.............
 

آخر 12 مشاركات
مجلس النواب الأمريكي يستعد لطرح مشروع قانون يدعم حل... * رسالة عزاء ورثاء لشهيدة العنف والأرهـاب الشابة اليافعة... Inline image اعلان الاخوة والاخوات من العراقيين الكرام...
العدد 10991 الصباحي/ معن كدوم الثلاثاء 03 /12 / 2019 ... فيديو / الأول من كانون الأول يوم الشهيد العراقي العراق: رئيس حكومة في مسرح دمى : عوني القلمجي
معارك مينائي البكر والعميق / الحلقة الثالثة - الاخيرة روحي الفداء لذوي الشهداء - فديتكم بروحي يا أهل الناصرية يا... هبوط «الإمبراطورية الفارسية الرابعة» (وسقوطها؟)
نداء مهم الى اللجنة التنسيقية للتظاهرات لولا الخيانةُ : الهام زكي لولا الخيانةُ : الهام زكي


رجوع   الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب واتا > المـــلــتـقـى الـــحــر > منتدى الحوار والنقاش الحر
الإنتساب المساعدة قائمة الأعضاء التقويم محرك البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 01-30-2011, 11:11 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
رجب عمر
اللقب:
شاعر

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 69
المشاركات: 157
بمعدل : 0.04 يوميا
الإتصالات
الحالة:
رجب عمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضيلا خروج على الحاكم بمذهب أهل السنة والجماعة

لا خروج على الحاكم بمذهب أهل السنة والجماعة
مذهب أهل السنة والجماعة يأمرنا بطاعة ولي الأمر وعدم الانسياق وراء العواطف والمذاهب الثورية
إخوتي بالله أقسم بالله لم أنشر هذا المقال إلا لأنه أصل من أصول الدين ولأننا بحاجة إلى تصحيح مفهومنا ولا سيما في هذه الغوغاء التي تعيشها الأمة من خروج على طاعة ولي الأمر والشقاق ودبِّ الفتنة في صفوف المسلمين والأمة وأنا لن أتحدث بمفهوم سياسي ولا تعصبي وإنما اقتصرت على توضيح المسألة من صميم ديننا العريق الذي جاءنا به سيدنا وإمامنا رسول الله محمد ( صلى الله عليه وسلم ) لكي لا يكون لأي شخص حجة في خلاف ذلك .
وكل كلمة موضحة بالدليل من الكتاب والسنة فأرجو أن تعم الفائدة وأن نكون على قدر من الوعي لتجنب هذه الفتنة التي تعيشها أمتنا العربية والإسلامية ولا سيما أن هناك بعض الشخصيات التي تستتر وراء ستار الدين وتتكلم وتنطق باسم الإسلام .
ينبغي علينا كمسلمين، لاسيما عند ظهور بوادر الفتنة والشقاق، التأكيد على وجوب السمع والطاعة لولاة أمرنا، فهو أصل من أصول العقيدة الإسلامية الصحيحة، فلا دين إلا بجماعة، ولا جماعة إلا بإمامة، ولا إمامة إلا بسمع وطاعة، وقد كان السلف يولون هذا الأمر اهتماما خاصا نظرا لما يترتب على إغفاله أو الجهل به من الفساد العريض في العباد والبلاد , قال الله عز وجل (يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)، قال الإمام الطبري «وأولى الأقوال في ذلك بالصواب قول من قال: هم الأمراء والولاة لصحة الإخبار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأمر بطاعة الأئمة والولاة فيما كان طاعة، وللمسلمين مصلحة»، وقال الإمام النووي «المراد بأولي الأمر من أوجب الله طاعته من الولاة والأمراء، هذا قول جماهير السلف والخلف من المفسرين والفقهاء وغيرهم، وقيل: هم العلماء، وقيل: هم الأمراء والعلماء»
إذن فمذهب السلف الصالح مذهب قويم وصراط مستقيم من التزمه سعد في الدنيا والآخرة ومن تنكب عنه فقد وقع في الضلال والانحراف والزيغ، والذي يتعين علينا هو لزوم مذهب السلف وأن نأخذه برمته لأنه نسيج وحده في العقيدة والتوحيد وصفات الباري جل وعلا، وفي فقه التعامل مع الحاكم المسلم، وهذا الأمر الأخير يحتاجه المسلمون كثيرا لأنه يتعلق بالأمن والاستقرار، أعني وجوب طاعة ولاة الأمور من غير معصية، والدعاء لهم بالصلاح والتوفيق ونصح الولاة سرا وعدم التشهير بهم فهذا هو الإنصاف الحقيقي ورد في الصحيحين من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: دعانا رسول الله فبايعناه فكان فيما أخذ علينا، على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثرة علينا وألا ننازع الأمر أهله قال: «إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان» أخرجه البخاري ومسلم، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أطاعني فقد أطاع الله، ومن عصاني فقد عصى الله، ومن يطع الأمير فقد أطاعني ومن يعص الأمير فقد عصاني» متفق عليه. وعن عوف بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألا من ولي عليه وال فرآه يأتي شيئا من معصية الله، فليكره الذي يأتي من معصية الله، ولا ينزع يدا من طاعة» رواه مسلم. عن معاوية بن أبي سفيان قال: لما خرج أبو ذر إلى الزبدة لقيه ركب من أهل العراق فقالوا: يا أبا ذر قد بلغنا الذي صنع بك فاعقد لواء يأتيك رجال ما شئت، قال: مهلا يا أهل الإسلام فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «سيكون بعدي سلطان فأعزوه فمن التمس ذله، ثغر في الإسلام ثغرة، ولم تقبل منه توبة حتى يعيدها كما كانت» حديث صحيح رواه أحمد، وابن أبي عاصم، وصححه الألباني.وعن أنس رضي الله عنه قال: نهانا كبراؤنا من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم قالوا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تسبوا أمراءكم، ولا تغشوهم، ولا تبغضوهم، واتقوا الله واصبروا فإن الأمر قريب». رواه ابن أبي عاصم، وصححه الألباني. وعن أبي بكرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «السلطان ظل الله في الأرض فمن أهانه أهانه الله، ومن أكرمه أكرمه الله». حديث صحيح رواه ابن أبي عاصم، وأحمد، والطيالسي، والترمذي، وابن حبان، وحسنه الألباني . وعن علقمة بن وائل بن حجر عن أبيه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل فقال: «أرأيت إن كان علينا أمراء يمنعوننا حقنا ويسألوننا حقهم؟» فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم» رواه ابن سعد في الطبقات والطبراني في الكبير وأحمد في المسند وصححه الألباني.وعن عوف بن مالك الأشجعي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ويصلون عليكم وتصلون عليهم، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم» قيل: يا رسول الله أفلا ننابذهم بالسيف؟ فقال: «لا ما أقاموا فيكم الصلاة وإذا رأيتم من ولاتكم شيئا تكرهونه فاكرهوا عمله ولا تنزعوا يدا من طاعة» رواه مسلم . وعن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال: قلنا يا رسول الله: لا نسألك عن طاعة من اتقى، ولكن من فعل وفعل، فذكر الشر؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اتقوا الله واسمعوا وأطيعوا» رواه ابن أبي عاصم في السنة وصححه الألباني.
أخوتي وأحبتي في الله هذا هو حكم طاعة ولاة الأمر من الكتاب والسنة الصحيحة ومن قال بغير ذلك فقد عصى الله ورسوله , أخوتي والله إننا نعم في نعمة قلَّ من ينعم بمثلها ألا وهي نعمة الأمن والاستقرار والهدوء .
ونحن في سوريا ولله الحمد ننعم في هذه النعمة التي أكرمنا الله بها ألا يكفي أننا ننام مستقري العين دون خوف ولا فزع , ونقيم صلاتنا وعباداتنا بجميع مذاهبنا وبجميع أجناسنا سواء كنا مسلمين أم مسيحيون كل منا يقيم أعرافه وتقاليده وعباداته بالشكل الذي يناسبه دون ضرر ولا ضرار ودون خوف أو فزع .
وأسال الله أن يكشف الغمة عن أخوتنا في جميع الدول العربية والإسلامية وأن يجعل بلدنا هذا – سوريا – وجميع بلاد المسلمين في أمن وأمان وسلم وسلام وأن يحمي بلادنا من كل سوء أو فتنة .
اللهم وفق ولاة أمورنا واجعل لهم بطانة صالحة تدعوهم إلى الخير وتحضهم عليه , وتنهاهم عن الشر . وأن يسدد خطا قائدنا وولي أمرنا خاصة وجميع ولاة العرب والمسلمين عامة إلى كل خير .
يارب يا رحمن يا رحيم يا الله جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن واحفظ لنا ولاة أمورنا .
منقول لأهميته في هذه الأيام












