفي القرن ذاته كان جورج واشنطن، أوّل رئيس أمريكي، هو الذي قال: 'إنّ التوسيع التدريجي لمستعمراتنا كفيل بطرد الهمجيّ والذئب على حدّ سواء، فكلاهما وحش برّي وإنْ اختلفا في الهيئة'. وأمّا في أواسط القرن اللاحق، فقد كان المشرّع الهولندي هوغو غروتيوس، مؤسس القانون الدولي الحديث، هو الذي جزم دون أن يرفّ له جفن: 'أكثر الحروب عدالة هي تلك التي تُشنّ ضدّ الوحوش. وثمة بشر يشبهون الوحوش'.
أليس اتكاء الأسد الابن، وقبله الأسد الأب، على ثقافة 'الجزّار المتمدّن' هذه، هو بعض السبب في اطمئنان النظام إلى تنفيذ عشرات المجازر، منذ المشارقة وحماة وسجن تدمر، إلى إزرع وكرم الزيتون والحولة؟


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fn...7\27qpt998.htm
يا صبحي حديدي وهل يختلف ما قام به نوري المالكي في العراق من تصرفات ثقافة الجزار التي ابتدعتها الثورة الفرنسية حتى مع من شارك معه في العملية السياسية لقوات الإحتلال ومع ذلك قام باستغلال شماعة قوانين الإرهاب للتخلّص من كل من يظهر عليه شيء من الضمير وآخرها عضو مجلس محافظة بغداد ليث الدليمي كما تلاحظها في التقرير الصحفي التالي

