.............
 

آخر 12 مشاركات
إيران تبحث في الكويت عن مخرج لمأزقها زيارة ظريف للكويت... الاجتياح العراقي للكويت ... لُعبةٌ غربية و لاعبون عرب /٣ :... «الانتقالي» يستكمل سيطرته السياسية على عدن بتحويل عمل...
صح النوم : ميسون نعيم الرومي الشيخ قاصد والواوي .. قصة حقيقية الحرب المحتملة والسلام المستحيل لدول الخليج!- ج/الاخير : ...
جرف الصخر مسلخ ايراني في العراق : علي الكاش تأكد من كان يشرب منكر كان لابس عمامة لو أمفرع؟؟؟ جلال چرمگا عملية أميركية عراقية لمواجهة داعش في نينوى جنود أميركيون...
بالصور/ أغلى مدرسة في العالم لأبناء الأثرياء فقط!! تهريب وطن. تهريب النفط بناقلات عملاقة، تهريب تجار... شيء من التأريخ : اللواء فوزي البرزنجي


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر > المنتدى التاريخي
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 11-10-2010, 03:15 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ليلى معروف
اللقب:
سفيرة الود والورد /مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية ليلى معروف

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 385
المشاركات: 239
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ليلى معروف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : المنتدى التاريخي
افتراضيأعلام من التاريخ ...(بوذا)

أعلام من التاريخ – (بوذا)
//


وُلد بوذا لأب طاعن في السن ولم يرزق بالاولاد من قبل ، كان الأب ملكا على البلاد


وقد استدعى المنجمين لقراءة طالع الطفل المولود، فقالوا


"إن ابنك هذا ، إما ان يكون ملكا على العالم بأثره أو يكون متسولا في الطرقات والقليل


يحسنون اليه ".فسأل الملك : وكيف يمكنكم حمايته من أن يصبح متسولا ؟..........ياله من


غباء أن يعتقد المرء أن النجوم يمكن أن


تحدد مصيره وأن ترسم قدره،كيف ذلك وهي لاتعرف حتى بوجوده، ولكن


للأسف مازال المنجمين يتحكمون بالبشر ويستغلونهم .


//


واخيراً جاء جواب المنجمين : " أبعده عن الناس في الطرقات ، اجعل حوله


دائما بعض الفتيات الجميلات حتى لايرى حوله إلا الجمال ، لاتسمح له


أن يرى عجوزا ، ولاتدعه يشاهد جثة ميت حتى لايعرف معنى الموت


...........واجعله يعيش دائما في أرض الاحلام ..... هكذا لايستطيع أن يتخلى


عن هذا العالم الجميل الذي يعيش فيه".


//


اهتم الملك للنصائح وأعجبه قول المنجمين، فبنى لإبنه قصراً على تلة


خضراء ليتنسم فيه هواء الصيف ، وقصراً آخر على سهل جميل يسوده


الدفء ليقضي فية فصل الشتاء .ثم أمر كل العاملين في الحدائق والجنائن


أن لايجعلوا بوذا يرى وردة ذابله أو ورقة يابسه.....حتى لايعرف شيئا عن


مظاهر الشيخوخة والموت.وقد نفذ كل ماقاله المنجمون .


//


ولكن بوذا ملّ من رؤية أجمل الفتيات وأجمل الورود، وأجمل الحدائق .


ولم يدرك المنجمون ولا الملك انه يستحيل اخفاء الحقيقة، لانها ستأتي رغما عن


الجميع واضحة كالشمس في النهار .


//


عند بلوغ بوذا سن التاسعة والعشرين من عمرة كان علية حضور مهرجان يستمر


عدة اسابيع احتفاء بقرب توليه كرسي المملكه مكان والده .وقد خطط الوالد أن لايرى


ابنه في طريقه الى مكان الاحتفال ، عجوزا او ميتا او زهرة ذابلة ، أو اي شيء يجعله


يتسائل عن حقيقة الحياة والموت.


//


سار موكب بوذا في الطريق الى مكان الاحتفال فرأى عجوزا منحني الكتفين


مقوس الظهريتعكز على عصا ويكاد يقع من ضعفه ، كان ذلك العجوز أصماً فلم


يسمع المنادي عندما نادى بمنع التجول فخرج كعادته لشراء حاجاته .سأل بوذا


ماهذا؟......لم يسبق لي ان رأيت أحداً مثله .