عرض البوم صور رجب عمر   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2011, 11:54 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ليلى معروف
اللقب:
سفيرة الود والورد /مجلس الحكماء
 
الصورة الرمزية ليلى معروف

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 385
المشاركات: 239
بمعدل : 0.07 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ليلى معروف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رجب عمر المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

اللهم بارك لنا بأمننا ودولتنا ورئيسنا الحكيم بشار الأسد الذي لم يقبل التخلي يوما
عن الوطنية والعروبة وأحلام أُمته رغم كل الحصارات والتهديدات .
اللهم اجعل المحبة تملأ قلوبنا وأبعد عن طريقنا كل المفسدين والمفتنين الذين كانوا
ومازالوا يحيكون لنا الفتن بكل الحجج والوسائل المذهبية والشعارات الرنانة ،إنهم يتسلون
برؤية آلام وأوجاع الآخرين وهم في الحقيقة أول الشامتين بعدائنا لبعضنا ولأشقائنا ، وهم
أسعد السعداء برؤية أنهار الدم في شوارعنا لأنهم يملكون الوقت الكافي ليشعلوا الحروب .
اللهم أبعدهم عنا واحمينا من نصائحهم واجعل بلدنا آمنا قويا كالجبل المنيع على كل حاقد ومفتن .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور ليلى معروف   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2011, 11:57 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عبد الرشيد جاجب
اللقب:
مستشارأدبي/ الإدارة العامة للمنتديات

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 1407
المشاركات: 465
بمعدل : 0.17 يوميا
الإتصالات
الحالة:
عبد الرشيد جاجب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رجب عمر المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

لا حول ولا قوة إلا بالله .












عرض البوم صور عبد الرشيد جاجب   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2011, 12:17 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
وفاء عرب
اللقب:
حرف / أستاذ بارز

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 1043
المشاركات: 458
بمعدل : 0.14 يوميا
الإتصالات
الحالة:
وفاء عرب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رجب عمر المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

يا أستاذ/رجب أنصحك أن تغير اسمك من رجب إلى ..... عجب!..












توقيع وفاء عرب

https://www.facebook.com/profile.php?id=100005301038133


عرض البوم صور وفاء عرب   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2011, 02:52 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : رجب عمر المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجب عمر نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
لا خروج على الحاكم بمذهب أهل السنة والجماعة
مذهب أهل السنة والجماعة يأمرنا بطاعة ولي الأمر وعدم الانسياق وراء العواطف والمذاهب الثورية
إخوتي بالله أقسم بالله لم أنشر هذا المقال إلا لأنه أصل من أصول الدين ولأننا بحاجة إلى تصحيح مفهومنا ولا سيما في هذه الغوغاء التي تعيشها الأمة من خروج على طاعة ولي الأمر والشقاق ودبِّ الفتنة في صفوف المسلمين والأمة وأنا لن أتحدث بمفهوم سياسي ولا تعصبي وإنما اقتصرت على توضيح المسألة من صميم ديننا العريق الذي جاءنا به سيدنا وإمامنا رسول الله محمد ( صلى الله عليه وسلم ) لكي لا يكون لأي شخص حجة في خلاف ذلك .
وكل كلمة موضحة بالدليل من الكتاب والسنة فأرجو أن تعم الفائدة وأن نكون على قدر من الوعي لتجنب هذه الفتنة التي تعيشها أمتنا العربية والإسلامية ولا سيما أن هناك بعض الشخصيات التي تستتر وراء ستار الدين وتتكلم وتنطق باسم الإسلام .
ينبغي علينا كمسلمين، لاسيما عند ظهور بوادر الفتنة والشقاق، التأكيد على وجوب السمع والطاعة لولاة أمرنا، فهو أصل من أصول العقيدة الإسلامية الصحيحة، فلا دين إلا بجماعة، ولا جماعة إلا بإمامة، ولا إمامة إلا بسمع وطاعة، وقد كان السلف يولون هذا الأمر اهتماما خاصا نظرا لما يترتب على إغفاله أو الجهل به من الفساد العريض في العباد والبلاد , قال الله عز وجل (يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)، قال الإمام الطبري «وأولى الأقوال في ذلك بالصواب قول من قال: هم الأمراء والولاة لصحة الإخبار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأمر بطاعة الأئمة والولاة فيما كان طاعة، وللمسلمين مصلحة»، وقال الإمام النووي «المراد بأولي الأمر من أوجب الله طاعته من الولاة والأمراء، هذا قول جماهير السلف والخلف من المفسرين والفقهاء وغيرهم، وقيل: هم العلماء، وقيل: هم الأمراء والعلماء»
إذن فمذهب السلف الصالح مذهب قويم وصراط مستقيم من التزمه سعد في الدنيا والآخرة ومن تنكب عنه فقد وقع في الضلال والانحراف والزيغ، والذي يتعين علينا هو لزوم مذهب السلف وأن نأخذه برمته لأنه نسيج وحده في العقيدة والتوحيد وصفات الباري جل وعلا، وفي فقه التعامل مع الحاكم المسلم، وهذا الأمر الأخير يحتاجه المسلمون كثيرا لأنه يتعلق بالأمن والاستقرار، أعني وجوب طاعة ولاة الأمور من غير معصية، والدعاء لهم بالصلاح والتوفيق ونصح الولاة سرا وعدم التشهير بهم فهذا هو الإنصاف الحقيقي ورد في الصحيحين من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: دعانا رسول الله فبايعناه فكان فيما أخذ علينا، على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثرة علينا وألا ننازع الأمر أهله قال: «إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان» أخرجه البخاري ومسلم، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أطاعني فقد أطاع الله، ومن عصاني فقد عصى الله، ومن يطع الأمير فقد أطاعني ومن يعص الأمير فقد عصاني» متفق عليه. وعن عوف بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألا من ولي عليه وال فرآه يأتي شيئا من معصية الله، فليكره الذي يأتي من معصية الله، ولا ينزع يدا من طاعة» رواه مسلم. عن معاوية بن أبي سفيان قال: لما خرج أبو ذر إلى الزبدة لقيه ركب من أهل العراق فقالوا: يا أبا ذر قد بلغنا الذي صنع بك فاعقد لواء يأتيك رجال ما شئت، قال: مهلا يا أهل الإسلام فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «سيكون بعدي سلطان فأعزوه فمن التمس ذله، ثغر في الإسلام ثغرة، ولم تقبل منه توبة حتى يعيدها كما كانت» حديث صحيح رواه أحمد، وابن أبي عاصم، وصححه الألباني.وعن أنس رضي الله عنه قال: نهانا كبراؤنا من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم قالوا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تسبوا أمراءكم، ولا تغشوهم، ولا تبغضوهم، واتقوا الله واصبروا فإن الأمر قريب». رواه ابن أبي عاصم، وصححه الألباني. وعن أبي بكرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «السلطان ظل الله في الأرض فمن أهانه أهانه الله، ومن أكرمه أكرمه الله». حديث صحيح رواه ابن أبي عاصم، وأحمد، والطيالسي، والترمذي، وابن حبان، وحسنه الألباني . وعن علقمة بن وائل بن حجر عن أبيه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل فقال: «أرأيت إن كان علينا أمراء يمنعوننا حقنا ويسألوننا حقهم؟» فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم» رواه ابن سعد في الطبقات والطبراني في الكبير وأحمد في المسند وصححه الألباني.وعن عوف بن مالك الأشجعي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ويصلون عليكم وتصلون عليهم، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم» قيل: يا رسول الله أفلا ننابذهم بالسيف؟ فقال: «لا ما أقاموا فيكم الصلاة وإذا رأيتم من ولاتكم شيئا تكرهونه فاكرهوا عمله ولا تنزعوا يدا من طاعة» رواه مسلم . وعن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال: قلنا يا رسول الله: لا نسألك عن طاعة من اتقى، ولكن من فعل وفعل، فذكر الشر؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اتقوا الله واسمعوا وأطيعوا» رواه ابن أبي عاصم في السنة وصححه الألباني.
أخوتي وأحبتي في الله هذا هو حكم طاعة ولاة الأمر من الكتاب والسنة الصحيحة ومن قال بغير ذلك فقد عصى الله ورسوله , أخوتي والله إننا نعم في نعمة قلَّ من ينعم بمثلها ألا وهي نعمة الأمن والاستقرار والهدوء .
ونحن في سوريا ولله الحمد ننعم في هذه النعمة التي أكرمنا الله بها ألا يكفي أننا ننام مستقري العين دون خوف ولا فزع , ونقيم صلاتنا وعباداتنا بجميع مذاهبنا وبجميع أجناسنا سواء كنا مسلمين أم مسيحيون كل منا يقيم أعرافه وتقاليده وعباداته بالشكل الذي يناسبه دون ضرر ولا ضرار ودون خوف أو فزع .
وأسال الله أن يكشف الغمة عن أخوتنا في جميع الدول العربية والإسلامية وأن يجعل بلدنا هذا – سوريا – وجميع بلاد المسلمين في أمن وأمان وسلم وسلام وأن يحمي بلادنا من كل سوء أو فتنة .
اللهم وفق ولاة أمورنا واجعل لهم بطانة صالحة تدعوهم إلى الخير وتحضهم عليه , وتنهاهم عن الشر . وأن يسدد خطا قائدنا وولي أمرنا خاصة وجميع ولاة العرب والمسلمين عامة إلى كل خير .
يارب يا رحمن يا رحيم يا الله جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن واحفظ لنا ولاة أمورنا .
منقول لأهميته في هذه الأيام

