.............
 

آخر 12 مشاركات
مجلس النواب الأمريكي يستعد لطرح مشروع قانون يدعم حل... * رسالة عزاء ورثاء لشهيدة العنف والأرهـاب الشابة اليافعة... Inline image اعلان الاخوة والاخوات من العراقيين الكرام...
العدد 10991 الصباحي/ معن كدوم الثلاثاء 03 /12 / 2019 ... فيديو / الأول من كانون الأول يوم الشهيد العراقي العراق: رئيس حكومة في مسرح دمى : عوني القلمجي
معارك مينائي البكر والعميق / الحلقة الثالثة - الاخيرة روحي الفداء لذوي الشهداء - فديتكم بروحي يا أهل الناصرية يا... هبوط «الإمبراطورية الفارسية الرابعة» (وسقوطها؟)
نداء مهم الى اللجنة التنسيقية للتظاهرات لولا الخيانةُ : الهام زكي لولا الخيانةُ : الهام زكي


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > ملتقى الأدب الساخر ( فصحى وعامية): محمد برجيس/ أ. محمد سليم > الأدب الساخر
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 05-13-2010, 08:58 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : الأدب الساخر
افتراضيطرائف و نوادر عربية من تراثنا

اسمه عجيب
خرج عمر بن الخطاب-رضي الله عنه-مع جماعة من أصحابه إلى البادية للصيد و القنص..فلقيهم أحد الأعراب ممتطياً جواداً أشهب..فأوقفه عمر وقال له: ما اسمك؟..قال :شهاب..قال: أبو من؟..قال:أبو جمرة..فقال: ممن أنت؟..قال من بني حرقة ثم من بني ضرام..قال: أين مسكنك؟..قال: في ذات لظى..قال: ما اسم جوادك؟..قال : سعير..قال عمر: أدرك أهلك قبل أن يحترقوا!!












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2010, 09:00 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الأدب الساخر
افتراضي

سائل فكِه..
قيل إن سائلاً أتى رجلاً من أغنياء خرسان و سأله شيئاً...فسمعه يقول لخادمه: قل لقنبر يقول لجوهر يقول لياقوت يقول لهذا السائل: يفتح الله عليك..فرفع السائل يده وقال: يا رب..قل لجبريل يقول لإسرافيل يقول لعزرائيل يقبض روح هذا البخيل..












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2010, 09:01 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الأدب الساخر
افتراضي

نظر رجل إلى إمرأته و هي صاعدة في السلم..فقال لها: أنتِ طالق إن صعدتِ و طالِق إن نزلتِ و طالِق إن وقفتِ!..فرمت المرأة نفسها إلى الأرض..فقال لها: فداكِ أبي و أمي..إن مات الإمام مالك إحتاج إليك أهل المدينة في أحكامهم...












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2010, 09:02 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الأدب الساخر
افتراضي

حُكي أنه لما مات حاتم الطائي تشبه به أخوه..فقالت له أمه: يا بني أتريد أن تحذو حذو أخيك؟..فإنك لن تبلغ ما بلغه..فلا تتعبن فيما لا تناله..فقال: وما يمنعني..و قد كان شقيقي و أخي من أبي وأمي!؟..فقالت: إني لما ولدته كنت كلما أرضعته أبى أن يرضع حتى آتيه بمن يشاركه..فيرضع الثدي الآخر..وكنت إذا أرضعتك و دخل آخر بكيت حتى يخرج!..












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2010, 09:03 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الأدب الساخر
افتراضي


حُكي أن ضيفاً نزل على أبي حفصة الشاعر الذي كان من البخلاء المعدودين..فلما رآه قد اقترب من البيت تركه وهرب..مخافة أن يبقى الضيف بالدار فيضطر إلى إطعامه و تحمل نفقاته..فأخذ الضيف يبحث في ثنايا الدار عن طعامٍ يأكله..لكنه لم يجد شيئاً..فخرج الضيف و إشترى بعض الطعام من السوق..ثم عاد إلى منزل الشاعر و علق رقعةً عل الباب فيها هذان البيتان:
يَا أَيُّها الخارجُ منْ بيتهِ***و هارباً من شِـــــــــدَّة الخَوفِ
ضيفُك قَدْ جَاءَ بزادٍ لهُ***فاْرجِعْ وكُنْ ضيفاً على الضيفِ