احتار سائق العربة بما يجيب ؟ أيكذب على سيده أم يقول الحقيقة ثم قرر


أن يقول الحقيقة: انه انسان عجوز ، ولقد منعوك من رؤية امثاله.فتسائل بوذا


ولماذا هو هكذا؟ تنهد السائق وقال : إنها سنّة الحياة فكل الناس يكبرون ويصبحون عجزة .


قال بوذا:حتى أنا سأصبح مثله ؟


أجاب السائق: نعم حتى أنت ، إنها سنة الحياة .


مضى الموكب في طريقه ............وإذابموكب جنازة ، فرأى بوذا أناسا يبكون ،


رأى دموعا تتساقط من العيون، لم يسبق له ان شاهد ذلك من قبل .


سأل بوذا : ولماذا هذا البكاء؟


مرة اخرى تنهد السائق وقال : انها مرحلة مابعد الشيخوخة ياسيدي ، انه الموت .


- وهل سأموت انا ايضا ؟


- كلنا سنموت ، والدك صاحب الجلالة سيموت ، وانا سأموت ،وأنت ايضاً


...........انها الحقيقة التي لاتقبل الجدل، فالحياة تبدأ بالولادة وتنتهي بالموت .


وتابع الموكب مسيرة ، بعد قليل شاهد أحد الباحثين عن حقيقة الوجود.


وهذا من يكون ؟ ولماذا يرتدي هذه الثياب ، فانا لم اشاهد مثله من قبل .


فكر بوذا بأن لاشيء سيبقى على حاله فاشباب يتحول الى شيخوخه، والجمال


عن الخلود الابدي ، وعن الحياة التي لاتنتهي بالموت ، عن حقيقة الروح.


//


فأمر السائق بالعوده من حيث اتى ............وقرر أن لايحضر المهرجان ،


ولماذا يفعل مادام الشباب يشيخ والحياة تنتهي بالموت ، وقرر أنه لن يكون


أميراَ بعد اليوم .........فكل امور الدنيا لم تعد تعني له شيئاً .وقد تخلى عن الأمور


الدنيوية وذهب باحثا عن الحقيقة .


//


ذهب يفتش عن الحقيقة عند الحكماء فلم يجدها ،وبعد ستة سنوات هزل جسمه وصار


ضعيفا فقبع في ركن مغمض العينين وراح يفكر ، واستمر بذلك حتى وصل الى التأمل.......


//


في احد الايام كان يغتسل في نهر النيرجانا فاحس بالتعب ، وكاد يغرق...


وعندها شعر بقرب الموت منه .....وجد نفسه عاجزا عن الحركة ،فمد يده وامسك


بغصن شجرة وصار يتسائل: "كيف استطيع اجتياز العالم الواسع اذا كنت عاجزا


عن اجتياز هذا النهر الذي جفت مياهه حتى صار كالجدول؟ لاشك ان ذلك من المستحيل" .


عندما خرج من الماءجلس بظل شجره لساعات طويله ، وعندما هبط الليل


كان قد أيقن أنه عاجز وأن كل الرغبات هي تافهه وسخيفة .إذن لماذا نتعب أنفسنا؟.لماذا


لانريح عقولنا من التفكير؟


//


أسند راسه الى جذع الشجرة واستسلم لنوم عميق، نام ملء جفنية ، وعند الصباح شعر


وكانه نام لاول مرة في حياته. فقد كان مجهدا من التفكير ولكنه هذه المرة أراح تفكيره


ونام بعمق." نمت للمرة الأولى في حياتي" هكذا قال عند استيقاظه.


//


لقد اهتم بوذا ببناء شخصية الإنسان الحر والمميز بعيدا عن كل أنواع العبوديه


والتبعية حتى يستطيع أن يفكر بعمق .


لم يتحدث بوذا عن الله وصفاتة ، ولم يخبر الناس أن الله غفور رحيم ومحب


وقادر على كل شيء .