اللهم آمين ..اللهم آمين ..اللهم آمين












عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2011, 02:53 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
ياسر طويش
اللقب:
رئيس الجمعية وأمينها العام
 
الصورة الرمزية ياسر طويش

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 2
الدولة: الجمعية الدولية الحرة للمترجمين واللغويين العرب
المشاركات: 3,512
بمعدل : 0.97 يوميا
الإتصالات
الحالة:
ياسر طويش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر Skype إلى ياسر طويش

 

كاتب الموضوع : رجب عمر المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

اترككم مع هذا الإهداء












عرض البوم صور ياسر طويش   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2011, 03:00 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الشاعر لطفي الياسيني
اللقب:
الرئيس الفخري للجمعية
 
الصورة الرمزية الشاعر لطفي الياسيني

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 118
الدولة: فلسطين القدس الشريف
العمر: 96
المشاركات: 21,818
بمعدل : 6.06 يوميا
الإتصالات
الحالة:
الشاعر لطفي الياسيني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رجب عمر المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

مليون تحية رفاقية لرفيقي المناضل ابن قرداحة الاشم الدكتور بشار الاسد حفظه الله
تحية الاسلام
جزاكم الله خيرا وبارك الله لكم وعليكم
أزكى التحيات وأجملها..وأنداها
وأطيبها..أرسلهااليكم
بكل ود وحب وإخلاص..
تعجز الحروف أن تكتب ما يحمل قلبي
من تقدير واحترام..
وأن تصف ما اختلج بملء فؤادي
من ثناء واعجاب..فما أجمل
أن يكون الإنسان شمعة
تُنير دروب الحائرين..
دمتم بخير
رحم الله والدي ووالديكم
كل عام وانتم الى الله اقرب
الحاج لطفي الياسيني
شهيد المسجد الاقصى المبارك












عرض البوم صور الشاعر لطفي الياسيني   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2011, 08:05 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رجب عمر المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي



صدقت يا حسني مبارك في شيء واحد ألا وهو أن استقالتك الآن بعد المذابح التي قمت بها طوال 30 عاما وآخرها ما بعد 25/01/2011 أصبحت صعبة ويجب أن تُحاكم عليها،
وشتّان بين موقف الحكّام العرب من صدام حسين وبين مواقفهم من حسني مبارك وزين العابدين بن علي الآن،
وشتان بين موقف الشعوب من صدام حسين ومواقفهم من حسني مبارك وبقية حكامنا الآن لدرجة أن أهلنا في سيدي بوزيد - تونس رفضوا أن يتم جلب زين العابدين بن علي ليتم شنقه خوفا أن يتم مقارنته بصدام حسين كما كتب عن ذلك أعدائنا وتم ترجمته عن لسانهم في الرابط التالي

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=data\2011\01\01-21\21qpt96.htm

اسرائيلي في سيدي بوزيد
نقلا عن صحف عبرية
2011-01-21

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

في قلب الشارع الرئيسي في سيدي بو زيد قام تمثال مذهب على شكل ناب فيل مخروط. عمل فني حديث يبدو غريبا عن بيئتها القاتمة المثيرة للكآبة، وكأنه سقط من السماء بين بيوت البلدة البسيطة المهملة التي لم يعرف أحد قبل عدة اسابيع عن وجودها، من خارج حدود تونس.
اذا كان يصعب في الايام العادية الوقوف على جوهر التمثال فقد أصبحت مُهمّة ُ حل لغزه الآن غير ممكنة. إن يدا مجهولة صبت عليه صبغا احمر، يصرخ الى بعيد مثل لطخة دم. وعلقت فيه أيدٍ اخرى منشورات بخط اليد. وثُبتت الى رأس التمثال صورة وجه الثورة: الوجه الباسم لمحمد بو عزيزي، الشاب الذي أحرق نفسه قبل نحو شهر قبالة مبنى الادارة المحلية، احتجاجا على رفض مسؤول لقاءه، وأشعل بذلك نار التمرد في جميع أنحاء الدولة على نظام الطغيان والفساد.

'في ميدان بو عزيزي' تحتشد جموع كثيرة، يحذرونني قائلين: 'لا تقترب من هناك. هذا خطر على الاجانب'. النفوس هائجة بين الرجال عند قدمي التمثال. يجري نقاش بصوت عال عن حكومة الوحدة الوطنية الجديدة التي أُعلن انشاؤها في بداية الاسبوع. أمِل َ قادة الحزب الحاكم تسكين الانتفاضة بأن يضموا عددا من مندوبي المعارضة في الحكومة الجديدة. لكن الثورة لا تقف فهي في بدايتها فقط. نجح الشعب التونسي في ان يكتب تاريخا مدهشا عندما جعل الرئيس زين الدين العابدين بن علي يهرب. أُسقط أول طاغية عربي لكن حكم الطغيان قد بقي.

ترتجف فوق مقعد فارغ ورقة فصّل فيها المتمردون مطالبهم، واهداف الثورة الشعبية: ' شمل الحق في العمل في الدستور، وحل الحكومة، وحل الحزب الحاكم، وحل البرلمان، وانشاء حكومة وحدة وطنية، وانشاء مجلس تشريعي'. وأضيف في أسفل الورقة توضيح: 'لن يكف الاحتجاج حتى تحقيق جميع الأهداف'.