في عام 2001 جورج بوش قال من ليس معنا فهو ضدنا وهذه هي الديمقراطية/الديكتاتورية
ولذلك عمل على عولمة الديمقراطية، ضد من رفض أَنْ يقف معه، إِنْ كان في افغانستان ملا عمر أو عراق صدام حسين، ولكن النتيجة أنَّ العَولمَة وأدواتها نسفت الديمقراطية من الداخل
من خلال تعرية فضائح النُّخب الحَاكمة التي كانت في داخل دولها الديمقراطية/الديكتاتورية تتحكم فيما هو مسموح له أن يُنشر، على الأقل للمحافظة على هيبة النخب الحاكمة.
العولمة وأدواتها أثبتت أننا شعب أخلاقي، وأننا في أي أجواء حرة سنكون أول من يخرج من ضيق الـ أنا إلى سعة الـ نحن
ولذلك خرجت الناس عندما حرق محمد البوعزيزي نفسه بعريضة الشكوى التي تم رفض استلامها من أجل المحافظة على هيبة النخب الحاكمة ممثلة في الشرطية، فصاح الشَّعب يُريد اِسْقَاط النِّظَام الذي كون مثل هذه النخب الحاكمة التي لا هم لها إلا الفضفضة وبعيدا عن كل التزامات لغوية أو قاموسية وقبل كل ذلك أخلاقية،
فالشَّعب الآن يريد نظام بديل أخلاقي
بناءا على تجربتي العملية في مواقع الشَّابِكَة (الإنترنت) من وجهة نظري ما دام الفكر المبني على الفلسفة هو السائد فلن تكون هناك أي مراعاة لأي مواثيق وأي قوانين تسنّها النُّخْبَة والتي تشمل أصحاب الصلاحيات الإدارية في أي موقع من المواقع على الشَّابِكَة (الإنترنت)، لماذا؟
السبب مفهوم شعب الله المختار أو النخبة أو خلاصة العقل يجب أن تكون فوق القانون وفق المفاهيم الفلسفية لأنها هي من تصدره فكيف الحال إن كانت هي المسؤولة عن تنفيذه؟
محمد شعبان الموجي أو يوسف الديك أو ياسر طويش هو حر إن كان يُريد أن يكون ملطشة لأصحاب العاهات الخلقية والأخلاقية من أمثال اسماعيل الناطور وعبدالرحيم ويسري وفارس ومازن، ولكن لا يجوز أن يكون بقية الأعضاء كذلك ومن هنا يتبين مصداقية ما يطالب به أهلنا حيث أنَّ العولمة وأدواتها لم تترك للأجهزة الإعلامية والأمنية احتكار المعلومة التي يمكن أن تصل إلى الشعب، وهذه أدت إلى اكتشاف أن لا مصداقية في خطابها ففقد الشعب الثقة بها
وزاد الطين بلة فضح خبايا النخب الحاكمة ومثقفيها المقززة
فخرجت الناس تطالب الشَّعب يُريد اسقاط النِّظام الذي كوّن مثل هذه النُّخب الحاكمة ومثقفيها التي تبين أن لا هم لها إلاّ الفضفضة بعيدا عن أي التزام لغوي أو قاموسي وقبل كل ذلك أخلاقي،
عند أهل الأخلاق والمروءة لا يجوز الاصطياد في المياه العكرة، البلطجي كالببغاء يترك تعريف معنى كل شيء لمن يمثل خلاصة العقل لديه في تحديد القالب لأي شخص كان وفي العادة هناك قالبين،
قالب الأصدقاء من جهة وقالب الأعداء من جهة أخرى
فيكون لمعنى الشرف والكرامة والحرية والوطنية والقومية والحب والحكمة شيء ما عندما يكون الشخص في قالب الأصدقاء
وسبحان الله نفس الشخص عندما يتم وضعه في قالب الأعداء يكون شيء آخر يختلف لنفس معنى الشرف والكرامة والحرية والوطنية والقومية والحب والحكمة؟!!!
ما هذه المسخرة والتهريج الذي يقوم به أمثال هذا البلطجي/الشبّيح اسماعيل الناطور وأعيان وغازية من المستفيد من رفع ونفخ الماسونية والصهيونية وجعل من امكانياتهم امكانيات خرافية اسطورية؟
من المستفيد من تشويه صورة وسمعة كل الحكومات والتيارات الفكرية في الدول العربية بغض النظر إن كان قومي أو اسلامي وحتى الأخلاقي منه كما هو حال ما قام به أمثال البلطجي/الشبيح اسماعيل الناطور منذ بداية عام 2011 في محاولة لتشويه صورة انتفاضات أدوات العولمة
ومن يرغب في الإصلاح والتطوير على المستوى الشخصي فأول خطوة نحو الإصلاح هو في اعتماد لغة الأخلاق بدل لغة الديمقراطية في التفكير
لأنَّه تبين لي بالدليل العملي أنَّ الديمقراطية ودجاليها هي من تصنع الفراعنة والأساطير؟!!!
ومن وجهة نظري ستستمر انتفاضات أدوات العَولَمَة على النظام الديمقراطي الذي أصدر شهادة ميلاد للكيان الصهيوني بالرغم من أنه كيان بلا دستور، ألا وهو نظام الأمم المتحدة وحكومات دوله الديمقراطية/الديكتاتورية حتى تصل الدساتير الإصلاحية الجديدة إلى صياغة تكون مبنية على مبدأ أن يكون أمير القوم (ونخبته الحاكمة) خادمهم، وأنَّ الأصل هو التعدّد في كل شيء والاستثناء هو رأي واحد أو زوجة واحدة، ويكون للأسرة تعريف واضح وثابت يكون ما بين رجل وامرأة، والأولاد ولائهم الأول للأسرة وليس للوطن أو الحكومة أو الحزب، ولا طاعة لأي مخلوق في معصية الخالق

ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
♥♥ أحبه .. لا أحبه ♥♥ ازهار السلام الخاطرة 1 07-10-2012 06:39 AM
إذا أحببت المال فلا تنسى الحساب♥ الشاعر لطفي الياسيني الموعظة الحسنة 0 05-04-2012 03:21 AM
أفْضَــلْ القُــلُـ♥ــوبْ : قَــلْــبٌ لاَ يَغِــيــبُ عَــنْــهُ الصِّــدْقُ الشاعر لطفي الياسيني الموعظة الحسنة 0 04-25-2012 02:16 AM
جمعة مباركة على الجميع وعلى سورية الحبيبة وقائد سورية الحبيبة الدكتور بشار حافظ الأسد الشاعر لطفي الياسيني الترحيب بالأعضاء الجدد (أفراح, تهانى / تعازي, مواساة / المناسبات 15 03-04-2012 04:11 PM
الرهان على إخضاع سورية وصل إلى طريق مسدود .. أميركا تتجه لمحاورة سورية من موقع السقف رنا خطيب ملتقى خاص برنا خطيب / نافذة رؤية 1 07-19-2011 02:06 AM


الساعة الآن 07:46 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com