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2010, 09:05 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الأدب الساخر
افتراضي

كان هناك تاجرا يبع الخمار للنساء بكل الألوان، فنفذت كل الألوان و بقيت الخمارت ذات اللون الأسود، فذهب التاجر يشتكي لصديق له كان شاعرا و لكنه زهد الدنيا و تفرغ للعبادة، فشكا له حاله و كساد بعض تجارته و سأله أن يساعده، فنشد الشاعر الزاهد هذه الأبيات
قل للمليحة ذات الخمار الأسوَدِ
ماذا فعلت في ناسكٍ متــــــــعبدِ
قد كان شمر للصلاةِ ســــاعديهِ
حين رميته بلحظْك المتوقــــــــدِ
فمكان إلا أن نفذت كل الخمارات السود من عند التاجر













عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2010, 09:07 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الأدب الساخر
افتراضي


صلى أعرابي خلف إمام صلاة الغداة، فقرأ الإمام سورة البقرة، وكان الأعرابي مستعجلاً ففاته مقصوده، فلما كان من الغد بكر إلى المسجد فابتدأ الإمام بسورة الفيل فقطع الأعرابي الصلاة وولى وهو يقول: أمس قرأت البقرة فلم تفرغ إلى نصف النهار، واليوم تقرأ الفيل ما أظنك تفرغ منها إلى نصف الليل.
















عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2010, 09:08 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الأدب الساخر
افتراضي

و ذات يوم كان أحد الأعراب يصلي في المسجد, و على وجهه مرتسمة أمارات الخشوع و الوقار, فأخذ البعض يثني عليه و على خشوعه.
فالتفت إليهم و قال: و مع هذا إني صائم !.












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2010, 09:11 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الأدب الساخر
افتراضي

يروى أن نحويا ً وقف على بائع باذنجان و قال له: كم لي من هذا الباذنجان بقيراط ؟
فقال له البائع: خمسين.
فقال له النحوي: قل خمسون, ثم قال له يساومه: لي أكثر.
فقال البائع: ستين.
فقال النحوي: قل ستون, ثم قال: لي أكثر.
فقال له البائع: إنما تدور على مئون و ليس لك مئون !.












عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2010, 09:21 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
فريد محمد المقداد
اللقب:
مدير العلاقات العامة / الإدارة العامة للمنتديات
 
الصورة الرمزية فريد محمد المقداد

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 62
المشاركات: 1,104
بمعدل : 0.31 يوميا
الإتصالات
الحالة:
فريد محمد المقداد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : فريد محمد المقداد المنتدى : الأدب الساخر
افتراضي

مرة وقف شحاذ على باب أحد البيوت و سأل شيئا ً, فأجابه أهل البيت: يفتح الله عليك.

فقال: كِسرة ؟ - أي كِسرة خبز -.

قالوا: ما نقدر عليها.

قال: فقليل من بُر ٍّ أو فول أو شعير ؟

قالوا: لا نقدر عليه.

قال: فقطعة دهن أو قليل من زيت أو لبن ؟

قالوا: لا نجده.

قال: فشربة ماء ؟

قالوا: و ليس عندنا ماء.

قال: فما جلوسكم ههنا؟!, قوموا فأنتم أحق مني بالسؤال

















عرض البوم صور فريد محمد المقداد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طرائف لغوية عايشة الأميري البَلاغةِ العَرَبِيّةِ 22 07-18-2012 12:04 PM
الحدى ابو طلعت العراني قديم ونادر الشاعر لطفي الياسيني مكتبة اليوتيوب 0 04-10-2012 07:36 PM
كتاب نوادر البخلاء الباسم وليد المكتبة الأدب والتراث والاصدارات 3 01-24-2011 07:28 AM
نوادر وطرائف العربية غالب ياسين البَلاغةِ العَرَبِيّةِ 13 04-28-2010 05:13 PM
من نوادر الشعراء محمد فتحي المقداد الأدب الساخر 20 03-10-2010 11:38 PM


الساعة الآن 05:56 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com