عندما لحظني الجمهور المتجادل وقف الجدل العاصف. وجدت نفسي دفعة واحدة محاطا من كل جهة. طلبوا إلي أن أُعرّف نفسي وفحصوا عن بطاقة الصحافة. خلع التونسيون رئيسا، وجعلوا شرطته تهرب، وسيطروا على شوارع الدولة، وما زالوا يخافون النظام. فما زال عملاء مُستخفون يتابعون ويقدمون التقارير. يظهرون فجأة ويبرزون بطاقة ويبدأون في طرح الاسئلة. وكل غريب يُرتاب بأنه عميل. ينشأ بين الحاضرين جدل ساخن أيتحدثون أم لا. يسخن الجو. وأشعر بأنني مهدد في قلب الجمهور المطبق علي.

يُسكت أحد المتحدثين الرؤساء الآخرين قائلا: 'لا بأس، انه صحافي'. اسمه علي، في الخامسة والخمسين، من نشطاء اتحاد العمال الرئيسي في الدولة. ضُمّ ممثلو الاتحاد الى حكومة الوحدة لكنهم استقالوا بعد يوم تحت ضغط إبعاد الوزراء الكثيرين الممثلين للحزب الحاكم. له شارب وخطه الشيب وهو يلبس عباءة بنية تقليدية. ويوحي كلامه بالسلطة.

'نريد تغيير الساحة السياسية تغييرا تاما وحل البرلمان'، يُبين. 'عانينا، وما نزال نعاني الاضطهاد والبطالة والفساد. اعتمد بن علي وعائلته على الحزب الحاكم. وقد كان مافيا لصوص وتجار مخدرات. سيطروا على الاقتصاد كله، ستستمر الثورة الى أن يختفي كل هذا'.

'حتى الموت'، يقطع كلامه أحد الشبان المحيطين بي. 'سيكون ثمة محمد بوعزيزي آخرون. كلنا بوعزيزي. ثم عشرات الآلاف مثله، من المستعدين لاحراق انفسهم. ليس لنا ما نخسره'.

نحن مثقفون

ليس عرضا ان نشبت حركة الثورة في سيدي بو زيد. فالبلدة وهي على مبعدة 250 كم جنوبي تونس، هي عاصمة احدى المحافظات الأكثر فقرا في الدولة. يعتاش سكان المحافظة من الزراعة بصعوبة. أكثر الشبان عاطلون وكذلك اصحاب الألقاب الجامعية. تباهى نظام الحكم بأنه زاد في السنين الاخيرة عدد الدارسين في الجامعات لكن عشرات الخريجين منها ظلوا خائبي الأمل بلا عمل يلائم اعدادهم.

كان محمد بوعزيزي واحدا من هؤلاء. واضطر الى العمل بائع خضراوات في الشوارع بلا رخصة كي ينفق على أمه وأخته. وفي أحد ايام كانون الاول (ديسمبر) صادر مراقب بلدي عجلة خضراواته وهو يشتم ايضا الشاب ابن السادسة والعشرين. وعزم بوعزيزي على الاحتجاج فجاء الى مبنى الادارة اللوائية وطلب لقاء الحاكم ليستعيد عجلة الخضراوات فرفض الحاكم لقاءه.

وفي رد على ذلك اشترى بوعزيزي وعاء نفط وعاد الى مدخل مبنى الحاكم وأفرغ على جسمه الوقود وأحرق نفسه. وبعد ذلك بثلاثة اسابيع مات. فأصبحت حادثة الاحتجاج اليائسة الثقاب الذي أشعل الغضب. وأصبح بوعزيزي رمز نضال الاضطهاد خارج تونس ايضا. ففي الايام الاخيرة تم الابلاغ عن شبان مضوا على أثره وأحرقوا انفسهم في الجزائر وموريتانيا ومصر.

تقع في الطرف الثاني من الشارع قاعدة عسكرية محروسة جيدا. جاء بن علي من صفوف الجيش لكنه أقام نظام طغيانه على الشرطة. وهذا أحد اسباب تأييد الجيش للانتفاضة. مع انصراف الرئيس في الحال أسرع رجال الشرطة من جميع الرتب الى اخفاء بزاتهم والاستتار في بيوتهم. أما اولئك الملزمون بالمجيء الى العمل مثل رجال شرطة الحدود، فيقومون في نوبات حراستهم بلا ملابس شرطية كي لا ينكلوا بهم في الشارع.

اسألهم هل يثقون بالجيش: 'الجيش مع الشعب'، يصرخ أكثر الناس المحيطين بي'. 'ليس بالضبط'، يتدخل منجي ابن الثالثة والخمسين وهو معلم رياضيات. 'نحن نوهم أنفسنا بأن الجيش الى جانبنا'. يحتج الجمهور حوله. يناضل التونسيون على الحرية لكن توجد امور مثل قدسية الجيش يجب ان تظل فوق كل جدل.

'يحلم الجميع ان يتغير كل شيء يوما ما'، يتابع منجي، 'لكن ذلك سيكون متعلقا بالشعب. ما يحدث اليوم شيء جديد تماما بالنسبة لنا وبالنسبة للعالم العربي كله. في الماضي قامت الجيوش بالانقلابات باسم الشعب. في مصر وسورية وموريتانيا. وعندنا أعطى الشعب الجيش فرصة ان يكون معنا لا العكس'.

عدنان محاضر بالاحصاء، وهو أحد القليلين الذين حظوا بالحصول على عمل يلائم اعدادهم. انه في الثلاثين من عمره، يمثل الجيل الذي نفذ الثورة. جيل الفيس بوك. فقد مكّنت الشبكات الاجتماعية الشبان من تنظيم انفسهم سريعا من وراء ظهر حكم الطاغية، ومن تبادل المعلومات والافكار وانشاء التعاطف الذي أخرجهم الى الشوارع معا.

عند عدنان نظرية سياسية مشكلة. فهو يطلب الحق في الكلام معي ويريد أن يُبين للعالم ما يحدث هنا، مؤملا أن يقوم العالم الى جانب الشعب التونسي وألا يخونه كما في سني التعاون مع بن علي.

'اذا حقق التونسيون فقط حقوقهم في المواطنة فسنستطيع التقدم'، يقول عدنان. 'كان الحزب الحاكم قويا جدا لاننا خفنا طوال سنين وقلنا (نعم، نعم) لكل شيء فعله. وما يزال هذا الحزب موجودا في رؤوس الناس. فهم يخافون الآن ايضا التفكير على نحو حر. 'يجب حل الشرطة السرية. فهي التي أخافتنا. استمد الحزب الحاكم قوته من خوف الشعب. ضقنا ذرعا بهذا الوضع. ثار الناس كي يحترموهم.

ما يخيفني هو الغرب، الذي يتحدث عن الحرية دائما. لماذا يلوحون لنا بالتهديد الاسلامي؟ لا يمكن بناء دولة علمانية قائمة على الشرطة فقط. لا ننوي ان نصبح دولة اسلامية. نريد ان نجد الصراط المستقيم بين الاسلام والحرية. يخاف الغرب المتطرفين لكن اسلامنا مختلف. فهو عندنا دين لا سياسة بخلاف ما يحدث في ايران'.

تمر في الشارع مسيرة احتجاج. وتصدر عن المتظاهرين شعارات ويحملون لافتات في كثير منها رمز 'لا دخول'. في كل يوم في التاسعة صباحا يجتمع مئات من سكان سيدي بو زيد في الشارع الرئيسي للبلدة ويسيرون مدة ساعات جيئة وذهابا. لا ينوون الكف عن السير حتى تُلبى جميع مطالبهم حتى لو استعملوا القوة عليهم مرة اخرى كما حدث هذا الاسبوع.