لم يتحدث عن الجنة ، بل أراد من الجميع ان يكتشفوا ذلك لأن من حقهم أن يتوصلوا


إلى الحقيقة بأنفسهم وأن يشعروا بقدرتهم على ذلك فالحقيقة هي أعلى من مستوى


البشر وعلى البشر ان يرتقوا إليها .وكانت البداية بان يتخلى الإنسان عن كل ماهو مادي


وعن كل ماهو أناني حتى يصبح لدية النقاء الداخلي .فالإنسان الذي امتلات نفسه بالأفكار


والمعتقدات القديمه ومخلفات الأزمنه الغابرة لايملك القدرة على تحقيق المعرفة وعلية


أن يتخلى عن كل هذه المعتقدات ويفتح قلبه وعقله للإكتشاف العظيم ولكن علية أولاً أن


يمتلك الإرادة القويه .إن بوذا يعلمنا كيف نعيش بسعادة وندرك قدسية النفس البشرية .


//


يرى بوذا أن الإنسان بقدر مايكون منسجما مع نفسة ، بقدر ما يكون واعيا للحياة الدنيا


وللآخرة ويكون مدركا للحقيقة.الوعي يمنحنا الوجود واللاوعي يمحوه ويزيله.فمن يكون


ثملا يفقد وعيه ويستسلم للنوم فيصبح وكأنه غير موجود.بينما إذا كان واعيا يستطيع مقاومة


النعاس .ويشعر بوجوده .والإنسان الذي لم يختبر الرحمة في حياته لايعرف سر العطاء


وسر المشاركه ، في إحدى المرات قال أحد تلاميذ بوذا له، وكان علمانياً :سأفعل ذلك ....لكن


باستثناء واحد.لأني أريد أن أعطي كل فرحي ، وكل تأملي ، وكل ثروتي للعالم بكامله إلا جاري


فذلك الرجل بغيض جداً.فقال له بوذا:"إذن إنس العالم ولاتعطِ إلّا جارك هذا".تعجب التلميذ لقول


معلمه فسأله :ماالذي تقوله يامعلمي ؟


-إنه ماسمعت .قال بوذا : عندما تصبح راغباًبإعطاء جارك البغيض هذا ستكون قد تحررت من


عدائك للبشرية ، لأن العطاء عمل الحرّ .واعلم أنه عليك تقبُل الناس كما هم لأنهم بشر وليسوا آلهه.


//


كانت رسالة بوذا مبنية على أساس الدعوة للوعي والإدراك، بالوعي يكون الإنسان حراً وليس عبداً،


ويدعو بوذا لقتل الشهوات والتخلي عن الغرائز.


يعتقد بوذا أن الرغبه هي سبب تعاسة الإنسان وشقائه والسعي لتحقيقها


يجعلنا في توتر دائما ، ويدعو إلى مايسمى النيرفانا او السعادة المطلقه


حيث لاوجود للأنا ولا للرغبات ،إلى عالم أسمى وأنقى من عالمنا، يسوده


الصمت والصفاءالداخلي.النيرفانا توقف الزمن وتصهر الإنسان في عالم


لا أنقى ولاأطهر .


//


آخر كلمات بوذا كانت " كن نوراً لنفسك ، ولاتتبع الآخرين .لاتقلد أحداً لأن التقليد


والتبعية يولدان الغباء "


كونوا نوراًلأنفسكم فتصبحون حكماء ؛أو اجعلوا من الآخرين قواداً لكم ، مرشدين وموجهين


فتبقون أغبياء للأبد.


:wata (304):












عرض البوم صور ليلى معروف   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2010, 11:35 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ليلى معروف
اللقب:
سفيرة الود والورد /مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية ليلى معروف