أُصعب الامر عليهم قائلا: كيف تمكن ادارة دولة اذا ألغيتم مرة واحدة كل الاجهزة القائمة؟.
'يجب التفريق بين الموظفين والساسة. فالساسة هم الفاسدون. ليست لنا ثقة بالحكومة الجديدة ايضا، لكننا أناس ثقافة، ونحن لا نبحث عن مجابهة بل عن مساواة. نريد دولة موحدة وحرية حقيقية'.
من المهم لسالم، وهو رجل قانون متعطل في السابعة والثلاثين ان يقول ان الجماعة الدولية يجب ان تحاكم الرئيس المخلوع وأبناء عائلته في لاهاي. تنافس التونسيون هذا الاسبوع لا في قصصهم عن مبلغ فساد الرئيس وأبناء عائلة زوجته ليلى فقط، بل في بت الاحكام ايضا. يصرخ شخص ما: 'أريد أن أرى بن علي مشنوقا كما شنقوا صدام حسين'.
'كلا، لا نريد شنقه'، يسارع عدنان الى الرد، 'لكننا نريد العدل. يجب على الغرب ان يجمد جميع املاك العائلة. سرقوا كل شيء وفي ضمن ذلك معروضات أثرية سُرقت من متاحف وتملأ قصورهم. نريد استعادة ماضينا.
علمونا في المدارس عن حقبتين فقط: حقبة والد تونس الحديثة الحبيب بورقيبة، وبن علي لكن لنا تاريخا طويلا غنيا. لماذا يعود اليهود الآن الى ماضيهم؟ كي يستطيعوا بناء مستقبل. ونحن نريد هذا ايضا'.

ليسكت القذافي

داس حاكم ليبيا معمر القذافي وهو الزعيم الوحيد الذي خرج علنا للدفاع عن بن علي، اعصاب التونسيين. 'انه مُختل نفسيا'، يقول عزمي وهو مدقق حسابات، 'يبدو مثل مومياء خرجت من قبر الفراعنة في مصر. عرض على رئيسنا الهارب اللجوء لكن بن علي لم يشأ البقاء قريبا من تونس. فهو يخشى ان يجتاز أحد الحدود ويقضي عليه'. تحظى السعودية ايضا التي منحت بن علي اللجوء السياسي بالشتائم والسب. 'ماذا يمكن ان نتوقع من الطغاة؟'.

احتفل ماهر بيوم ميلاده الثاني والثلاثين في الرابع عشر من كانون الثاني (يناير)، أي اليوم الذي غادر فيه بن علي تونس. رتب والدا زوجته له حفلا عائليا في بيتهما في احدى ضواحي تونس. لهذا غاب عن المظاهرات العاصفة التي كانت ما زالت تُفرق بعنف ِ قوات الامن.
يقول ماهر: 'عندما كنت في الخامسة نشبت أحداث شغب في جميع أنحاء تونس في أعقاب رفع أسعار الخبز، وقُمعت بالقوة في يومين مع عشرة قتلى. قرر بورقيبة ببساطة خفض السعر من جديد وعاد الهدوء'.

لم يكن أكثر المتظاهرين الذين أغرقوا في الاسابيع الاخيرة شوارع تونس قد ولدوا بعد عندما نشبت 'أحداث شغب الخبز'. وليست هذه بالنسبة اليهم حرب حرية فقط بل مغامرة ايضا. كل من شاء، حتى الاولاد الصغار يرتبون حواجز مرتجلة عند مداخل الشوارع ويوقفون السيارات ملوحين بالهراوات أو بأعمدة حديدية وعلى وجوههم تعبير مهدِّد. يريد الجميع تفتيش الجميع: بطاقات الهوية والحقائب والمحافظ.

لكن الجو المتحمس يهدأ سريعا جدا. فالمراقبون من تلقاء انفسهم يعاودون التبسم ويستغلون التشويش. ليس التونسيون شعبا عنيفا. إن شعور القوة اللحظي هذا جزء من المعركة على الحرية وعلى الكرامة.

نشأ ماهر في قرية مجاورة في عائلة كثيرة الاولاد. كان والده، الذي عمل موظفا، يقبض 150 يورو في الشهر. وبعد ان أنهى ماهر المدرسة سجل للجامعة المحلية ودرس الاقتصاد. تنفق الدولة على الدراسة الجامعية في تونس، لكن وضع عائلته الاقتصادي لم يُمكّنه من انهاء دراسته فقرر أن يجرب حظه في المدينة الكبيرة وانتقل الى تونس حيث يعمل سائق ليموزين لسياح وسائق سيارة أجرة بسيطة وقت الضيق. وقد نجح سريعا جدا في توفير ما يكفي ليشتري لنفسه عددا من السيارات وليبني بيتا له ولعائلته الشابة.

يقول: 'السياحة هي غنى تونس الوحيد. لو أنهيت دراستي الجامعية وحصلت على عمل على أساس لقبي الجامعي لعشت اليوم في فقر'.
في طرف سيدي بو زيد يرتفع فجأة عمود دخان أسود. يسرع الشبان للفحص عما يحدث هناك. رغم ان الثورة التونسية نشبت هنا، لم تُسجل في البلدة اعمال تدمير كتلك التي شوهدت في مدن الساحل. فلا توجد هنا دارات مهدمة، ومصانع مسلوبة، ومصارف مخترقة وسيارات محروقة. فلم تكن لعائلة الرئيس في سيدي بو زيد أملاك يمكن توجيه الغضب عليها فهي ببساطة فقيرة جدا. يرتفع الدخان من مخزن سيارات قديمة. فقد قرر صاحب المخزن ان يحرق عددا من الاطارات القديمة عبثا دونما صلة بالتحرير والحرية والكرامة. تجب العودة في وقت ما الى الحياة العادية وإن لم تكن الثورة قد انتهت بعد.

يديعوت 21/1/2011



ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2011, 08:08 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رجب عمر المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الغفور الخطيب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
حتى لا نصل الى الرضا بقول (الطلقة التي لا تصيب تدوِّش)

يسود الابتهاج والفرح أوساطاً شعبية واسعة في أرجاء البلدان العربية، نتيجة لثورتي الشعبين التونسي والمصري. فتونس، التي كانت مُستبعدة من احتمالية أن تبدأ شرارة التغيير من أراضيها نتيجة للصورة البعيدة التي رسمها المواطن العربي المراقب، بأن تلك البلاد تنعم بنمو اقتصادي مقبول ومتفوق نوعاً على غيره من البلدان العربية، إضافة الى قسوة القبضة الأمنية الشديدة للنظام هناك. أما مصر، فإن خبرة النظام بالتعامل في قمع أي تحرك مناهض، ولأهمية موقع مصر الإستراتيجي في المعادلات الدولية، فقد كان التغيير أو الثورة بمثابة حلمٍ غير قابل للتحقيق فيها.

لم يكتمل المشهد في تونس، لكي يُعلن المواطن التونسي أو حتى العربي فرحته رسمياً مما جرى في ذلك البلد. كما أن المشهد في مصر، رغم ضخامة (الزخم) الجماهيري المستمر، يحمل في ثناياه نتائج قد لا ترقى الى ما أفصحت عنه مظاهر الابتهاج العربي الواسعة.

تضخيم النتائج المرجوَّة قبل تحقيقها

خرج المحللون العرب وحتى أصدقائهم المتفائلين، من أن بداية عهد جديدٍ آخذة بالانتشار السريع، فأسس هؤلاء سيناريوهات مفرطةً في التفاؤل بأن هذا العهد سيؤدي الى وضع دساتير تضمن تداول السلطة بشكل طبيعي غير مُقنَّن، وأن حالة الخنوع التي استمرت زهاء قرن من الزمان ابتدأ منذ بداية نيل البلدان العربية لاستقلالها المحدود، ومَرَّ بحكم نُخب استولت على الحكم بتفاهم مع المستعمرين الراحلين، وامتهنت ترسيخ قواعد الحكم الذي يستند الى رضا المُحتل القديم، وانعدمت فيها الثقة بين الحاكم والمحكوم، مما جعل من شرعية تلك الأنظمة محل شكٍ وإشكال.

أما تلك الحكومات، التي جاءت تحت مسميات ثورية تارةً أو تحت مسمى الأحقية بممارسة الحكم، كونها هي آخر من قال كلمته قبيل خروج المحتل، فإنها هي الأخرى استلهمت من المُحتل الكيفية التي تجعل من شعوبها ترضخ بالقوة أو بالرضا، دون إثارة مشاكل.

ولو عُدنا للمفرطين في التفاؤل وسيناريوهاتهم، فإنهم يذهبون الى ما هو أبعد من ذلك، بأن الفساد المستشري في الأنظمة سيختفي، وأن إهانة كرامة الشعوب والأمة ستزول، وهذا يعني أن الاتفاقيات مع الكيان الصهيوني ستسقط، وأن الشعب الفلسطيني سيحصل على حقوقه، وأن المستوطنين سيغادرون فلسطين، وربما سيتفكك الكيان الصهيوني ويرحل.

التمعن في الوجه طويلاً سيفقده ملامحه الحسنة

جميلٌ، هو منظر الملايين يهتفون ويثابرون على صمودهم. لكن لو سُئل أحدنا أو أحدهم: من أنتم؟ أو من هُم؟ لكانت الإجابة مضطربة جداً. سيقول أحدهم: نحن أبناء الشعب الذين لاقينا الويل والثبور، ونرى سرقة وبيع ممتلكاتنا للصوص تنعم بممتلكات الشعب بحماية قوانين تضعها (هي) وتضمنها دوائر إمبريالية وصهيونية عالمية، نريد الانتهاء من هذا الوضع!

سيقول أحدنا: وماذا في تلك الإجابة من اضطراب؟
ليس بتلك الإجابة من اضطراب، على الأقل ممن يتفق مع تلك الإجابة..
لكن، لو تبعها طلبٌ آخر، هاتوا من يمثلكم لكانت ملامح الاضطراب واضحةً..
أحد الذين يتكلمون باسم الإخوان المسلمين، يقول: نحن القوة الأكثر تنظيماً والأجدر بتمثيل هؤلاء، لأننا خبرنا التعامل مع النظام. ولم ينس هذا المتكلم من تقليل شأن حركة (كفاية) و(6 أبريل/نيسان) وغيرها...

وفي يومٍ ثانٍ يخرج متكلم آخر باسم الأخوان المسلمين، بالقول: نحن لا نطمع بالحكم ولن نزاحم الآخرين على الصدارة!

يخرج الدكتور (البرادعي) لينفي ما نُسب عنه أنه لن يترشح لمنصب رئاسة الجمهورية، ويؤكد أنه ليس لديه مانع من الترشح!

وتخرج عشرات اللجان التي تسمي نفسها (باستعلاء عفوي)ب (لجنة الحكماء)...
هذا الاضطراب يقودنا الى التعرف على ما يقوله خبراء دوليون.

خبراء روس لا يبرءون أمريكا وبريطانيا!

رغم ضخامة الحدث وعفويته بما يجعله مفخرةً للأجيال الحالية والقادمة، فإن نظرية المؤامرة لا تغيب في هذا الوقت عن المشهد! والمرة هذه ليس من أبناء الأمة العربية، كما اعتادوا، بل تأتي من خبراء أجانب...

يتساءل الدكتور (سيرجي بيلتشينكو) الخبير الروسي الإستراتيجي: لماذا تتوافق تلك الأحداث في تونس ومصر بمدة متقاربة؟ إنه لا يبرئ الغرب من التهيئة لتلك الأحداث، ويستند هذا الخبير الى وثائق (ويكيليكس) التي كشفت أن الإدارة الأمريكية دعمت حركة 6 أبريل/نيسان بالمال واستضافت قياداتها في الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت تعلم أن عام 2011 سيشهد اضطرابات كبيرة في تونس ومصر، ولكنها لم تخبر إدارتي الدولتين، حتى لا تأخذ حذرهما!

ومن جانب آخر فإن بريطانيا ليست بعيدة عن التدخل، حيث ساهمت تلك الدولة بشيطنة النظام المصري إعلامياً، وأعدت رجلها الذي يتشبه بغاندي في سلوكه المسالم (الدكتور محمد البرادعي) لتنافس الولايات المتحدة على وضع قدمٍ لها في مصر، خِشية من تغير لصالح الولايات المتحدة، والذي سيؤدي بالتالي لهروب أموال الخليج التي تدفق على بريطانيا دون غيرها فيما لو حدثت التغييرات على المقاس الأمريكي!

ارتفاع كُلَف الأنظمة الموالية لأمريكا والغرب هي وراء غض نظرها...

لا يمكن التسليم بنظرية المؤامرة التي ساقها الخبير الروسي وأمثاله، كالدكتور (وليد عربيد) أستاذ العلوم السياسية في الجامعة اللبنانية، والذي أضاف عليها فكرة المصلحة الأمريكية، هي ما كانت وراء تحرك الولايات المتحدة..

لو عُدنا لمفهومي (العولمة: أو الأمركة) ومفهوم الفوضى الخلاقة، لرأينا أن الشركاء (أو الوكلاء لأمريكا) في المنطقة، يبالغون في نهب ثروات شعوبهم، مما يجعل حصصهم أعظم بكثير من حصة أمريكا نفسها. وهم بذلك يخلقون بيئة تساعد في ظهور من يناهض ويعادي مشاريع الولايات المتحدة.

من هنا، فإن أمريكا بخلخلتها تلك النُظم، تدرك جيداً أن ما ستؤول إليه من نتائج لا تكون مقلقة للحد الذي يتصوره البعض، وستأخذ تلك الشعوب زمناً للاستقرار السياسي وتنظيم نفسها بما يجعل منها خطراً غير متوقع!

باختصار، فإن أمريكا والدول الغربية، استقرأت الواقع العربي، وعلمت حجم الاحتقانات الموجودة فيه، وحتى لا تكون التغيرات لغير صالحها، حاولت التواصل أو تجميل فكرة الهبات الجماهيرية، علَّ وعسى أن تكون تلك الفوضى لصالحها من خلال تنطع عناصرها أو من لا يضع فيتو على التعامل معها ووصولها الى سدات الحكم. وعندها تتخلص من شراهة وكلائها وتضيع عدة سنوات في ترتيب الوضع الداخلي لتلك الدول.

خاتمة

سيهزُّ أكثر من واحدٍ كتفيه، ويقول: إن هذا القول هو تقزيم للثورات الشعبية!
كلا! ليس تقزيماً للثورات الشعبية المباركة، ولكنها همسة بأذن كل وطني من كل طيف سياسي أن يقف الى جانب نفسه، بنبذ محاولة الاستكبار على شركاءه في الرفض، والتوجه لإعداد مواثيق تحمي تلك الثورات.

وإلا سنكتفي بالقول: (الطلقة التي لا تصيب تُدْوِّشْ)!
من وجهة نظري الشعب لَمْ يَغِبْ طوعا، بل غُيّب عمدا من أجل تمرير مفهوم الهيبة لأصحاب الصلاحيات الإدارية، من خلال سياسة الإرعاب والتخويف من خلال بلطجية الأجهزة الأمنية من جهة، وتسفيه وتشويه صورته من خلال أبواقه الإعلاميّة من جهة أخرى،
المُثَّقَّف الببغائي في دولنا يظنُّ أن الديمقراطية لدينا تختلف عن الديمقراطية لدى غيرنا، لماذا؟
لأنه يستطيع أن يشتم رئيس البيت الأبيض، أمام القصر الجمهوري في الجزائر،
في حين أنه أمام البيت الأبيض يستطيع أن يشتم كذلك رئيس القصر الجمهوري للجزائر
ولأنه مُثَّقَّف ببغائي والببغاء جبان بطبعه
لم ينتبه إلى أنّه لكي يكون مُثَّقَّف إنساني ذو مواقف رجولية يحتاج إلى شجاعة ورجولة إنسان أولا
التبعيّة، والنظرة السلبيّة، والإنهزام الشخصي لدى مُثَّقَّفينا الذين يعتمدون العلمانية والديمقراطية والحداثة كنهج لهم في الحياة،
شاء أو أبى ستحوّل حتى انتفاضة تونس ومصر في نتاجهم الأدبي إلى مؤامرة محبوكة ممن هم يحسّون بالتبعيّة أو العبودية لهم، ولا حول ولا قوة إلا بالله،
أما عن حنكة القيادة فأحيلك إلى ما كتبه مجدي أحمد حسين
حسني مبارك..مدير منتجع شرم الشيخ السياحي!
رئيس يسقط من نظر شعبه قبل أن يسقط من كرسيه!
بقلم/ مجدي أحمد حسين
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AC%D8%AF%D9%8A_%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_ %D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86


إن المراقب لما يجري الآن من مظاهرات وكلمات ولقاءات وتحركات سياسية، يجد أن هناك صدمة عميقة يعيشها الشعب المصري في هذه اللحظات التاريخية، شعب يعيش لحظات اكتشاف الذات واستعادة الوعي، ينهض – مذهولا لا يكاد يصدق نفسه - كالمارد العملاق ليرسم مستقبله ويستعيد كرامته ويعيد الاعتبار لنفسه، يعيش حالة وجدانية ونهضة ثورية، ويكتشف في الوقت ذاته رئيسه لأول مرة بعد ثلاثين عاما!