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 385
المشاركات: 239
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ليلى معروف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ليلى معروف المنتدى : المنتدى التاريخي
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
/
الأخ أبو صالح ...
"هل أنت بوذيّة؟"الحقيقة هذا السؤال عظيم ، وانا سأسألك مثلة بما أنك زرت معبد للبوذية .هل أنت بوذي؟
الكثير من الرسوم وكأنها مقتبسة من سورة الكهف في القرآن الكريم،
وهنا تبادر إلى ذهني السؤال التالي هل كان بوذا هو الخضر عليه السلام؟
إذا كان هو سيدنا الخضر عليه السلام ، والله هو العليم الخبير ، لكن له أقوال كثيرة وحكم جميلة
ومفيدة وقد عاش بزمان غير زماننا وعلى أرض غير أرضنا
//
("اسمه جواتاما بوذا ( 563ق.م. - 483 ق.م. ) و اسمه الأصلي الأمير سيدهارتا مؤسس الديانة البوذية كان
أبوه حاكماً لإحدى المدن في شمال الهند على حدود مملكة نيبال.")
//
حيث أن الكثير من الأصنام هي في العادة لشخصيات في الغالب
صالحة أو خدمت مجتمعاتها بطريقة أو أخرى، ومع مرور الزمن
بسبب النفخ والبهارات التي يضيفها الكُتّاب على الأقل من أجل التشويق
والإثارة لجذب الناس لقراءة نصوصهم ومن ثمّ ذلك يؤدي إلى شهرتهم،
يحصل تأليه لمثل هذه الشخصيات من كُثْر الخوارق والمعجزات والتضخيمات
التي قرأ عنها الناس؟!!!
في الماضي كانت الكثير من القصص التي يتداولها الناس تنتقل من جيل الى جيل
مجهولة الأصل ولا أحد يعرف من أين اقتُبست ، بعضها يؤخذ من مبدأ ديني
وتخويفي للناس حتى يتبعوه ويتقيدوا به ، وبعضها يتوارثه الناس من ضمن
العادات والتقاليد الاجتماعية.
أشكر لك مرورك الطيب والكريم والذي أضاء هذه الصفحة.
:wata (291):












عرض البوم صور ليلى معروف   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2010, 12:40 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ليلى معروف
اللقب:
سفيرة الود والورد /مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية ليلى معروف

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 385
المشاركات: 239
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ليلى معروف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ليلى معروف المنتدى : المنتدى التاريخي
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


/


لقد تعودنا على المعلومات المصندقه،والمنقوله عن طريق النسخ واللصق


كنت أتمنى أن يكون الكلام حول المعلومة وليس مصدر المعلومة يا ابوصالح،


والاستفادة من أقوال وتجارب الرموز والأعلام في المجتمعات الأخرى وفي العالم


والاقتداء بالجيد منها في حياتنا فالحديث عن الجوهر يعطي الموضوع حقه


ويوفر الوقت والنقاش الغير فعال .


شكرا لك ودمت بخير.


///












عرض البوم صور ليلى معروف   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2010, 02:35 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
ليلى معروف
اللقب:
سفيرة الود والورد /مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية ليلى معروف

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 385
المشاركات: 239
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ليلى معروف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : ليلى معروف المنتدى : المنتدى التاريخي
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
//
الأخ ابو صالح، لماذا ننظر للأشياء من زاوية ضيقة؟
ماهي المشكلة اذا كتبنا عن بوذا ؟ او أي شخصية أخرى .هل الفكر محدود ؟
هل النظر محدود؟ هل يوجد شيء في العالم يمنعنا من التحدث عن بوذا أو غيره ؟
وإن وجد شيء فماهو؟ ومن أوجده؟
ماهي الأفكار التي يجب أن نحصرها داخل عقلنا ولانحيد عنها؟ وهل يوجد قانون بذلك؟
اليس بوذا من التاريخ؟ إننا نستشهد بمدارسنا وجامعاتنا بعلماء وفلاسفه من كل انحاء العالم
ونقرأ عن الثقافات والأديان المختلفة لنتعرف على الحضارات والمعتقدات في أغلب المناطق
المأهولة من العالم وهذا حق للإنسان والإنسانية .
//












عرض البوم صور ليلى معروف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أعمال اليوم التاسع أحمد مليجي المنتدى العام (سياسي/ فكري) بإشراف أ.د. أحمد مليجي 1 10-17-2012 09:32 PM
فرض حظر التجوال في مدنية تونسية اثر أعمال عنف قبلية الشاعر لطفي الياسيني قضايا عربية وإسلامية 0 04-07-2012 12:51 AM
موسوعة الديناصورات - الحياة ما قبل التاريخ - معلومات شيقة عن حقبة ما قبل التاريخ. الباسم وليد المكتبة العلمية والعامة 1 01-21-2011 07:01 PM
حفل توقيع أعمال الشاعرة مليكة كباب ياسر طويش الترحيب بالأعضاء الجدد (أفراح, تهانى / تعازي, مواساة / المناسبات 1 01-09-2011 12:15 AM
( قراءة التاريخ ) موضوع يبحث في علم التاريخ محمد فتحي المقداد معلومات تاريخية 9 02-27-2010 01:01 AM


الساعة الآن 06:24 AM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com