لقد عبرت تصرفات الرئيس خلال الثورة المصرية التي نعيش أحداثها الآن كقتل وجرح المئات من أبناء شعبه، وقطع الانترنت والجوال، وايقاف القطارات، وتحليق الطائرات العسكرية في سماء ميدان التحرير، أو تخيير الشعب بينه وبين الفوضى، أو قرارات لم تكن تنسجم مع نبض الشارع المصري وثورته المليونية، كل ذلك وغيره عبر عن رئيس لم يكن يعيش إلا خارج الزمن والتاريخ!

ماذا اكتشف الشعب المصري؟
بداية، لا يمكن فصل الرئاسة عن شخصية وصفات الرئيس، فصفات الرئيس تظهر في مفرداته وتصرفاته وتنعكس على قراراته وخياراته وشعبه. الرئيس يجب أن يكون قائدا بفكره وسلوكه، أليس كذلك! فهل كان حسني مبارك يملك صفات قيادية؟

يكتشف الشعب المصري الآن رئيسا لم يعرف قيمة مصر ولا قدرها ولا تاريخها ولا حاضرها ولا مستقبلها على مدار ثلاثين عاما، رئيسا ساديا بليدا يحتقر نفسه قبل أن يحتقر مشاعر شعبه وذكاءه، رئيسا بمشاعر دونية هدر كرامته الوطنية لثلاثين عاما، رئيسا غبيا يعيش خارج الزمان والمكان!

سمعنا الدكتور محمود صبرة المدير العام السابق لمكتب رئاسة الجمهورية على قناة الجزيرة الذي قال أن مبارك كان يطلب من العاملين بمكتبه إعداد ثلاثة تقارير يوميًّا عن الأحداث في مصر والعالم، مشترطًا ألا يزيد التقرير الخاص بالشارع المصري عن صفحة واحدة، وكان يجن جنونه إذا حدث وزاد التقرير الداخلي عن أكثر من صفحة. تخيلوا رئيسا سياحيا لا يريد أن يعرف أو يحيط بكل ما يخص شعبه من شؤون ومسؤوليات والتزامات وقرارات!
من تابع حسني مبارك ومواقفه وخطاباته وتصريحاته وسلوكه السياسي في ومع حربي الخليج الأولى والثانية، وإسرائيل، وفلسطين، والسودان، وحصار غزة، كان يجد المرء نفسه أمام رئيس نذل بسلوكه، أناني نرجسي بطبعه يتصرف كمتسول في ملعب السياسة الدولية، رجل بلا مروءة شخصية أو كرامة وطنية، مواقف وتصرفات انعكست سلبا على المصريين أينما كانوا.

يتغنى حسني مبارك، الذي قفز بقدرة قادر ليصبح نائبا للسادات في إبريل 1975، بتاريخه الوطني وإنجازاته العسكرية في حرب اكتوبر عندما كان قائدا للقوات الجوية ـ وكأنه اللواء أو الفريق الوحيد في الجيش المصري! ـ محاولا أن ينسى أو يتناسى أنه كان ضابطا مأمورا تحت رئاسة رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق سعد الدين الشاذلي الذي انتهى لاجئا في المنفى لمعارضته السادات وعاد إلى مصر في عام 1992 بعد 11 عاما من حكم مبارك. من الذي يجب أن يحسب له نصر أكتوبر، إن كان نصرا، قائد القوات الجوية أم رئيس أركان حرب القوات المسلحة، أم الجيش المصري والشعب المصري ككل!

يتحدثون عن حكمة مبارك ويتحدثون في الوقت ذاته عن عناده ولا أدري كيف تستقيم الحكمة مع العناد! الحكمة تقتضي أن ترتقي دائما وتتخذ القرار الحكيم في الوقت المناسب. إنه ليس عنادا في نظري بل غباءً مستحكما لرجل تعامل مع شعبه بفكر الفهلوة والفهفهة والوهوهة! رجل فمه أكبر من رأسه! لم يكن الأمر يحتاج لخبير نفسي أو محلل استراتيجي ليكتشف غباء الرجل من خلال التحديق فقط في عيون وشفاه حسني مبارك وهو يجحط كصنم أو يتحدث كشريط كاسيت!

لا أعتقد أن مبارك مصدوم ليكتشف أن شعبه يزدريه ويريد أن يتخلص منه، أعتقد أنه يعاني من عقدة نقص مزمنة ومشاعر دونية تجاه نفسه منذ أمد طويل! فلا اكتشاف جديد لديه، ولا صدمة بالتالي! فلو كان مصدوما حقا لرأيت أداءه يتطور نفسيا ووجدانيا كما تتطور الثورة المصرية، وينهض كما تنهض، ويبدع كما تبدع!

صدمة الشعب المصري عميقة وهو يرى رئيسا يسقط من نظره قبل أن يسقط من كرسيه! ربما يحتاج الشعب المصري لسنوات لاستيعاب غيبوبة استمرت ثلاثين عاما، وليكتشف أنه كان يسير بلا هدي أو بوصلة أو ربان. مع ذلك، فهذه الصدمة التي يعيشها الشعب المصري في لحظات استعادة الوعي والذات هذه، وفي مرحلة النهوض الجماعي التاريخي للذاكرة الجمعية المصرية، ستجعل هذه الصدمة العميقة من ثورته كبيرة وعميقة النتائج! لم يتبق الكثير لتصل العروبة إلى قصر العروبة!


ما رأيكم دام فضلكم؟












عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2011, 08:09 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
أبو صالح
اللقب:
عابر سبيل

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 224
المشاركات: 1,213
بمعدل : 0.44 يوميا
الإتصالات
الحالة:
أبو صالح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

 

كاتب الموضوع : رجب عمر المنتدى : منتدى الحوار والنقاش الحر
افتراضي

لا خروج على الحاكم بمذهب أهل السنة والجماعة
http://wata1.com/vb/showthread.php?t=6241

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجب عمر نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
لا خروج على الحاكم بمذهب أهل السنة والجماعة
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجب عمر نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اقتباس:
مذهب أهل السنة والجماعة يأمرنا بطاعة ولي الأمر وعدم الانسياق وراء العواطف والمذاهب الثورية
إخوتي بالله أقسم بالله لم أنشر هذا المقال إلا لأنه أصل من أصول الدين ولأننا بحاجة إلى تصحيح مفهومنا ولا سيما في هذه الغوغاء التي تعيشها الأمة من خروج على طاعة ولي الأمر والشقاق ودبِّ الفتنة في صفوف المسلمين والأمة وأنا لن أتحدث بمفهوم سياسي ولا تعصبي وإنما اقتصرت على توضيح المسألة من صميم ديننا العريق الذي جاءنا به سيدنا وإمامنا رسول الله محمد ( صلى الله عليه وسلم ) لكي لا يكون لأي شخص حجة في خلاف ذلك .
وكل كلمة موضحة بالدليل من الكتاب والسنة فأرجو أن تعم الفائدة وأن نكون على قدر من الوعي لتجنب هذه الفتنة التي تعيشها أمتنا العربية والإسلامية ولا سيما أن هناك بعض الشخصيات التي تستتر وراء ستار الدين وتتكلم وتنطق باسم الإسلام .
ينبغي علينا كمسلمين، لاسيما عند ظهور بوادر الفتنة والشقاق، التأكيد على وجوب السمع والطاعة لولاة أمرنا، فهو أصل من أصول العقيدة الإسلامية الصحيحة، فلا دين إلا بجماعة، ولا جماعة إلا بإمامة، ولا إمامة إلا بسمع وطاعة، وقد كان السلف يولون هذا الأمر اهتماما خاصا نظرا لما يترتب على إغفاله أو الجهل به من الفساد العريض في العباد والبلاد , قال الله عز وجل (يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)، قال الإمام الطبري «وأولى الأقوال في ذلك بالصواب قول من قال: هم الأمراء والولاة لصحة الإخبار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأمر بطاعة الأئمة والولاة فيما كان طاعة، وللمسلمين مصلحة»، وقال الإمام النووي «المراد بأولي الأمر من أوجب الله طاعته من الولاة والأمراء، هذا قول جماهير السلف والخلف من المفسرين والفقهاء وغيرهم، وقيل: هم العلماء، وقيل: هم الأمراء والعلماء»
إذن فمذهب السلف الصالح مذهب قويم وصراط مستقيم من التزمه سعد في الدنيا والآخرة ومن تنكب عنه فقد وقع في الضلال والانحراف والزيغ، والذي يتعين علينا هو لزوم مذهب السلف وأن نأخذه برمته لأنه نسيج وحده في العقيدة والتوحيد وصفات الباري جل وعلا، وفي فقه التعامل مع الحاكم المسلم، وهذا الأمر الأخير يحتاجه المسلمون كثيرا لأنه يتعلق بالأمن والاستقرار، أعني وجوب طاعة ولاة الأمور من غير معصية، والدعاء لهم بالصلاح والتوفيق ونصح الولاة سرا وعدم التشهير بهم فهذا هو الإنصاف الحقيقي ورد في الصحيحين من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: دعانا رسول الله فبايعناه فكان فيما أخذ علينا، على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثرة علينا وألا ننازع الأمر أهله قال: «إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان» أخرجه البخاري ومسلم، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أطاعني فقد أطاع الله، ومن عصاني فقد عصى الله، ومن يطع الأمير فقد أطاعني ومن يعص الأمير فقد عصاني» متفق عليه. وعن عوف بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألا من ولي عليه وال فرآه يأتي شيئا من معصية الله، فليكره الذي يأتي من معصية الله، ولا ينزع يدا من طاعة» رواه مسلم. عن معاوية بن أبي سفيان قال: لما خرج أبو ذر إلى الزبدة لقيه ركب من أهل العراق فقالوا: يا أبا ذر قد بلغنا الذي صنع بك فاعقد لواء يأتيك رجال ما شئت، قال: مهلا يا أهل الإسلام فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «سيكون بعدي سلطان فأعزوه فمن التمس ذله، ثغر في الإسلام ثغرة، ولم تقبل منه توبة حتى يعيدها كما كانت» حديث صحيح رواه أحمد، وابن أبي عاصم، وصححه الألباني.وعن أنس رضي الله عنه قال: نهانا كبراؤنا من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم قالوا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تسبوا أمراءكم، ولا تغشوهم، ولا تبغضوهم، واتقوا الله واصبروا فإن الأمر قريب». رواه ابن أبي عاصم، وصححه الألباني. وعن أبي بكرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «السلطان ظل الله في الأرض فمن أهانه أهانه الله، ومن أكرمه أكرمه الله». حديث صحيح رواه ابن أبي عاصم، وأحمد، والطيالسي، والترمذي، وابن حبان، وحسنه الألباني . وعن علقمة بن وائل بن حجر عن أبيه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل فقال: «أرأيت إن كان علينا أمراء يمنعوننا حقنا ويسألوننا حقهم؟» فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم» رواه ابن سعد في الطبقات والطبراني في الكبير وأحمد في المسند وصححه الألباني.وعن عوف بن مالك الأشجعي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ويصلون عليكم وتصلون عليهم، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم» قيل: يا رسول الله أفلا ننابذهم بالسيف؟ فقال: «لا ما أقاموا فيكم الصلاة وإذا رأيتم من ولاتكم شيئا تكرهونه فاكرهوا عمله ولا تنزعوا يدا من طاعة» رواه مسلم . وعن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال: قلنا يا رسول الله: لا نسألك عن طاعة من اتقى، ولكن من فعل وفعل، فذكر الشر؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اتقوا الله واسمعوا وأطيعوا» رواه ابن أبي عاصم في السنة وصححه الألباني.
أخوتي وأحبتي في الله هذا هو حكم طاعة ولاة الأمر من الكتاب والسنة الصحيحة ومن قال بغير ذلك فقد عصى الله ورسوله , أخوتي والله إننا نعم في نعمة قلَّ من ينعم بمثلها ألا وهي نعمة الأمن والاستقرار والهدوء .
ونحن في سوريا ولله الحمد ننعم في هذه النعمة التي أكرمنا الله بها ألا يكفي أننا ننام مستقري العين دون خوف ولا فزع , ونقيم صلاتنا وعباداتنا بجميع مذاهبنا وبجميع أجناسنا سواء كنا مسلمين أم مسيحيون كل منا يقيم أعرافه وتقاليده وعباداته بالشكل الذي يناسبه دون ضرر ولا ضرار ودون خوف أو فزع .
وأسال الله أن يكشف الغمة عن أخوتنا في جميع الدول العربية والإسلامية وأن يجعل بلدنا هذا – سوريا – وجميع بلاد المسلمين في أمن وأمان وسلم وسلام وأن يحمي بلادنا من كل سوء أو فتنة .
اللهم وفق ولاة أمورنا واجعل لهم بطانة صالحة تدعوهم إلى الخير وتحضهم عليه , وتنهاهم عن الشر . وأن يسدد خطا قائدنا وولي أمرنا خاصة وجميع ولاة العرب والمسلمين عامة إلى كل خير .
يارب يا رحمن يا رحيم يا الله جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن واحفظ لنا ولاة أمورنا .
منقول لأهميته في هذه الأيام
وكأن علماء السلاطين والأحزاب التي ترفع شعارات إسلاميّة من خلال مفاهيم الديمقراطيّة لدعم النُّخَب الحاكمة، أتوا بخنزير وذبحوه على الطريقة الإسلامية، من غبائهم من وجهة نظري على الأقل نسوا أن الخنزير حتى لو قمت بذبحه على الطريقة الإسلامية ولو أقسمت مئة يمين أنك صادق في أنك ذبحته وفق الطريقة الإسلامية لن يجعل أكل لحمه حلالا شاء من شاء وأبى من أبى













التعديل الأخير تم بواسطة أبو صالح ; 03-04-2011 الساعة 12:21 PM
عرض البوم صور أبو صالح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موقف أهل السنة والجماعة من العلمانية الباسم وليد الموعظة الحسنة 1 10-10-2011 03:09 AM
عاجل احراق مقر الحزب الحاكم في دمياط الشاعر لطفي الياسيني قضايا عربية وإسلامية 0 01-28-2011 05:06 PM
عاجل : 40 ألف متظاهر يحطمون مقر الحزب الحاكم بالمنصورة الشاعر لطفي الياسيني قضايا عربية وإسلامية 0 01-28-2011 05:03 PM
اصدر الحاكم فرمانا حكمت هلال الأدب الساخر 1 01-21-2011 01:15 AM
عقيدة أهل السنة والجماعة الباسم وليد المكتبة الاسلامية 2 07-05-2010 07:56 AM


الساعة الآن 01:32 PM.

جميع الآراء الواردة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا علاقة لإدارة الموقع بها

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translation by wata1.com